معلومات قد لا تعرفها عن الحمار بالصور

الحمار كان منذ فترة طويلة رفيق للبشر وأيضا من الحيوانات التي تعمل في خدمة البشرية، وقد عثر علماء الآثار على العديد من الهياكل شبه الكاملة لحمير التي تم دفنها بعناية في المقابر المصرية التي يعود تاريخها إلى أكثر من 5000 عام، مما يشير إلى تدجينه في ذلك الوقت، أي أنه من الحيوانات الأليفة القديمة، واليوم، الحمار يعمل في مجال النقل والعمل الزراعي، كما أنه صديق رائع.

 

- صفات الحمار :

 

الحمار عضو في العائلة الخيلية، ويشبه الحمار بشكل وثيق الخيول والحمير الوحشية، ومع ذلك، فإن الخصائص الجسدية الخاصة بالحمار تميزه عن أقاربه، فالحمار يميل إلى أن يكون أصغر من الخيول، على الرغم من أن بعض أنواع الحمار أكبر من بعض الخيول، وواحد من أكبر الاختلافات بين الحمار والخيل هو حجم الأذن، فعادة ما تكون آذان الحمار أطول بكثير من تلك الآذان الموجودة لدى الخيول.

 

عرف الحمار صلب ومستقيم في حين أن العرف لدى الخيول شبيه بالشعر أكثر وليس مستقيم، بل طويل ومنسدل، وذيول كل من الحمار والخيول مختلفة أيضا، فذيل الحمار مغطى بشعر قصير حتى النهاية، والتي تنتهي بفرشاة ذات شعر أطول، ويتكون ذيل الحصان من شعر طويل يتدفق من قاعدة الردف.

 

معظم أنواع الحمار لها فراء ناعمة بظلال متفاوتة من اللون الرمادي أو البني، ومع ذلك، بعض سلالات الحمار لها معاطف مختلفة مثل الحمار بويتو الذي له معطف داكن أشعث.

 

 

- الحمار وأحجامه المختلفة :

 

غالبا ما يتم وصف الحمار بأحجامه المختلفة، والتي تتراوح من أقل من 91.44 سم إلى أكثر من 142.24 سم، وهذا مقياس ارتفاع الخيول من الأرض إلى أعلى نقطة عند الكتفين، والتي تسمى أيضا الكاهل.

 

وتشمل تصنيفات حجم الحمار على الحمار المنمنم، والحمارالقياسي، والحمار الكبير، وحمار الماموث، والحمار المنمنم يبلغ ما بين (91.4-121.9) سم في الإرتفاع عند الكتف، والحمار القياسي يبلغ إرتفاعه ما بين (91.4-121.9) سم، والحمار الكبير ما بين (121.9-137) بوصة للإناث أو 142 سم للذكور، والماموث الإناث يبلغ ارتفاعها 137 سم أو أطول، والذكور حوالي 142 سم أو أطول.

 

 

- سلوك الحمار :

 

البغال هي في الواقع فقط جزء من الحمار، والذي يتصف بصفة الجموح أو العند، والحقيقة هي أن الحمار لديه طبع رقيق عادة ما يفيد من يتعامل معه بشكل كبير، والحمير على عكس الخيول التي تهرب بشكل عام من أي خطر محسوس، فيميل الحمار والبغال إلى توخي الحذر والثبات.

 

معظم أنواع الحمير والبغال لطيفة ومحبوبة، وذكاءهم يبرهن على أنهم حيوانات لها فائدة كبيرة، والحمار من الحيوانات التي تفضل العيش في مجموعات تسمى قطيع وعلى الرغم من هذا فالحمار يعيش بكل سرور مع حيوانات المزرعة الأخرى .

 

بالنسبة لطعام الحمار فيفضل الحمار تغذية المراعي، إلا أن الكلأ أو الأعشاب هي علف مقبول له، إلى جانب تركيبات من الأملاح المعدنية.

 

 

- التكاثر والصفات الوراثية :

 

التكاثر والتركيب الجيني في الحمار مختلف عن الخيول، وهذه الأنواع ذات الصلة الوثيقة يمكن أن تكون هجينة على الرغم من أن النسل هو تقريبا عقيم دائما، ويحتوي الحصان المحلي على 64 من الكروموسوم، في حين أن الحمار المحلي لديه 62 كروموسوم، والحمار الهجين لديه 63 كروموسوم، والبغل ينتج من تهجين أثى الحصان مع ذكر الحمار، والحمار يمكن أيضا أن يهجن مع الحمر الوحشية، وتختلف الأعضاء التناسلية عند ذكر الحمار عن الأعضاء التناسلية لدى ذكر الحصان.

 

فيديو عن حمار يعيش في المنزل

مواضيع مميزة :