الرضاعة الطبيعية بعد السنة الاولي من عمر الطفل

غالبا ما تسمى الرضاعة الطبيعية التي تزيد مدتها عن السنة الاولي بالرضاعة الطبيعية الممتدة ، مما يعني ان الام تستمر بالرضاعة الطبيعية بعد السنة الاولي ويمكن ان تستمر لمدة اطول من المعتاد عليها ، وفي الواقع هذا يختلف من ثقافة الي اخري ، فعلي سبيل المثال في المجتمع الغربي الحديث فقط لا تستمر الرضاعة الي سنتين كما يحدث في الكثير من الثقافات الاخرى، فبالنسبة لهذه الثقافات الاخري فانه من غير المألوف ان تستمر الرضاعة الطبيعية لمدة سنتين، او ثلاث سنوات، او حتى لفترة اطول .

 

وفي الواقع ان الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال توصي بالرضاعة الطبيعية خلال عام طفلك الاول والاستمرار في الرضاعة الطبيعية لاطول فترة ممكنة مادام طفلك يرغب في القيام بذلك ، وايضا تقول الاكاديمية انه لا يوجد حد اقصى لمدة الرضاعة الطبيعية وانه لا يوجد اي دليل علي ضرر نفساني او تنموي من الرضاعة الطبيعية حتي في عام طفلك الثالث او حتي اكثر ، ومنظمة الصحة العالمية توصي بالرضاعة الطبيعية حتى عمر سنتين او اكثر .

 

يجب ان تعرفي انه يوجد الكثير من الفوائد الصحية والتنموية نتيجة للرضاعة الطبيعية ، فيجب عليكي ان تستمري بارضاع طفلك طالما انتي قادرة علي ذلك .

 

فوائد الرضاعة الطبيعية بعد السنة الاولي لطفلك :

التغذية : حليب الثدي هو مصدر هام ومغذي اكثر من اي شئ اخر لطفلك ، على الرغم من ان العديد من الاطفال يتناولون مجموعة متنوعة من الاطعمة الاخرى بعد السنة الاولي ، الا ان حليب الثدي يساعد الطفل علي استكمال التغذية المطلوبة ، فحليب الثدي يقدم لطفلك الدهون، والبروتين، والكربوهيدرات، والفيتامينات والمعادن .

الحصانة : الرضاعة الطبيعية تجعل طفلك يستفيد من الاجسام المضادة ويكون لديه خصائص تعزيز المناعة التي يتم تمريرها من خلال لبن الثدي .

المرض : من المعروف ان الاطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية لفترة اطول يمرضون اقل من غيرهم من الاطفال الذين لا يرضعون رضاعة طبيعية ، بالاضافة الى ذلك، عندما يكون طفلك مريضا، فان الرضاعة الطبيعية عادة ما تكون مريحة لطفلك ، ويمكن ان تساعده على منع الجفاف .

الراحة والاحساس بالامان : كما ذكرنا سابقا ان الرضاعة الطبيعية هي تهدئ الطفل وتجعله يشعر بالاسترخاء ، كما انها يمكنها ان تساعد طفلك على التعامل مع الخوف والتوتر ، وخاصة عندما يبدأ طفلك ان يكون اكثر استقلالية ويبدأ في الخروج الى العالم والتفاعل معه ، ستجدين انه سيكون قادرا على العودة لكي يشعر بالامان بين ذراعيك ، فهو اخذ هذا الشعور من الرضاعة الطبيعية .

 

الامهات اللواتي يقمن بارضاع طفلهم رضاعة طبيعية بعد السنة الاولي تكون عادة اطفالهم :

* اكثر استقرارا عاطفيا
* ذات صحة جسدية جيدة
* يكون الطفل اكثر محبة ومودة مع المحيطين به
* يكون الطفل اكثر استقلالا
* الطفل الذي يرضع من ثدي امه يشعر براحة اثناء اصابته بالالم او التوتر
* وعادة ما يكون الطفل اكثر سعادة واكثر تفاؤلا

 

السلبيات طويلة الاجل للرضاعة الطبيعية :
على الرغم من ان الغالبية العظمى من النساء يشعرن انه لا توجد اي جوانب سلبية للرضاعة الطبيعية على المدى الطويل، ولكنه قد يكون هناك بعض المشاكل التي تظهر علي الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية حتي سن كبير مثل :

* ستلاحظين ان طفلك لديه عداء اجتماعي
* ستبدأين ان تشعري بانكي فاقدة للحرية
* قد لا يكون الطفل في مثل هذا السن متحفظا وخاصة في الاماكن العامة، مما يتسبب بالاحراج
* يمكن ان تكون الرضاعة الطبيعية في مثل هذا السن مرهقة للغاية
* يمكن للرضاعة الطبيعية في هذا السن ان تؤثر علي زواجك والحياة الجنسية بينك وبين زوجك
* قد تتداخل الرضاعة الطبيعية في هذا السن المتأخر مع قدرتك على قضاء بعض الوقت مع الاطفال الآخرين

 

العديد من النساء يشعرن ان سلبية الرضاعة الطبيعية على المدى الطويل هي وصمة عار اجتماعية بكل الاشكال ، فقد يكون من الصعب جدا علي الام التعامل مع نظرات الناس الغريبة او تعليقاتهم المعارضة علي ارضاع طفل في مثل هذا السن ، فرضاعة الطفل حتي سن كبير في كثير من الاحيان يكون غير مريح بالنسبة للآخرين، لذلك تلجأ بعض الامهات لفعل ذلك في المنزل فقط ، واحيانا لا يمكن للام بالبوح بانها مازالت ترضع طفلها ، فهي تفضل ارضاعه سرا احسن من التعامل مع الملاحظات الاعتراضية التي ستأتيها من العائلة والاصدقاء .

 

ولكن لا تقلقي حيال ذلك ، فالمزيد والمزيد من النساء اصبحن يقمن بالرضاعة الطبيعية لفترة اطول ، فاصبح هناك المزيد من التعليم والفهم وحتي المواقف بدأت تتغير ، فقد تم وضع القوانين لحماية النساء الذين يحتاجون الى العودة الى العمل والرضاعة في نفس الوقت ، واولئك الذين  يريدون ان يمارسون الرضاعة الطبيعية في الاماكن العامة ، فمفهوم الرضاعة نفسه اصبح اكثر وضوحا في مجتمعنا، ونأمل بان المواقف السلبية تبدأ في ان تقل ، فاولا واخيرا الرضاعة الطبيعية من الاشياء الجميلة، وهي بالطبع وظيفة الحياة الطبيعية التي عرفتها الام بالفطرة، فالاستمرار في الرضاعة الطبيعية فوق سن السنة قد يكون مفيدا لكل من الامهات والاطفال ، فيجب تشجيعها لاطول فترة ممكنة .

مواضيع مميزة :