طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة

لكي تتمكني من النجاح في الرضاعة الطبيعية ، لا يهم اين او كيف تجلسين او تتمددين . كل ما يهم هو شعورك بالراحة وقدرتك على وضع طفلك على الثدي بسهولة ، وما يهم حقاً في مسألة الرضاعة الطبيعية هو العلاقة بين فم طفلك والثدي ، وذلك بوضع الثدي في فم الطفل بإحكام او التمسك بالثدي بطريقة صحيحة .

إذا بدأت بالرضاعة الطبيعية ، فانت تقومين بما هو جيد لطفلك . لكن حاولي الا تقلقي ما لم يأتِ الامر بشكل طبيعي في البداية. تحتاج الكثير من الامهات إلى الممارسة والمثابرة حتى تتقنّ الرضاعة الطبيعية .

كيف يمكنني بدء الرضاعة الطبيعية ؟

ان الرضاعة الطبيعية ليست عملية سهلة بالمرة في البداية لانها تحتاج الكثير من الارادة لكي تستكملين المشوار لاخره ، فيجب عليكي ان تكوني صبورة ولا تيأسي لان جسمك في بادئ الامرسوف ينتج كميات صغيرة من الحليب الذي يسمى اللبا (لبن السرسوب) وهو مهم جدا لحماية طفلك من العدوى ويقوي مناعته كثيرا ، ولكن سرعان مايتغير كل شئ فكمية اللبن القليلة سوف تزيد كلما طفلك احتاج اكثر فهذه معجزة وحده الله سبحانه وتعالي يستطيع القيام بها .

ولكن الكثير من الامهات لا تعرف الكثير عن الرضاعة الطبيعية واين ومتي يجب ان ابدأ ذلك , في الواقع سوف تتفاجئين حينما اخبرك انكي تستطيعين ان تفعلي ذلك من وقت ما تلدي طفلك ، تستطيعين ان ترضعيه لبن السرسوب من ثدييك .

والبعض الاخر يتسائل كيف او ما طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة ، بداية يجب ان تعلمي انكي سوف تواجهين مشكلة صغيرة وهي ان الطفل حديثي الولادة يجد صعوبة في العثور علي الحلمة او البقاء عليها ولكن مع الوقت والممارسة والصبر لا تصبح مشكلة علي الاطلاق, لا تقلقي فوظيفة الممرضة ان تعلمك كيف تفعلين ذلك بشكل صحيح .

ولكن هناك بعض الحالات الاستثنائية التي تواجه العديد من الامهات وهي ولادة طفل قبل الاوان ففي هذه الحالة لا تستطيعين حمل طفلك وارضاعه من ثدييك مباشرة , ولكن لا تيأسي فيمكنك ضخ الحليب ويمكن لطفلك الحصول عليه من خلال انبوب او زجاجة وهذه الطريقة سوف تلبي الغرض لان طفلك سوف يحصل علي لبن السرسوب ايضا .

اما عن كيفية القيام بالرضاعة الطبيعية فيجب التحضير لها نفسيا قبل اي شئ , وسواء كنتي  سترضعين وانتي جالسة ان تجلسي بشكل مريح ويكون ظهرك مسنود علي وسائد ومخدات لدعم ظهرك وكتفك ويمكنك ان تستخدمي وسادة في بادئ الامر وتضعي عليها الطفل كي تريحي ذراعيك قليلا, ومع الوقت تستطيعين الاستغناء عن الوسادة كليا ، ومن عجائب الله سبحانه وتعالي ايضا ان طفلك يستطيع ان يعدل وضعيته لكي يجد ثدييك سواء ان كنتي جالسة او مستلقية علي جانبك .

ولكن ماهو وضع الثدي الصحيح ؟

لكي يرضع طفلك بشكل جيد، عليه استخدام لسانه ليدخل مساحة كبيرة من ثديك في فمه ، يجب ان يصل طفلك إلى الثدي اولاً عن طريق شفته السفلية ولسانه ويتصل بالثدي عبر الجزء الاساسي من قاعدة الحلمة قدر المستطاع . إذا كنت جالسة او مستلقية ، اسحبي طفلك إلى الثدي بحيث يواجه الحلمة ، ولا يحتاج إلى ان يدير رأسه ليصل إليها . ينبغي ان يكون انفه، بدل فمه، في نفس الخط مع الحلمة . فهذا يمنح طفلك مجالاً لإبعاد رأسه قبل ان يضع الثدي في فمه .

كم يجب ان تكون عدد مرات الرضاعة ؟

كما ذكرنا من قبل ان مع الوقت سيزيد كمية اللبن الي حد كبير , اما عن عدد مرات الرضاعة المفترض يكون علي حسب احتياج طفلك ولكن المتعارف عليه ان عددها يتراوح مابين 8 الي 12 مرة خلال 24 ساعة ، وهناك العديد من العلامات التي سوف تستدلي منها علي جوع طفلك مثل زيادة النشاط والالتفاف حول ثدييك والبكاء وهو من اهم العلامات التي تدل علي الجوع , فيجب ان ترضعي طفلك قبل الوصول الي هذه المرحلة .

كم تستغرق مدة الرضاعة ؟

ان الوقت الذي تستغرقينه خلال عملية الرضاعة يصل في بعض الاوقات الي 40 دقيقة , وخصوصا في الاشهر الاولي واذا كان طفلك حديثي الولادة , والعملية كلها تتوقف علي راحتك اثناء الرضاعة من حيث اختيار مكان مريح بحيث لا يسبب لكي الالام في الظهر والذراعين لانكي سوف ترضعين طفلك وانتي علي هذا الوضع فترة من الوقت ، كما ذكرنا من قبل إذا كنتي جالسة، يمكنك وضع وسادة لكي تدعمي طفلك .

ما يجب ان تأكل الام ؟

ان الرضاعة الطبيعية لا تحتاج الي صبر وارادة فقط وانما تحتاج منكي ايضا الكثير من المسئولية نحو طفلك فيجب عليكي ايتها الام قبل ان تأكلي اي شئ تفكري ما مردوده علي طفلك فيجب عليكي اتباع نظام غذائي صحي اثناء فترة الرضاعة الطبيعية , فالنظام الصحي هذا يوفر لطفلك التغذية السليمة والاستفادة الكاملة من حليب ثدييك , ايضا يجب عليكي شرب الكثير من السوائل طوال اليوم .

ان كثير من الامهات يشعرون بالجوع اثناء الرضاعة الطبيعية ، فلا تنزعجي فهذا امر طبيعي جدا فلا بأس ان تناولتي وجبات صغيرة ووجبات خفيفة صحية انها وسيلة جيدة للحفاظ علي وزنك وايضا تستمدين الطاقة المناسبة علي مدار اليوم ، حاولي الابتعاد عن مادة الكافيين لان هذه المادة تؤثر علي طفلك بالسلب لانها تنزل في حليب ثدييك وتذهب الي طفلك مباشرة , فان اضطريتي ان تتناولي ننصح بتناول مالا يزيد عن 300 ملليجرام يوميا .

ايضا من الممنوعات شرب الكحوليات اثناء الرضاعة الطبيعية لانه ايضا يصل الي طفلك عن طريق حليب ثدييك ، حاولي تجنب التوابل اذا لاحظتي علي طفلك الغازات او المغص ، في النهاية انتي من ستحددين ما يجب ان تأكليه لكي تحمي طفلك فاذا اكلتي طعام معين ولاحظتي ان طفلك تأثر به في كل مرة تأكلين فيها هذا الطعام في هذة الحالة يجب ان تتوقفي عن اكله لبعض الوقت لكي تعرفي اذا كانت سبب اساسي في حالة طفلك ام لا .

ماهي المشاكل التي قد تواجهيها اثناء الرضاعة الطبيعية ؟

ان بعض الامهات تستطيع التكيف مع الرضاعة الطبيعية بسهولة، علي عكس الكثير من الامهات التي تجد صعوبة شديدة في ذلك وتصاب بالاحباط والاكتئاب الشديد , يجب ان تعلمي شئ واحد انكي لست الوحيدة التي تشعرين بهذا ، فمن الطبيعي ان تشعري في بادئ الامر بالإرهاق من مطالب طفلك المستمرة وستكونين متعبة من قلة النوم ويدور العديد من الاسئلة مثل : هل طفلي يحصل علي مايكفي من حليبي ؟هل من الطبيعي ان يكون هناك التهاب في حلمات ثديي ؟ متي ينبغي علي ان ارضع طفلي ؟ وهل من اللازم ان اوقظ طفلي من النوم لكي اقوم بارضاعه ام استطيع ان افعل ذلك اثناء نومه ؟

ان النساء قد رعت اطفالهن لعدة قرون ، واستطاعوا ان يفعلوا ذلك بجدارة ولكن بالرغم من ذلك سوف نجد ان هناك مشاكل للرضاعة الطبيعية شائعة بين الامهات من الممكن ان تواجينها خاصة في الاسابيع الستة الاولي وتشمل :

تقرّح حلمة الثدي :

يعتبر تقرح الحلمة مسالة شائعة جداً بين الامهات الحديثات، قد تشعرين ببعض الألم بمجرد بدأ عملية الرضاعة خلال الايام الاولي ، ولكن لا يعتبر استمرار الالم المصاحب للرضاعة الطبيعية او شدّته حالة طبيعية او لازمة. إذا كان الالم شديدا ً او في حالة استمراره لفترة تتجاوز بضعة ايام ، فهو علامة على وجود مشكلة والحاجة اللي اللجوء الي المختصين .

عدوي الثدي :

هي عدوى فطرية قد تصيب ثدييك وفم طفلك اثناء الرضاعة الطبيعية. حيث ان الرضاعة الطبيعية تمثل بيئة مثالية لهذه الفطريات فهي تتواجد في الاماكن الدافئة والرطبة والتي تحتوي علي السكر . وللاسف يعتبر فم طفلك بيئة مثالية لذلك , اثناء الرضاعة الطبيعية تنتقل هذه الفطريات الي حلمتي الثديين وما يسهل نقل العدوي هو وجود تشققات في الحلمة . يجب ايضا اللجوء الي المتخصص وعلاجها فورا.

التهاب الثدي :

من علامات التهاب الثدي إن يحدث احمرار للثدي وانتفاخ قد يتحوّل إلى التهاب بطريقة سريعةً جداً ، وقد يسبّب لك الإحساس بالالم او الحرارة في ثديك. وغالباً ما يطلق على هذه الحالة اسم "القناة المسدودة" حيث يمكنك الشعور بوجود تورّم، وذلك نتيجة تجمّع الحليب (اللبن) في نسيج الثدي مما قد يتسبّب بالإصابة بالتهاب وتورّم .

اسئلة شائعة :

كم من الوقت سأستمر في الرضاعة ؟

توصي منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة بإعطاء الاطفال حليب الثدي فقط في الاشهر الستة الاولى من عمرهم. وذكرت وجوب استمرار المراة في الرضاعة الطبيعية بعد البدء بإعطاء طفلها الاطعمة الصلبة وحتى نهاية السنة الاولى وما بعدها إذا رغبت في ذلك ، فقد يفيد الجهاز المناعي الاستمرار في الرضاعة الطبيعية بعد البدء بتقديم الاطعمة الصلبة لطفلك .

يمكنك التحدث مع طبيبك او الممرضة حول المخاوف التي تشعرين بها وماهي طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة ، هناك العديد من المنظمات التي تقدم التشجيع والدعم للامهات الجدد الذين يريدون ارضاع اطفالهن رضاعة طبيعية ,عن طريق حضور محاضرات لتعليم ذلك والحصول علي المساعدة .

مواضيع مميزة :