ما هو اختبار فحص حديثي الولادة ؟

اختبار فحص حديثي الولادة هو الاطمئنان علي حالة الصحة العامة للطفل قبل مغادرته من المستشفي ، وهذه الخدمة منتشرة الان لملايين الاطفال حول العالم ، وتكون اجبارية في بعض الدول مثل الولايات المتحدة الامريكية ، فعلي سبيل المثال الاطفال الذين ولدوا في الولايات المتحدة كل عام ، يخضعون لهذا الفحص لكي يضمنوا ان جميع الاطفال لن يتعرضوا لاي ظروف خطيرة ما بعد الولادة، فاذا وجدوا اطفالا مع مثل هذه الظروف، فيبدأ الاطباء في توفير العلاج الملائم قبل ظهور بعض الآثار الضارة التي يمكن ان تحدث للطفل .

وبشكل عام، من اشهر الامراض التي يتم اكتشافها في هذا الفحص مشاكل التمثيل الغذائي وغيرها من الاضطرابات الوراثية التي يمكن ان تعيق النمو البدني والعقلي لاي رضيع عادي ، وتظهر هذه الاضطرابات في مجموعة متنوعة من الطرق ، ويمكن بل هو الاحتمال الاكبر ان يكون للوالدين صلة كبيرة بالجينات المسؤولة عن اضطراب معين دون ان يعرفوا حتى انهم الناقلين لها .

فمع اختبار دم بسيط، يمكن للاطباء في كثير من الاحيان ان يعرفوا ما إذا كان الاطفال حديثي الولادة لديهم امراض متوقعة انها في نهاية المطاف يمكن ان تسبب مشاكل صحية خطيرة ام لا ، فالتشخيص المبكر والعلاج المناسب يمكن ان يحدث فرقا مدى الحياة ويشكل فرقا ايضا في التنمية الصحية .

ولكن يأتي السؤال وهو ماهية اختبار فحص حديثي الولادة ، وهل الطفل في حاجة إليه ؟

في الواقع اختبار فحص حديثي الولادة هو عبارة عن عدة اختبارات مختلفة في فحص واحد .

كيف يتم اختبار فحص حديثي الولادة ؟

كما ذكرنا ان هذا الاختبار عبارة عن عدة اختبارات وله عدة مراحل لكي يتم الاطمئنان علي صحة الطفل ، وهذه الخطوات تتم كما يلي :

اختبار فحص الدم : هذا الاختبار للاطمئنان علي صحة الطفل ، ويستغرق بضع قطرات من الدم تؤخذ من كعب الطفل، بعدها يتم إرسال عينة من الدم الى مختبر فحص حديثي الولادة لكي تخضع للاختبار .

اختبار فحص السمع : اختبار فحص السمع هو اختبار قصير ، ويقوم به الاطباء لمعرفة ما إذا كان الطفل لديه فقدان سمع ام لا ، واختبار فحص السمع هو اختبار سهل وغير مؤلم ، وفي الواقع، معظم الاطفال الرضع غالبا ما يكونوا نائمين حين يجري هذا الاختبار ، ويجب اجراء اختبار فحص السمع لجميع الاطفال في موعد اقصاه 1 شهر من العمر ، لذلك من الافضل إن يتم فحص الطفل قبل خروجه من المستشفى بعد الولادة .

اختبار الكشف عن عيوب خلقية في القلب : الاطفال الذين يعانون من عيب خلقي في القلب ، هم اكثر الاطفال الذين يكونون معرضون لخطر كبير من العجز او الوفاة إذا لم يتم تشخيص حالتهم بعد وقت قصير من الولادة ، ويتم فرز الاطفال في هذا الاختبار ، وذلك باستخدام قياس النبض ، وبالفعل يمكن للاطباء من خلال الفحص تحديد بعض علامات المرض لدي بعض الاطفال ، وحينها يحصل الطفل على الرعاية الخاصة والتي يمكن ان تمنع العجز والوفاة في وقت مبكر من الحياة .

اختبار الفحص المختبري : وهذا الاختبار يختلف من بلد الي اخري ، فكل بلد تدير برنامج فحص حديثي الولادة الخاص بها ، ولكنها غالبا ما تتضمن اختبارات واحدة مثل اختبار مرض الخلية المنجلية وسائر الاضطرابات التي تأتي في الدم مثل اضطرابات الهيموجلوبين، وبعض الظروف التي يكون فيها الطفل غير قادر على معالجة بعض العناصر الغذائية ، او عندما يتعرض الطفل لنقص معين في الهرمونات مثل الغدة الدرقية .

نتائج فحص حديثي الولادة :

إذا كانت نتائج فحص حديثي الولادة هي نتائج سلبية ، فهذا يعني ان نتائج اختبار الطفل لم تظهر اي علامات على وجود اي مشاكل واردة قد تؤذي الطفل ، اما إذا كانت النتائج إيجابية فهذا يعني ان نتائج اختبار فحص الطفل اظهرت ان هناك مشاكل لدي الطفل ، ولكن لا يجب اخذ هذه النتيجة كمقياس اخير للنتيجة ، فهذا لا يعني دائما ان الطفل لديه مشكلة لا قدر الله ، وانما قد يعني فقط انه بحاجة إلى المزيد من الفحوص .

وفي هذه الحالة يوصي طبيب الطفل بخضوع الطفل الي اختبار فحص حديثي الولادة مرة اخرى او عمل اختبارات اكثر دقة لتشخيص الحالة بدقة ، فعلى سبيل المثال الاطفال الرضع الذين لا ينجحون في فحص السمع ، يجب في هذه الحالة خضوعهم الي اختبار السمع الكامل لمدة ثلاثة اشهر واحيانا ايضا يستمر الي ستة اشهر لكي تؤكد ما إذا كان هناك فقدان سمع فعلي ام لا .

اهمية اختبار فحص حديثي الولادة :

من الجميل انه يجب فحص جميع الاطفال في بعض البلدان فحصا اجباريا ، حتى لو كانت تبدو بصحة جيدة، وذلك لان هناك بعض الظروف الطبية التي لا يمكن ان تكتشفها من خلال نظرك الي الطفل فقط ، وكن متأكدا انه كلما اكتشفت هذه المشاكل قريبا بعد الولادة كلما منعت بعض المشاكل الخطيرة حقا ، مثل مشاكل التلف في المخ وتلف الجهاز العصبي، وحتى الموت .

فعلي سبيل المثال هناك اطفال لا يستطيعون ادخال الاطعمة الغنية بالبروتين علي جهازهم الهضمي وذلك لانه يتراكم في الدم والانسجة الخاصة بالطفل مما يؤدي الي تلف المخ ، ويمكن ببساطة انقاذ الطفل اذا قمت بادخال نظام غذائي معين علي الطفل في وقت مبكر .

فهذه من المشاكل الصحية التي يمكنك علاجها بسهولة ، ولكنك مع الاسف ستجد ان هناك بعض الامراض التي ستتطلب التدخل الدوائي مثل الغدة الدرقية ، ومرض فقر الدم ، فمرض فقر الدم يجعل جسم الطفل عرضة للكثير من الالتهابات الضارة ، ويلجأ الاطباء الي اعطاء الطفل جرعة يومية من البنسلين ومضاد حيوي للمساعدة في منع العدوي ، على الرغم من ان البنسلين لا يغير من حقيقة ان الطفل يعاني من مرض فقر الدم ، ولكنه يساعد بدون شك في منع مشاكل خطيرة من الحدوث .

ويتساءل كل من الاب والام دوما ما إذا كان هناك شيء خاطئ مع طفلهما ام لا ، سيكون هناك بالفعل شئ خاطئ إذا كان طفلك لديه مستوى عال من البيليروبين او فشل في اجراء اختبار السمع له على إحدى الاذنين او كلتيهما، ولكن لا تقلقي فسيقوم الطبيب بمتابعة الرعاية المناسبة لطفلك .

وكل عام، يولد عدد كبير من الاطفال ، ومعظم هؤلاء الاطفال يظهرون بصحة جيدة عند الولادة ، ولكن مع الاسف، فجأة تظهر اعراض لامراض غير متوقعة وخطيرة ، وغالبا ما تكون لا رجعة فيها، مما يؤدي إلى تدهور في الحالة الصحية للطفل وحدوث مشاكل في النمو ويمكن ان تؤدي الي الموت ، لذلك نجد ان في معظم البلدان يجب خضوع الطفل لاختبار فحص حديثي الولادة قبل مغادرة المستشفي لانه يكون ذلك هو السبيل الوحيد لمعرفة ما إذا كان الطفل يبدو بصحة جيدة حقا ام انه لديه مشكلة ما .

ماذا لو لم يولد الطفل في المستشفى ؟

إذا لم يولد طفلك في المستشفى، سوف تحتاجين إلى اخذه إلى المستشفى او الى عيادة مناسبة ، وان تقومي باختبار فحص حديثي الولادة في اقرب وقت ممكن بعد الولادة .

مواضيع مميزة :