اضرار التدخين السلبي على صحة الطفل الرضيع

اظهر تقرير من الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال ان المنازل التي تحتوي على شخص مدخن تحتوي على جسيمات ضارة اكثر من ثلاثة اضعاف كمية الجسيمات الضارة الموجودة في المنازل التي لا يدخن بها احد ، وتلك البيئة السيئة الموجودة في منازل المدخنين تؤثر على الاطفال الرضع بطريقة سلبية وتفتح الباب امام الاصابة بالعديد من الامراض المزمنة مثل الربو والضيق في التنفس ويمكن ان تؤدي الى وفاة الطفل الرضيع ، كما ان 70% من المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر تزيد من فرص الاصابة بامراض السرطان ، فاذا كنت شخص مدخن فان الاقلاع عن التدخين هو السبيل الوحيد للحفاظ على طفلك الرضيع من خطر الاصابة بالامراض الخطيرة .

ومن اخطر الامراض التي يمكن ان تصيب الطفل الرضيع نتيجة اثار التدخين :

الربو :

اثناء نوبة الربو تنقبض القصبة الهوائية للشخص المصاب ويقل تدفق الهواء داخل الرئة وفي نفس الوقت يتدفق المخاط في الشعب الهوائية مما يجعل التنفس اكثر صعوبة ، والاطفال الرضع مع صغر الرئة الخاصة بهم وضيق الممرات الهوائية فان نوبات الربو التي يتعرض لها الطفل الرضيع تجعل حياته معرضة للخطر نتيجة كميات الهواء القليلة التي يستقبلها الجسم .

والتدخين السلبي هو مصدر رئيسي للاصابة بالربو وخاصة عند الاطفال الرضع ، وقد ظهر تقرير من وكالة حماية البيئة يؤكد تعرض حوالي مليون طفل سنويا لامراض الربو .

مخاطر التنفس الاخرى :

رئة الطفل الرضيع وجهازه المناعي لا يزال في مرحلة التطوير مما يجعله اكثر عرضة للسموم الناتجة من دخان السجائر بمعدل اكبر من الشخص البالغ ، حيث ان التدخين السلبي واستنشاق دخان السجائر يضعف الرئة الخاصة بالطفل الرضيع في هذه السن الحرجة ويزيد من خطورة اصابتهم بامراض الجهاز التنفسي ، وقد ذكر تقرير وكالة حماية البيئة ان التدخين السلبي هو المسؤول عن ما بين 150000 - 300000 حالة من حالات الاطفال الرضع الذين يدخلون المستشفيات سنويا نتيجة التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي .

الموت المفاجئ :

اظهرت بعض الابحاث ان خطر تعرض الطفل الرضيع للموت المفاجئ في الاسر التي بها احد المدخنين اكبر اربع اضعاف من الاسر الغير مدخنة ، فوفقا لمراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها ، ان المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر يعطل تنظيم الجزء المسئول عن التنفس في المخ مما يسبب في وفاة الاطفال الرضع .

اليد الثالثة للدخان :

من المعروف ان بعد تدخين السجائر تظل السموم الناتجة عن الدخان الناتج عن التدخين عالقة في المنازل والسيارات والملابس لفترات طويلة وهذه السموم تنبعث منها الغازات السامة وتشكل طبقة على الاسطح المعرضة لدخان السجائر ، وهذا يسبب خطورة كبيرة على حياة الطفل الرضيع الذي يحبو بجوار تلك الاشياء ويميل الى وضع الاشياء في فمه ، وتلوث الاشياء الموجودة في المنازل والسيارات بتلك الغازات السامة يعرض حياة الطفل الرضيع للخطر عند وضع تلك الاشياء في فمه .

مواضيع مميزة :