معلومات رائعة عن حيوان الظربان بالصور

الظربان هو نوع من الثدييات الموجودة في معظم أنحاء الولايات المتحدة، وحيوان الظربان يعيش في الموائل مثل المراعي والأراضي الزراعية والغابات والمناطق الحضرية، وأكثر أنواع حيوان الظربان شيوعا هو الظربان المخطط، وهذا المخلوق يمتلك العديد من السلوكيات الفريدة.

 

 

هل يدخل حيوان الظربان في فترة السبات ؟

عادة ما يكون حيوان الظربان يقيم في جحور مهجورة تصنعها حيوانات أخرى مثل الثعالب، وخاصة في فصل الشتاء عندما يرعى ذريته، أو مجموعاته للتدفئة، حيث أن حيوان الظربان يملأ الأنفاق ومناطق التعشيش بأوراق مجففة، والتي تزود هذا الحيوان الثديي بالعزل، وعلى الرغم من أنه لا يقوم بالفعل بعملية البيات الشتوي أو السبات، إلا أن حيوان الظربان الذي يعيش في الموائل الباردة يستطيع أن يدخل في فترة من السكون، حيث يعيش على احتياطياته من الدهون أثناء الإختباء في جحوره الدافئة، وخلال فصل الصيف يعيش حيوان الظربان في حطام الأشجار المجوف، أسفل الحظائر والحقول، وفي أكوام الخشب.

 

 

موئل حيوان الظربان :

حيوان الظربان قابل للتكيف للغاية ويزدهر في العديد من الموائل المختلفة طالما يتوفر الغذاء والمأوى، ولأنه نادرا ما يسافر أكثر من ميلين من أوكاره الثابتة، فإن حيوان الظربان عادة ما يستقر على بعد ميلين من مصدر المياه، ويصنع عرينه في الأشجار المجوفة، وأكوام الأغصان، والجحور الحيوانية المهجورة، وتحت الرواقات وغيرها من الأبنية، ويقوم حيوان الظربان أحيانا بحفر الجحور الخاصة به تحت الأرض في حالة عدم توفر خيارات مأوى أخرى.

 

 

الام تعرف ما هو الأفضل :

الظربان هي ثدييات إنفرادية أي أنها تعيش منفردة، وعادة ما يتحد مع الجنس الآخر في أوائل الربيع من أجل التزاوج، وقد يجتمع أيضا مع حيوانات الظربان الأخرى لمشاركة الجحور في فصل الشتاء من أجل التدفئة، وعندما يكون مستعدا للتزاوج يسافر ذكور حيوان الظربان لمسافات طويلة للبحث عن إناث ناضجة، وسوف يتزاوج الذكر مع العديد من الإناث، ثم تحمل الأنثى صغارها لمدة تصل إلى 77 يوما، وتلد إناث حيوان الظربان في الصيف صغارا يصل عددهم ما بين إثنين إلى عشرة، ولا يقدم الذكر أي رعاية لنسله، وإذا حاول الإقتراب من الأنثى وذريتها، فسيواجه أم عدوانية جدا، وبحلول الربيع التالي، سيكون الصغار ناضجين جنسيا وقادرين على إنتاج ذرية خاصة بهم، وتتكاثر الإناث مرة واحدة فقط كل عام.

 

 

النظام الغذائي :

حيوان الظربان هو من الحيوانات الشفقية أو المغذيات الليلية، أي أنه يبحث عن الطعام في الليل، وهو من الحيوانات الإنتهازية آكلة اللحوم والنباتات، وتتغير وجباته الغذائية مع إختلاف توافر الفرائس مع كل موسم، وخلال الأشهر الأكثر دفئا، يتغذى حيوان الظربان على الحشرات مثل الصراصير والنحل والجنادب واليرقات، ويتغذى أيضا على الديدان وجراد البحر، وفي فصل الشتاء، يتغذى حيوان الظربان على التوت والبيض والطيور والقوارض مثل فئران الحقل، وللبحث عن الفرائس يعتمد حيوان الظربان على حواسه الممتازة في السمع والرائحة والرؤية.

 

 

الوسيلة الدفاعية لحيوان الظربان :
حيوان الظربان من الذكور والإناث يشتهران بالرائحة الكريهة أو المسك، حيث ينبعثان منه عند الخوف، وهذه الرائحة عبارة عن رذاذ سائل تصدره الغدد الشرجية لدى حيوان الظربان عندما يقترب من حيوان مفترس محتمل أو يتفاجأ، ويرفع حيوان الظربان ذيله ويدفع بأقدامه كتحذير للحيوان المفترس كي يتراجع، وما يأتي بعد ذلك هو سلسلة من خمسة أو ستة بخاخات كريهة الرائحة، وهذه الرائحة قادرة على الإنتقال مسافات تصل إلى 20 قدم، وإذا تم رش المسك على مسافة قريبة بما فيه الكفاية، فإن المسك يمكن أن يهيج العينين ويسبب الغثيان، وعلى الرغم من أن حيوان الظربان قد لا يكون الوجبة الأولى بالنسبة لمعظم الحيوانات المفترسة، إلا أنه من المعروف أن البوم والنسور يتحملان المسك وتبحث عن الظرابين.

مواضيع مميزة :