ما هي مراحل نمو القطط المختلفة؟

من المهم في مراحل نمو القطط إطعامها نظام غذائي جيد ومتوازن للمساعدة في نمو وتقوية العظام والعضلات، ويوصى بإطعام القليل في كثير من الأحيان، ويمكنها البقاء على هذا حتى يدخلوا مرحلة حياة التقدم في العمر أو عندما يوصي الطبيب البيطري باتباع نظام غذائي مختلف، وفي مراحل نمو القطط يتم فيه استبدال الأسنان اللبنية حوالي 24 سن بأسنان البالغين حوالي 30 سن.

 

ونوصي بتعقيم القطط بين 4-6 أشهر قبل ظهور علامات النضج الجنسي ولكن في أغلب الأحيان نحاول أن نستهدف سن مبكرة وهو 4 أشهر، ويجب أن تكون القطط قد بدأت أو تلقت دورة التطعيم الأولية، ونوصي بهذه في عمر 8 أسابيع و 12 أسبوعا، ومن المهم التحقق من وجود حالات وراثية أو تشوهات منذ الولادة مثل الحنك المشقوق والقطط متعددة الأصابع (أصابع إضافية).

 

سيحتاج بعض القطط إلى المراقبة وبعض العلاج، ومن الشائع أن تعاني القطط الصغيرة من نفخة قلبية (نفخة ليس لها تأثير وظيفي على القلب)، وغالبا ما ينمو هذا مع مراحل نمو القطط وتقدمها في العمر، ولكن يمكن أن يرتبط بحالة قلبية إذا استمرت حتى مرحلة البلوغ، وعادة ما يراقب الأطباء البيطريون هذه النفخات من أجل التغييرات، وبين الولادة و 6 أشهر، تحدث معظم التغييرات ومن السهل تحديد أعمارها هنا أكثر من أي مرحلة أخرى من مراحل الحياة، وبمجرد أن يصبحوا صغارا أو أكبر سنا، وقد يكون من الصعب جدا تقدير عمر القطط البالغة.

مراحل نمو القطط من 0-2 أسبوع:

* خلال الأسبوع الثاني، ستبدأ عيون القطط في الفتح ثم تفتح تماما بحلول نهاية هذا الأسبوع، وتبدأ عيون القطط باللون الأزرق لعدة أسابيع.

* ستبدأ القطط في تعلم التوجه نحو الصوت.

* عيونها تفتح، وعادة ما تكون مفتوحة بالكامل لمدة أسبوعين ولكن قد تكون رؤيتها ضبابية في البداية.

* يمكن أن يؤدي إنفصال القطط عن أمهاتها وأخواتها في هذه المرحلة إلى ضعف مهارات التعلم والعدوانية حيث يتم تعليمها اللعب وتثبيط العض والتفاعل مع الناس والحيوانات الأليفة الأخرى.

* يمثل ما يصل إلى 6 أسابيع أسرع وقت للنمو والتطور.

* تحفزهم الأم القطط الصغيرة على التبول والتبرز، وستبقيها أيضا دافئة لأنها لن تكون قادرة على تنظيم درجة حرارة جسمها.

 

مراحل نمو القطط من 2-7 أسابيع:

* بحلول الأسبوع الثالث، تكون حاسة الشم متطورة بشكل جيد ويمكنها الرؤية جيدا بما يكفي للعثور على أمها.

* تصبح حاسة السمع وحاسة الشم متطورين بشكل جيد.

* تبدأ القطط في التفاعل مع زملائها ويمكنها المشي بشكل جيد إلى حد ما، وتبدأ أسنانها في الظهور.

* بحلول الأسبوع الخامس، يكون البصر قد تطور بالكامل ويمكنها الركض ووضع أقدامها بدقة وتجنب العقبات والمطاردة والإنقضاض والتقاط الفريسة بأعينها.

* تستطيع القطط أن تبدأ عملية الفطام في حوالي خمسة أسابيع من العمر، وهنا يبدأون في العناية بأنفسهم والآخرين.

 

مراحل نمو القطط من 7-14 أسبوع:

* يزيد اللعب الإجتماعي والأشياء من التنسيق البدني والمهارات الاجتماعية، ومعظم التعلم عن طريق الملاحظة، ويفضل أن تكون من أمها.

* يعد اللعب الإجتماعي لدى القطط الصغيرة شائعا جدا في هذه المرحلة، ويشمل ذلك البطن، والعناق، ونصب الكمائن، واللعق، وسوف يعلمها الرفاق وأمها كيفية اللعب وسيعلمونها متى تتوقف.

* يتضمن لعب القطط بالأشياء المغرفة، والقذف، والخدش، واللعق، والإمساك، وأصبح لعب القطط بالأشياء سائدا وهو أكثر أنواع اللعب شيوعا في هذه المرحلة.

 

مراحل نمو القطط عند 6 شهور:

* في بعض الأحيان تستطيع القطط التصرف بعدوانية وإظهار سلوكيات الإحباط أثناء نموها في هذه المرحلة، وقد تصل القطط الصغيرة في هذه المرحلة إلى مرحلة النضج الجنسي، لذا فإن التعقيم مهم جدا في هذه المرحلة وخاصة إذا كان هناك ذكور وإناث بالغون في نفس المنزل.

* غالبا ما تقضي القطط معظم وقتها في النوم، وخاصة القطط الصغيرة جدا، ومع اقترابها من من خمس أو ست شهور تصبح القطط عادة أكثر نشاطا ومغامرة، وغالبا ما يجد العديد من المالكين صعوبة في الإحتفاظ بقططهم عندما يبدأون في النضج بين 4-6 أشهر، وفي هذه المرحلة نحاول تثقيف المالكين بشأن سلوك القطط لمنع سلوكيات الإحباط والمساعدة في التغلب عليها، ويمكن أن تشعر القطط الصغيرة بالملل بسهولة شديدة وستحتاج إلى الكثير من التفاعل واللعب، ويبدأون أيضا في التعود على الروتين وسوف يفضلون هذا الروتين أكثر مع تقدمها في العمر، وغالبا ما تستمتع القطط الصغيرة بصحبة بعضها البعض وستلعب وتتفاعل بانتظام.

 

مراحل نمو القطط من 7 شهور-سنتين:

إذا لم تكن القطط قد نضجت بالفعل فستصبح بحلول هذا العمر ناضجة جنسيا، ونرى الكثير من المشاكل السلوكية من المالكين في هذه المرحلة مثل القطط التي تهاجم المالك وتظهر سلوكيات من نوع الملل لذلك ننصح بالاستمرار في تشجيع اللعب بالألعاب المناسبة، والمشاكل الصحية الشائعة في هذه المرحلة هي:

* أمراض معدية.

* المشاكل المتعلقة بالصيد والقتال وابتلاع الأشياء والتسمم والصدمات.

* تستطيع القطط تطوير بعض الحالات التي تهدد الحياة مثل أمراض القلب (غالبا ما تكون مرتبطة بالتكاثر).

* يعتبر أول معزز للتحصين للقط أولوية لإكمال دورة التحصين الأولية، وبعد ذلك نوصي بتقييم احتياجات التطعيم الخاصة بهم في الفحوصات الصحية السنوية.

* بعد التعقيم، تستطيع القطط أن تكتسب وزنا لذلك من المهم مراقبة وزنها ومنع السمنة، ونحاول تشجيع المالكين على إجراء فحوصات منتظمة للوزن حتى يصبح وزنها ثابتا.

* تتراجع أحيانا التفاعلات بين القطط واللعب الاجتماعي في هذه المرحلة ويمكن أن تتدهور مع النضج، وهذا يعني في بعض الأحيان أن زملائها الذين يتم إعادة تسكينهم معا قد يبدأون في القتال أو قد يتدهور ارتباطهم.

* نوصي بتنظيف الأسنان بالفرشاة في هذه المرحلة إذا لم تكن قد بدأت بالفعل.

* بحلول الوقت الذي تدخل فيه القطة مرحلة الحياة هذه، فإنها تكبر تماما وتبدو مثل القطط البالغة، ويصعب تحديد عمر القطط في هذه المرحلة من الحياة حيث لا يوجد تغيير كبير جسديا.

 

البلوغ من مراحل نمو القطط (3-6 سنوات):
قد يكون من الصعب جدا تقدير عمر القطط البالغة نظرا لعدم وجود العديد من السمات المميزة المتعلقة بالعمر، وتصبح القطط ناضجة اجتماعيا في هذه المرحلة البالغة، وغالبا ما يحدث ذلك عندما نرى تغيرات سلوكية تحدث وأمراض مرتبطة بالسلوك مثل التهاب المثانة مجهول السبب، وفي القطط ذات النسب وقد تكون هذه هي الفئة العمرية التي تظهر فيها بعض الأمراض الوراثية، كما نجد الكثير من القطط خلال هذه المرحلة من العمر يزداد وزنها وتكون السمنة مشكلة كبيرة في كثير من الأحيان وخاصة إذا تم تجاهلها في المرحلة الإعدادية، وتشمل الحالات الأخرى التي يمكن أن تنشأ في هذه المرحلة ما يلي:

 

* أمراض الأسنان

* الأمراض المعوية

* مرض قلبي، وتعتبر الفحوصات الصحية المنتظمة ومكافحة الطفيليات مهمة للغاية خاصة وأن معظم القطط في هذا العمر لا تزال صيادة حريصة وهي فرصة جيدة لأصحابها لمناقشة المشاكل السلوكية وتلقي النصائح الصحيحة.

 

النضج التام من مراحل نمو القطط (7-10 سنوات):
هناك خطر متزايد للإصابة بأمراض القطط الأكبر سنا مثل مرض السكري وأمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم وفرط نشاط الغدة الدرقية والسرطان، والمراقبة الدقيقة والفحوصات المنتظمة مع الأطباء البيطريين مهمة، وتشمل العلامات التي يجب البحث عنها التغيير في العطش، وفقدان الوزن، والقيء، وسوء حالة المعطف، والإسهال.

 

غالبا ما تصاب القطط بالسمنة في هذه المرحلة حيث يحدث غالبا ما بين 4 و 8 سنوات، وهذا يمكن أن يؤدي إلى العديد من الحالات الأكثر خطورة مثل مرض السكري، وتعاني بعض القطط من هشاشة العظام في سن العاشرة وخاصة مع القطط ذات الوزن الزائد وقد تكافح من أجل التبول في صندوق الفضلات، ولذلك نوصي عادة بالتأكد من قيام المالك بتغيير الصندوق الحالي لواحد آخر يمكن الوصول إليه، ومن الأفضل التأكد من أن القطط لديها إمكانية الوصول إلى هذه الموارد بسهولة لأنها قد تشعر بأنها أكثر عرضة للخطر في الخارج مع تقدمها في السن.

 

كبر السن من مراحل نمو القطط (11-14 سنة):

تختلف التغييرات إلى حد كبير بين القطط وبعضها يتمتع بصحة جيدة حتى في المرحلة العليا، على الرغم من أن هذه هي الفئة العمرية التي نراها كثيرا من التغييرات والمرض، ومن المحتمل أنها ستعاني من الظروف الموصوفة في مرحلة النضج، والتغييرات المرتبطة بالشيخوخة (غالبا في المراحل المتقدمة وغالبا ما تحدث تغييرات متعددة عندما يصل القطط إلى مرحلة الشيخوخة) هي:

 

* فقدان العضلات والتهاب المفاصل

* معطف خشن

* القطط أقل قدرة على الحركة أو غير قادر على القفز لأعلى

* النوم أكثر

* فقدان البصر أو السمع

* ضعف تنظيم درجة الحرارة وغالبا ما تميل القطط الأكبر سنا إلى تفضيل الأماكن الأكثر دفئا

* تلون الفراء

* زيادة التعرض للعدوى

* أقل استجابة أو قابلية للتكيف مع التغيير

* زيادة الانزعاج من الطعام

 

وتشمل الأمراض الشائعة مع القطط الكبيرة (وكبار السن) ما يلي:

* سرطان

* مرض الكلى المزمن

* فهشاشة العظام

* أمراض القلب

* إمساك

* أمراض الأسنان

* سلس البول

مواضيع مميزة :