12 من أهم أسباب زيادة الوزن

قد يحدث زيادة الوزن عندما يكون هناك اختلال في توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي نستهلكها والسعرات الحرارية التي نستهلكها، وفي هذه المقال نسرد 12 سببًا لزيادة الوزن وكيفية معالجة المشكلة بسهولة، لذا استعد لحل لغز زيادة الوزن ووضع حد له.

 

1- نوع الجسم:
يلعب نوع الجسم دورًا حيويًا عندما يتعلق الأمر بزيادة الوزن ويميل أولئك الذين لديهم نوع جسم متوسط الشكل إلى زيادة الوزن بسرعة، لكنهم يفقدون الوزن أيضًا بشكل أسرع، ومع ذلك، فإن أسوأ الضحايا هم أولئك الذين لديهم نوع جسم مشوه لذا إذا كان لديك نوع جسم متداخل الشكل، مارس الرياضة بانتظام وتناول الكثير من الخضار الورقية الخضراء.

 

2- الاكتئاب:
وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني 350 مليون شخص من جميع الأعمار على مستوى العالم من الاكتئاب والاكتئاب هو مشكلة حقيقية في العالم وهو الرائد في زيادة الوزن لدى كثير من الناس، وأيضًا، يمكن أن تسبب مضادات الاكتئاب زيادة الوزن أيضًا، ولا يمكن علاج الاكتئاب إلا عندما تريد التحسن وادفع نفسك للقيام بما تحب والأشياء التي تجعلك سعيدًا وممارسة الرياضة قد تكون هي أفضل طريقة لعلاج الاكتئاب دون تناول مضادات الاكتئاب فابدأ في ممارسة الرياضة، وانضم إلى دروس الفنون والحرف اليدوية، وسافر وإذا لم يكن لديك صديق تثق به، يمكنك تسجيل مشاعرك في يوميات أو كتاب فهذا سوف يزيل الضغط عن كتفك.

3- الإجهاد:
الإجهاد يؤدي إلى الأكل العاطفي الذي يؤدي في النهاية إلى زيادة الوزن وسواء كان ذلك ضغوطًا في العمل أو المنزل فالإجهاد يحث على إفراز هرمون الكورتيزول مما يزيد الشهية وستجعلك زيادة الشهية تختار الأطعمة السريعة والمريحة على الأطعمة الصحية، والتحكم في التوتر، يمكنك تجربة التأمل، واليوجا، والأدوية الصينية، والوخز بالإبر، والعلاج بالروائح، والعلاج السلوكي المعرفي واعتمادًا على شدة الموقف، قد يقترح طبيبك أيضًا الأدوية.

 

4- اختلال توازن الغدة الدرقية:
تلعب الغدة الدرقية دورًا مهمًا في النمو والتمثيل الغذائي وينتج ثلاث هرمونات، T3، T4، والكالسيتونين. T3 و T4 هما هرمونات الغدة الدرقية الفعلية، وعندما يتم إنتاج هذه الهرمونات بشكل أقل، فإنه يؤدي إلى حالة قصور الغدة الدرقية ويتميز قصور الغدة الدرقية بزيادة الوزن مع تباطؤ عملية التمثيل الغذائي، لذلك إذا زاد وزنك فجأة، يجب إجراء اختبار الغدة الدرقية على الفور، ولا داعي للقلق فيمكن علاج هذه الحالة عن طريق تناول الأدوية البديلة للهرمونات، ويمكنك أيضًا تجربة العلاجات المنزلية البسيطة مثل تناول عدد أقل من الكربوهيدرات البسيطة، واستهلاك كمية أقل من الملح، وشرب ماء الحلبة المنقوع.

 

5- الخيارات الغذائية غير الصحية:
تحتوي الأطعمة غير الصحية على نسبة عالية من الصوديوم، ولون طعام صناعي، ودهون متحولة، ونسبة عالية من الكربوهيدرات، وعلى الرغم من مذاقه الجيد، إلا أنه يعرض صحتك لخطر زيادة الوزن، والإصابة بأمراض القلب والسكري والسرطان فتناول الطعام في الخارج كل يوم تقريبًا أو تناول الأطعمة المصنعة هو سبب آخر لزيادة الوزن بسرعة.

 

والحل هنا هو إعداد وجباتك في المنزل لمدة خمسة أيام على الأقل في الأسبوع ويمكنك تقطيع الخضار في أيام الأسبوع وتخزينها في أكياس بسحاب ويجب أيضًا تجنب شراء أي مواد غذائية تحتوي على نسبة عالية من الملح والكربوهيدرات البسيطة والأطعمة المصنعة من السوبر ماركت واشترِ اللحوم الخالية من الدهون مثل صدور الدجاج والديك الرومي والأسماك وتناول الخبز متعدد الحبوب، والمعكرونة والقمح، والكينوا، والكرفس، والبروكلي، والبيض، والأعشاب، والقرفة، والفلفل الأسود، والحمضيات، والخضروات الورقية الخضراء ، واللوز، وزيت السمك، وزيت الزيتون، والحليب الخالي من الدسم.

 

6- أسلوب الحياة غير النشط:
التكنولوجيا جعلتنا جميعًا كسالى ونادرًا ما ننهض من الأريكة أو السرير إذا كان أمامنا جهاز كمبيوتر أو تلفزيون حتى الأطفال يفضلون لعب الألعاب الخارجية وربما هذا هو السبب وراء وقوع العديد من الشباب فريسة لأمراض نمط الحياة، وبدون السماح لجسمك باستخدام الطاقة التي تستهلكها، سوف تكتسب وزناً وستجد صعوبة كبيرة في فقدان الدهون، والحل أن تلعب الألعاب في الهواء الطلق، واذهب إلى فصول الزومبا أو أي فصل رقص اخر، وخذ استراحة من عملك كل ساعة للتجول أو ركوب الدراجة أو المشي إلى المكتب، والذهاب في نزهات.

 

7- بعض الأدوية:
الكثير من الأدوية التي نستخدمها تأتي بآثار جانبية وزيادة الوزن واحدة منها ويمكن أن تتسبب أدوية علاج الاكتئاب والصداع النصفي والستيرويدات والحساسية والسكري من النوع الثاني وضغط الدم وتحديد النسل والنوبة في زيادة الوزن بشكل مفاجئ، لذا يجب التحدث إلى طبيبك لمعرفة ما إذا كانت هناك أدوية أخرى في السوق لن تؤثر على وزنك كثيرًا مقارنة بالأدوية الموصوفة حاليًا وانضم إلى صالة الألعاب الرياضية وتناول طعامًا صحيًا، واحصل على قسط مناسب من الراحة.

 

8- سن اليأس:
انقطاع الطمث يخفض مستويات هرمون الاستروجين في جسمك وخفض مستويات هرمون الاستروجين أبطأ من معدل الأيض يفشل الجسم في استخدام النشا والسكر كطاقة ويتم تخزين هذه في الجسم، وخاصة منطقة منتصف الجسم، على شكل دهون، ويمكنك تناول أقراص الاستروجين التي يصفها الطبيب وشرب الشاي الأخضر وممارسة الرياضة والحفاظ على نشاطك وقم بتضمين الفاصوليا والبازلاء السوداء في نظامك الغذائي، واستخدم القرفة والفلفل الأسود للنكهة، واحصل على سبع ساعات من النوم على الأقل.

 

9- مشاكل في الجهاز الهضمي:
إذا كنت تعاني من مشاكل في القناة الهضمية، فسوف يزداد وزنك ويمكن أن يكون بسبب استهلاك طعام غير صحي أو الإفراط في تناول الطعام أو عدم شرب كمية كافية من الماء أو تناول كميات كبيرة من الكحول أو نقص بكتيريا الأمعاء الجيدة، وقد يشمل الزبادي واللبن ومشروبات البروبيوتيك والزنجبيل والأطعمة الغنية بالألياف وعصائر الفاكهة الطازجة ومشروبات التخلص من السموم، واجعل من عادة شرب كوب واحد على الأقل من الماء الدافئ بمجرد استيقاظك في الصباح وأيضا اشرب 3-4 لترات من الماء كل يوم فهذا سوف يساعد في حركة الأمعاء الصحيحة.

 

10- الحمل:
تميل النساء أثناء الحمل إلى إجراء الكثير من التغييرات الهرمونية والجسدية من الصعب السيطرة على الرغبة الشديدة، وعلاوة على ذلك، تُنصح النساء بتناول الطعام بقدر ما يستطعن كما يأكلن لشخصين وتميل النساء أيضًا إلى زيادة الوزن خلال الثلث الأخير (الثالث) من الحمل وتفقد قلة من النساء الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية بينما لا يفقدها البعض الآخر، وفي الواقع يمكن أن يؤدي اكتساب الكثير من الوزن فجأة إلى مضاعفات أثناء الحمل، وعلاوة على ذلك، تجد هؤلاء النساء صعوبة في إنقاص الوزن بعد الولادة، ويجب التحدث إلى طبيبك لتعرف بالضبط كمية الطعام التي يجب أن تستهلكها ويمكنك أيضًا الانضمام إلى دروس اليوجا للسيدات الحوامل واتبع هذه الإرشادات الموصى بها لمنع زيادة الوزن .

 

11- العمر:
تبدأ النساء في فقدان الكتلة العضلية بمجرد بلوغهن سن الثلاثين وفقدان العضلات يبطئ عملية التمثيل الغذائي وتنخفض أيضًا مستويات الهرمونات مثل الغدة الدرقية والاستروجين والبروجسترون والتستوستيرون وهناك أيضًا نشاط أقل ومزيد من الإجهاد مع تقدمنا في العمر مما يساهم في زيادة الوزن، والحل هنا لا تتوقف عن العمل وانضم إلى صالة الألعاب الرياضية اليوم وقم بمزيج من تمارين القلب والمقاومة وسوف يساعد في بناء كتلة العضلات والحفاظ على التوازن الهرموني والاستماع إلى الموسيقى والتأمل للتخلص من التوتر وقم أيضًا بتضمين الحليب الخالي من الدسم والسبانخ والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية والكربوهيدرات المعقدة في نظامك الغذائي.

 

12- قلة النوم:
وجد العلماء أن الحرمان من النوم يمكن أن يسبب زيادة الوزن، بما أن النوم يعدل عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز ووظيفة الغدد الصماء العصبية، فإن الحرمان من النوم يؤدي إلى انخفاض حساسية الأنسولين وتحمل الجلوكوز كما أنه يقلل من هرمون اللبتين مما يؤدي إلى زيادة الجوع والشهية، والحل أنه يجب أن تتأكد من وجود فجوة لا تقل عن 2-3 ساعات بين العشاء ووقت النوم واسترخ بالاستماع إلى الموسيقى أو قراءة رواية وتخلص من كل همومك ونم بشكل مريح في سرير جيد الإعداد ونم 7 ساعات على الأقل لإعطاء جسمك الراحة المناسبة واستيقظ مبكرًا، حتى تحصل على الوقت لممارسة الرياضة وتناول وجبة فطور كبيرة قبل الخروج.

مواضيع مميزة :