معلومات عن طائر البطريق الامبراطوري

البطريق الامبراطوري يعيش حول القارة القطبية الجنوبية ، ويعتبر البطريق الامبراطوري اكبر انواع البطاريق في العالم، وايضا هو واحد من اكثر الانواع الفريدة من نوعها ، فبدلا من ان يقوم بوضع بيضه في اشهر الصيف حيث يبحث عن الدفئ مثل غيره من البطاريق ، يقوم البطريق الامبراطوري بوضع بيضه واحتضانه خلال ابرد وقت في السنة في ابرد مكان على وجه الارض .

 

ومن المثير للاعجاب حقا حول طائر البطريق الامبراطوري هو انه لا يطير عن الارض ، ولكنه بدلا من هذا فهو يستخدم اجنحته القوية الصغيرة في الطيران عن طريق المياه، وليس من خلال الهواء ، ونظرا لحقيقة ان البطريق الامبراطوري يولد على الجليد، فيعتقد العلماء والمستكشفين انه قد يكون واحد من الانواع الوحيدة من الطيورالتي يمكنه ان يقضي حياته كلها دون المشي على الارض .


حجم وشكل البطريق الامبراطوري :

البطريق الامبراطوري هو من اكبر الطيور التي تقف وتصل الى اكثر من متر في الارتفاع ، وريشه يختلف في اللون ، فيأتي اللون الاسود على ظهره واللون الابيض على الجبهة مع اللون الاصفر نحو الرقبة ، ويعتقد ان هذه الالوان تجعله يختفي من الحيوانات المفترسة .

اما عن البطريق الامبراطوري المتواجد في المحيط ، لديه ايضا اذن صفراء بها بقع وشريط برتقالي واصفر يمتد على طول منقاره الاسود، ولدي البطريق الامبراطوري طبقة ثلاثية كثيفة من الريش ، وطبقة سميكة من الدهن تحت الجلد من اجل الحفاظ علي نفسه دافئ في مثل هذه الظروف القاسية .


اماكن تواجد البطريق الامبراطوري :

وجد البطريق الامبراطوري في عمق الجنوب، فهو يقطن الجليد المضغوط في القارة القطبية الجنوبية وعلى طول الساحل ، ويمكنه السفر لمسافات تصل الى من 200 كيلومتر عبر الجليد للوصول الى المستعمرة التي تقوم انثي البطريق الامبراطوري بالتكاثر فيها قبل ان تعود الى المحيطات المفتوحة للتغذية ، وهذا خلافا لعدد من البطاريق الاخري التي قد تزور القارة القطبية الجنوبية من وقت لآخر .

والبطريق الامبراطوري لا يهاجر شمالا وبدلا من ذلك يقضي مدة عام كامل في عمق المحيط الجنوبي ، يتأثر البطريق الامبراطوري بشكل متزايد من خسارة اماكن معيشته بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري التي تقلل من كمية حزمة الجليد المحيطة بالقارة وتعمل بالتالي علي اذابة الجليد خلال العام .


حمية البطريق الامبراطوري :
يعتبر البطريق الامبراطوري من آكلي اللحوم ، ويقوم باصطياد واكل الحيوانات فقط الموجودة في المياه المحيطة به من اجل البقاء على قيد الحياة مثل الاسماك فهي تشكل الجزء الاكبر من نظام البطريق الامبراطوري الغذائي ، جنبا الى جنب مع الحبار والقشريات .

والبطريق الامبراطوري مثله مثل غيره من انواع البطاريق الاخري لديه لسان شائك مما يساعده في محاولة اكل الاسماك الزلقة ، وتعتمد صغار البطاريق علي والديهم لجمع الطعام لهم ، ويقوم كل من الذكور والاناث بالتناوب في الخروج بحثا عن الطعام لصغارهم بينما الاخر يقوم برعاية الصغار ، وذكور البطريق الامبراطوري يأكل اي شئ علي الاطلاق .


سلوك البطريق الامبراطوري :
من المثير للاهتمام ان طائر البطريق الامبراطوري هو مؤنس بشكل لا يصدق ، ويعيش مع اقرانه من البطاريق في مستعمرات يمكن ان تحتوي على الآلاف من البطاريق ، وما ان وجد البطريق الامبراطوري رفيقة يظل وفي لها مدي الحياة ، وطيور البطاريق الامبراطورية يستخدام المكالمات الصوتية للعثور على بعضها البعض مرة اخرى عندما يعودون الى موقع التكاثر .

وطائر البطريق الامبراطوري هو سباح ممتاز ومعروف عنه ايضا القفز من الماء عندما يقوم بالسفر بسرعة فهو يشبه الدلافين في هذا السلوك ، ومن المعروف ايضا ان البطريق الامبراطوري يمكنه الغوص الى اعماق اكثر من 500 متر مما يجعله من اكثر الطيور التي تستطيع الغوص في العالم، حيث انه قادر على ايقاف انفاسه لمدة تصل الى 20 دقيقة في كل مرة .

وعادة ما يسير البطريق الامبراطوري بسرعة تتراوح ما بين 5 و 10 كيلومترا في الساعة ولكنه قادر على السباحة بسرعة تصل الى حوالي 24 كيلومترا في الساعة .


تزاوج البطريق الامبراطوري :

تلد اناث البطريق الامبراطوري كل عام في اشهر الشتاء والتي هي احلك الاشهر في القطب الجنوبي علي الاطلاق ، فبعد ان تجد الانثي شريكها ، تكمن حوالي بيضة واحدة من شهر مايو الى يونيو ، ويتم نقل البيض بسرعة الى الذكور الذي يضعه علي قدمه لمنعه من ملامسة الارض المجمدة، ويقوم الذكر باحتضان البيض في مكان دافئ ، والانثي تترك الذكر مع البيض لمدة شهرين كاملين ذاهبة الي المحيطات المفتوحة بحثا عن الغذاء،  يفقس البيض بعد 70 يوما في فصل الربيع والذي يتزامن مع عودة الاناث لاطعام الصغار وابقائها دافئة باحتضانهم ، في حين ان الذكور تتوجه الى العثور على الطعام ، ثم تعود الذكور للمساعدة في رعاية الصغار التي تنمو بسرعة، وبحلول ديسمبر يكون قد نمي ريشها .


التهديدات علي حياة البطريق الامبراطوري :

اليوم، يتم ادراج البطريق الامبراطوري من قبل الاتحاد الدولي كنوع مثير للقلق حيث انه سيصبح منقرض في البرية في المستقبل القريب ، ففي الواقع، على الرغم من ان البطريق الامبراطوري عادة ما يبقي صحي ومستقر نسبيا، الا انه يتأثر على نحو متزايد من قبل ذوبان الجليد بسرعة ومستويات نشاط من الانسان حول القارة القطبية الجنوبية .

اما عن التهديدات التي تقابل البطريق الامبراطوري  من قبل الحيوانات المفترسة فهي لا تختلف بين المواقع الجغرافية ، فنجد ان صغار البطريق الامبراطوري دائما ما تكون معرضة للاعتداء من قبل الحيوان العملاق بترل الجنوبي ، وهذا الحيوان في الواقع هو المسؤول تقريبا عن اكثر من 30٪ من الوفيات الخاصة بصغار البطريق الامبراطوري .

اما عن كبار البطريق الامبراطوري  ، فمن اكثر الحيوانات المفترسة التي تعتدي عليهم هم الحيتان القاتلة ، ولكن عادة ما يكونون مازالوا يتعلمون السباحة لذا يكونون صيدة سهلة بالنسبة لهم .


حقائق مثيرة عن البطريق الامبراطوري :

- من اكثر الامور المثيرة للاهتمام في البطريق الامبراطوري انه يقوم بالعثور علي اقرانه باستخدام المكالمات الصوتية المختلفة ، ومن المعتقد ان الوتيرة نفسها تختلف بينهما لجعل الامور اكثر سهولة بالنسبة لهم لتحديد موقع الآخر .

- وينطبق ذلك ايضا مع الآباء والامهات والصغار عند لم الشمل بعد رحلة صيد ، فعلى الرغم من ان صغار البطريق الامبراطوري تنمو بسرعة ملحوظة، الا انها ليست قادرة على مرافقة والديهم في الماء بين شهري نوفمبر وديسمبر ، لذلك يقومون بجمعهم مع الكتاكيت الاخرى في مجموعات صغيرة للتدفئة .


علاقة البطريق الامبراطوري بالبشر :
منذ بدء المستكشفين في الخوض في الجنوب بداية من المحيط الجنوبي وحتي القارة القطبية الجنوبية، فقد كانوا مفتونين كثيرا بطيور البطريق الامبراطوري ، وفي اوائل القرن العشرين ، اعتقد العلماء ان البطريق الامبراطوري ، تطور الي ان وصل الي ما هو عليه الان ، وكان هو اول الطيور واكثرهم بدائية علي هذا الكوكب ، اما عن علاقته بالبشر فتمكنوا من وضعهم في اماكن معيشة طبيعية لكي تقوم بزيارته الكثير من الناس ، وفي الماضي كان هناك بعض الاشخاص الاخرين الذين يقومون باصطياده واكله .

مواضيع مميزة :