ما هي عاصمة بوليفيا ؟

سوكري هي عاصمة بوليفيا الاولي، منذ ان اعلنوا الاستقلال بها ، ولكن الان مدينة لاباز هي مقر الحكومة ، ولكن سوكري تعتبر هي العاصمة الدستورية، واسم سوكري يعني (المدينة البيضاء) وسميت بهذا الاسم بسبب لون مبانيها والذي اخذ النمط الاستعماري . 

وتعتبر مدينة سوكري واحدة من المدن الموجودة في أمريكا الجنوبية والتي استطاعت ان تحتفظ بماضيها التاريخي ، تتميز سوكري بنوافيرها وشوارعها المرصوفة بالحصي والكنائس والحدائق ذات الساحات الصغيرة .

وتأسست مدينة سوكري من قبل الإسبان في النصف الأول من القرن الـ16  ، وتتميز بالعديد من المباني الدينية في القرن الـ 16 والتي هي محفوظة جيدا، مثل سان لازارو وسان فرانسيسكو وسانتو دومينغو، وتتميز هذه المناطق بالمزج بين التقاليد المعمارية المحلية والأنماط المستوردة من أوروبا . 

ومدينة  سوكري التاريخية تقع في سفوح جبال سيكا سيكا في جنوب وسط بوليفيا، وأعيدت تسمية المدينة تكريما لزعيم الكفاح الراحل الذي نادي بالاستقلال، أنطونيو خوسيه دي سوكري في عام 1839م، عندما أعلنها أول عاصمة لبوليفيا.

ومدينة سوكري التاريخية من المدن الأصلية من حيث الشكل والتصميم والمضمون، فضلا عن الموقع والمناطق المحيطة بها ، ومبانيها المعمارية التي تم الحفاظ عليها وحفظها بطريقة متجانسة ومتناغمة.



الطبيعة المناخية في سوكري :

لدي سوكري مناخ شبه استوائي مع درجات حرارة معتدلة على مدار السنة ، فنجد أعلى درجة حرارة قياسية هي  34.7 درجة مئوية (94.5 درجة فهرنهايت) في حين ان أدنى درجة حرارة قياسية هي -6 درجة مئوية (21 درجة فهرنهايت ) ، وطقس سوكري طقس لطيف ، ولكنها قد تكون باردة في بعض الاحيان ، فدرجات الحرارة تصبح أبرد خلال شهري يونيو ويوليو ، وفي بقية العام يميل طقس سوكري إلى أن يكون جاف ومشمس.

وسوكري تتميز بموسمين:

موسم الجفاف (الشتاء) من شهر ابريل الى سبتمبر .

موسم الأمطار (الصيف) من شهر أكتوبر الي مارس .

وخلال موسم الجفاف، تكون الأيام مشمسة وواضحة، مع الشعور بدفئ الشمس أكثر بكثير مما تشير اليه درجات الحرارة ، ويرجع ذلك الي ارتفاع المدينة نفسه فهي تقع علي ارتفاع حوالي 2800 متر / 9200 قدم ، لذلك يعتبر موسم الجفاف عموما أفضل وقت لزيارة سوكري.

اما عن موسم الأمطار، فتبلغ ذروته في يناير ويتميز بالعواصف الرعدية المذهلة التي تحدث مرة واحدة كل أربعة أيام ، وقد يكون الطقس متغير جدا في هذا الوقت، مع بعض الأيام المشمسة المختلطة وتأتي معه أيام من السحب والضباب الكثيف.

اهم المعالم الموجودة في سوكري :

مدينة سوكري تحتوي على العديد من المباني القديمة والكلاسيكية مثل :

بيت الحرية  :

بني بيت الحرية في عام 1621م، وربما يكون هو المبنى الأكثر أهمية في البلاد ، وتأسست الجمهورية في هذا المبنى من قبل سيمون بوليفار الذي كتب بنفسه الدستور البوليفي. 


المكتبة الوطنية  :

بنيت هذه المكتبة في نفس العام الذي قاموا فيه بتأسيس الجمهورية، وتعتبر هي أول وأهم مبني تاريخي، فيتواجد بها وثائق مهمة للبلاد تعود الي زمن بعيد.


كاتدرائية ميتروبوليتان  :

بنيت كاتدرائية ميتروبوليتان بين عامي 1559م-1712م، والكاتدرائية لديها (متحف ) وهو أول وأهم متحف ديني في البلاد ، كما انها لديها مجموعة واسعة من اللوحات التي رسمها المستعمرين والاوربيين ، وتحتوي الكاتدرائية على كمية هائلة من المجوهرات المصنوعة من الذهب والفضة والأحجار الكريمة.


قصر المطران :

بني قصر المطران في عام 1609م، وكان من المؤسسات الدينية والتاريخية الهامة خلال الحقبة الاستعمارية.


مبني حكومة الإدارات في شوكيساكا :

واحد من أفضل المباني المعمارية الجمهورية، وتم الانتهاء منه في عام 1896م ، وكان هذا هو اول قصر حكومي في بوليفيا ولكن عندما انتقلت الحكومة إلى لاباز أصبحت شوكيساكا مجرد قصر حكومي مع ايقاف التنفيذ.


محكمة العدل العليا  :

تأسست محكمة العدل العليا في عام 1827م ، وكان أول رئيس لها هو الدكتور مانويل ماريا ، وجاء  آخرون الي هذه المحكمة وكانوا من الاشخاص البارزين في تاريخها ومن هؤلاء الاشخاص الدكتور بانطاليون ، الذي كان يرأس المحكمة العليا مرتين وعرف باسم (الأب العادل البوليفي ) ، وتم انتقال هذه المؤسسة الي عدة أماكن قبل أن تنتقل إلى مبناها الحالي ، وتم تصميم محكمة العدل العليا على الطراز الكلاسيكي الجديد ، وافتتحت في 25 مايو 1945م.


المقبرة العامة

المقبرة العامة :

تتميز سوكري بأن اي بناء به انسجام ، ويسود هذا في مناطق مختلفة، وبعضها يعود تاريخه إلى أواخر القرن التاسع عشر ، ومن امثلة هذه المناطق المقبرة العامة التي تتمثل في الأضرحة المزخرفة والمقابر والحدائق المليئة بالأشجار القديمة الرائعة التي تملئ المساحة والتي هي موطن لقبور أشخاص مهمين في مجال الفنون والعلوم ، وتاريخ كل من بوليفيا وأمريكا اللاتينية ، جعل العديد من الطلاب يختارون الدراسة هناك.


الاسواق الملونة في سوكري :

سوكري والمنطقة المحيطة بها تستضيف العديد من الأسواق الصاخبة والملونة ، وكل سوق منهم يقدم تجربة فريدة من نوعها، فمراكز التسوق تستحق حقا الزيارة.


السياحة في سوكري :

تعتبر سوكري واحدة من اكثر المدن النائية على وجه الأرض، وتقدم لاي مسافر مزيجا متنوعا من الخبرات الثقافية المتعددة للاعراق ، وبالرغم من ان مدينة سوكري تشتهر بأجوائها الهادئة ونمط الحياة الطبيعي ، الا ان المدينة هي موطن لكثير من المعالم السياحية والأنشطة التي تعمل علي إبقاء المسافرين مستمتعين لعدة أيام متتالية.




الديانة واللغة  في سوكري : 

في بوليفيا سنجد ان كنيسة الروم الكاثوليكية كانت لها حضور بارز من حيث الدين ، وبالرغم من أن الغالبية العظمى من البوليفيين هم من المسيحيين الكاثوليك، الا ان هناك جزء أصغر بكثير من السكان الذي يشارك بنشاط في الذهاب الي الكنيسة ، وفي العقود الماضية حاولت الكنيسة جعل الدين ذات قوة ونشاطا في الحياة الاجتماعية.

وفقا لاستفتاء حدث علي الدستور البوليفي عام 2009م، بوليفيا الآن هي دولة علمانية ، والدستور الان ينص علي الحرية الدينية والحكومة ليس لديها اي سجل يطالب بقمع أي مجموعة دينية.

اما عن اللغة الرسمية في بوليفيا هي اللغة الاسبانية وفقا للدستور عام 2009م ، ويوجد غيرها عشر لغات اصلية وابرزهم :  
الأيمارا والتي يتحدث بها سكان منطقة التيبلانو حول بحيرة تيتيكاكا  ، الكيشوا التي يتحدث بها سكان منطقة الانديز ، اما عن لغة شيكيتانو التي يتحدث بها سكان الجزء الاوسط من سانتا كروز و توبي غواراني  لغة جنوب شرق البلاد علي الحدود مع باراغواي ، ولغة الاشارة البوليفية ، والتي ترتبط ارتباطا وثيقا بلغة الإشارة الأمريكية.

مواضيع مميزة :