قصص اطفال : قصة الاسرة الفقيرة

نواصل معكم سلسلة قصص اطفال التى بدأناها معكم من قبل عبر موقع ماجيك بوكس والقصص التى نقدمها لكم من القصص التى نخرج منها بمعلومات مفيدة ونتعلم منها اشياء تنفعنا فى حياتنا ، وقصتنا اليوم عن موضوع تهذيب النفس والبعد عن التكبر والغرور واترككم مع هذه القصة الجميلة .

ذات يوم دخل الرجل الثري على ابنه وقال له سوف نذهب اليوم الى رحلة الى قرية صغيرة وذهب الاب والابن بالفعل الى القرية وعاشوا لمدة عدة ايام فى استضافة اسرة فقيرة فى تلك القرية .

وبعد انتهاء فترة مكوثهم فى هذه القرية الفقيرة سأل الاب ولده وهم فى طريق العودة هل اعجبتك الرحلة؟ قال له ولده نعم يا ابي كانت رحلة رائعة ، فقال له الاب : هل رأيت كيف يعيش الفقراء ؟ فقال له الابن : نعم  فقال له الاب : اخبرني ماذا تعلمت من هذه الرحلة ، فقال له الابن : لقد وجدت ان لدينا حمام سباحة فى وسط حديقة منزلنا وهم لديهم جدول ليس له نهاية ونحن لدينا كشافات اضاءة فى حديقتنا وهم لديهم نجوم تتللألأ فى السماء ، ونحن منزلنا ينتهي عند نهاية حديقتنا وهم لهم امتداد الافق ونحن لدينا خدم يقومون بخدمتنا وهم يقومون بخدمة بعضهم البعض ، نحن لدينا منزل له جدران عالية لتحمينا وهم يقومون بحماية بعضهم البعض ، نحن نشتري الطعام بمبالغ باهظة وهم يأكلون مما يزرعون .

فظل والد الطفل صاميا مذهولا من نظرة طفله للأمر ثم ختم الابن كلامه بقوله : اشكرك يا ابي لقد أريتني كم نحن فقراء .

قصة قصيرة تحمل الكثير والكثير من المعاني منها ان الغنى ليس غنى المال ولكن غنى النفس وكذلك نتعلم من هذه القصة ان نشكر الله على ما اعطانا من نعم ، بالاضافة الى تهذيب النفس البشرية والبعد عن التكبر والغرور .

مواضيع مميزة :