غرائب وطرائف-زوجان مهووسان بتربية الكلاب

نسمع كثيرا عن الاشخاص الذين يقومون بتربية الحيوانات الاليفة ، لكن من خلال هذا الموضوع سنقدم لكم موضوع عن احدى غرائب وطرائف الدنيا ، سنتحدث فيه عن زوجين لديهم هوس تربية الحيونات الاليفة بكثرة ، تابعوا معنا هذا القصة التى تم ادراجها تحت مسمى غرائب وطرائف.

 


الزوجة لين ايفرت تبلغ من العمر 58 عاما اما الزوج فيدعى تونى وهو يبلغ من العمر 67 عاما يعيشان فى منزل به ثلاثة غرف نوم ، والزوجين البريطانين كبار السن يحبون الكلاب بشكل كبير ، حتى انهم يعيشون فى منزلهم مع ما لا يقل عن 41 كلب ، ويقضى الزوجان كل وقتهم فى رعاية الكلاب ، ويقوم الزوجين بقضاء اكثر من ساعتين لتحضير الطعام الخاص بالكلاب ، وتبلغ تكلفة الاطعمة التى يتناولها الكلاب مع بعض المستلزمات الاخرى ، وفواتير التعليم والتدريب المهنى حوالى 46000 دولار على مدار السنة فهى حقا قصة من غرائب وطرائف ، وعلى الرغم من ان المبلغ كبير الا ان الزوجين يستمتعون بكل دقيقة يعيشون فيها مع الكلاب .

 


ويقوم الزوجين بتحضير الوجبات المفضلة لكل كلب على حدا حيث يكون لكل الطبق الخاص به ، وهذا يؤدى الى اضطرار الزوجين الى غسل 41 طبق فى كل وجبة ، وعلى الرغم من المشقة التى يشعر بها الزوجان فى رعاية الكلاب وتحضير الاطعمة الا انهم يؤكدون انهم يستمتعون بقضاء الوقت مع الكلاب .

 


وقد يظن البعض ان تونى مجنون بحب الكلاب ، لكن تونى يرد قائلا انه ليس بمحنون ، وانما زوجته لديها هوس بالكلاب منذ الصغر وبدا الامر يزيد عندما بدات فى الكبر ، حيث انها حين تزوجت كان لديها كلب واحد وبدات تحصل على واحد تلو الاخر الى ان وصل عدد الكلاب لديهم بالمنزل حوال 41 كلب من اجناس مختلفة ، ويقول تونى انه فى بعض الاحيان يثار بينه وبين زوجته بعض الجدل بسبب كثرة عدد الكلاب وضيق المكان .

 


واضاف تونى قائلا انه لم يذهب مع زوجته فى اجازة خارج منزلهم منذ ان تزوجا منذ حوالى 21 عاما بسبب رعايتهم للكلاب ، وعلى الرغم من ان تونى فى بعض الاحيان يشعر بالصعوبة فى العيش وسط ذلك العدد الكبير من الكلاب الا انه يعلم مقدار حب زوجته لين للكلاب فهى تتعامل معهم مثل الام وتحبهم كما تحب الام اطفالها .

 


وفى الواقع ان الزوجة لين تدفع الكثير من اموالها على الكلاب ، حتى انها تقوم بدفع اموال كثيرة لعلاج كلب مصاب بالتهاب السحايا ، وتدفع ايضا مصاريف كبيرة لعلاج كلب اخر مصاب بمرض السرطان ، كما ان الزوجة لين تمتلك كلب حراسة اعمى وتقوم برعايته الكاملة ، وقالت الزوجة انها لكى تدفع تلك المبالغ على الكلاب فهى تتاجر فى الكلاب الصغيرة حيث انها تبيعهم وتحصل على الاموال ، لكنها تفكر فى الاحتفاظ ببعض الصغار ، لكن المجلس المحلى للبلدة التى يعيشون بها لا يسمح لاى شخص تربية اكثر من 41 كلب .

 


وقد  اضاف الزوجين انهم قد تعرضوا لسوء المعاملة من بعض الاشخاص ، حيث ادعا بعض الاشخاص انه يصدر من المنزل رائحة كريهة، ودعا البعض الاخر بان المكان اصبح قذر ، ولكن يجرى حاليا تصوير فيلم وثائقى على نمط حياة الزوجين بين هذا العدد الكبير من الكلاب لذلك تستحق قصتهم ان اكون من فرائب و عجائب هذا الزمن.

 

مواضيع مميزة :