ما هى عاصمة المانيا ؟

مدينة برلين عاصمة المانيا هي واحدة من المراكز الاقتصادية والثقافية والسياسية الأكثر نفوذا في أوروبا ، وتم انشاؤها لتكون مركز تجاري في القرن ال13 ، وكانت عاصمة لبروسيا وللإمبراطورية الألمانية حتى الحرب العالمية الأولى حينها تم اقتلاع سلالة هوهنزولرن، التي كانت حكم البلاد منذ القرن ال15 وبعد الحرب تم تأسيس جمهورية فايمار وبدأت برلين عاصمة المانيا تتمتع بفترة من الازدهار والإبداع الذي لم يسبق له مثيل والتي عرفت باسم  " فترة العشرينات الذهبية " ، وبعدها بدأ الاقتصاد الألماني في الانهيار وشهد تراكم سئ لأسباب اجتماعية وسياسية حيث ان هتلر والحزب النازي قاموا بالاستيلاء على السلطة.

 


ومن بعد كل هذه الفوضى نمت المدينة من جديد واثبتت انها قابلة للتكيف الي أقصى الحدود ، وبدأ ينهمر عليها موجات من المهاجرين، والعمالة الوافدة، ومن اهم عوامل الجذب لديها الحياة الليلية والحفلات كما ان عاصمة المانيا برلين  تعتبر أيضا مكان للجمال الذي لا يصدق من الغابات والأنهار، والمواقع التاريخية ، فاذا ذهبت الي برلين ستجد ثقافة الأزهار في كل مكان، ولن تكتفي بأي نسخة قد قرأتها عن برلين لانك ستجد بدون شك نسخة جديدة من نفسك هناك.

 


تاريخ مدينة برلين  عاصمة المانيا:

عاصمة المانيا


تأسست مدينة برلين عاصمة المانيا في القرن ال13، ولهذه المدينة تاريخ حافل ، وتشير حفريات عام 2008 إلى أن المدينة قد تكون أقدم من ما كان من المفترض ان تكون ، فعلماء آثار الدولة اكتشفوا شعاع البلوط الذي ربما يعود تاريخه إلى عام 1183.

 


وهذه المدينة اكثر من أي مدينة أخرى تقريبا شهدت تغييرات جذرية متكررة ،وعلى الرغم من أن عاصمة المانيا شهدت نمو مطرد في أهميتها، بالتناوب مع العهود المبهرة مع العصور المظلمة الا انها نجحت هذه المدينة المقسمة سابقا الي أن تصبح عاصمة نابضة بالحياة في قلب أوروبا.

عاصمة المانيا


وكان بها الكثير من الجمود والتوتر في العلاقات والذي استمر الي بعد عام 1980 ، فقد كانت مدينة مكسورة بشكل كبير نتيجة الاضطرابات السياسية التي وقعت في ألمانيا الشرقية في أواخر عام 1989 وأوائل عام 1990 ، فحدثت الكثير من التظاهرات الحاشدة في برلين الشرقية وغيرها من مدن ألمانيا الشرقية لانهيار نظام هونيكر وتفكيك جدار برلين في عام 1989.

 


وفي أكتوبر عام 1990، انضمت كل من برلين الشرقية والغربية رسميا ليشكلون سويا مدينة واحدة ، وأول انتخابات عقدت في جميع أنحاء المدينة في برلين كانت في ديسمبر عام 1990 ، وفي يونيو عام 1991، صوت البرلمان الألماني لصالح برلين لتكون مقر السلطة التشريعية في البلاد والحكومة، وكانت مدينة بون ، هي عاصمة المانيا الغربية سابقا، وكانت المقعد المؤقت للحكومة حتى عام 1999 ، فتم نقل معظم الوظائف الحكومية إلى برلين.

 


حدود مدينة برلين عاصمة المانيا :

عاصمة المانيا


تقع مدينة برلين في شمال شرق ألمانيا ، في منطقة الغابات والمستنقعات الواطئة مع التضاريس ،ومدينة برلين هي جزء من العالم الاوروبي الشمالي الواسع الذي يمتد على طول الطريق من شمال فرنسا إلى غرب روسيا ، وفي غرب برلين، نجد نهر هافل ، الذي يتدفق من الشمال إلى الجنوب عبر برلين الغربية ، ومسار نهر هافل هو أشبه بسلسلة من البحيرات.

 


عدد السكان في مدينة برلين :

عاصمة المانيا


في ديسمبر عام 2015، كانت مدينة برلين عاصمة المانيا يبلغ عدد سكانها 3610156 نسمة مسجلين علي مساحة 891.82 كيلومتر مربع (344.33 ميل مربع) ، وكانت الكثافة السكانية في المدينة 3944 نسمة لكل كيلومتر مربع ، ومدينة برلين هي أكبر مدينة في ألمانيا ، وتعتبر هي المدينة الثانية من حيث عدد السكان في الاتحاد الأوروبي ، وهناك منطقة حضرية في برلين تمتد خارج حدود المدينة، وتضم حوالي 3.7 مليون شخص وذلك حسب احصائيات عام 2001 ، ومنطقة العاصمة برلين- براندنبورغ هي موطن لحوالي 4.3 مليون شخص في مساحة 5370 كم  ، وفي عام 2004،  كانت المنطقة الحضرية الكبرى موطنا لحوالي 5 ملايين نسمة في مساحة 17385 كيلومتر مربع ، وفي ديسمبر عام 2015، كان هناك حوالي 621075 من السكان المسجلين من جنسيات أجنبية اخري، والذين اتوا من حوالي 190 دولة مختلفة.

 


الطبيعة المناخية في مدينة برلين عاصمة المانيا :
مدينة برلين لديها مناخ معتدل بحري ، وهناك تأثيرات كبيرة علي هذا المناخ القاري المعتدل بسبب المناخ الداخلي ، والصقيع شائع في فصل الشتاء ،فمتوسط درجات الحرارة في الشتاء ( 37 درجة فهرنهايت ) وتنحفض من  - 2 إلى 0 درجة مئوية (28- 32 درجة فهرنهايت) ،  وهناك اختلافات كبيرة في درجة الحرارة بين الفصول بالنسبة للكثير من المناخات المحيطية، وعلاوة على ذلك، يصنف مدينة برلين بأنه مناخ معتدل قاري ، اما عن فصل الصيف فهو حار ورطب أحيانا مع متوسط درجات الحرارة العالية التي تكون من 22- 25 درجة مئوية (72- 77 درجة فهرنهايت) وتنخفض من 12- 14 درجة مئوية (54- 57 درجة فهرنهايت) ، وفصلي الربيع والخريف هم باردين في العموم ، اما عن هطول الأمطار السنوي فيكون 570 ملليمتر مع هطول الأمطار المعتدل طوال العام  ،ويحدث تساقط الثلوج بشكل رئيسي من شهر ديسمبر وحتى شهر مارس.

 


اهم المعالم الموجودة في مدينة برلين عاصمة المانيا :
هناك تنوعا في هذه المدينة مابين المباني التاريخية والهندسة المعمارية الحديثة، فهي تجمع ما بين التقليدي والحديث ، ومدينة برلين تحكي قصة أمة بأكملها، وهي عاصمة ألمانيا كما انها موطن لجميع الإدارات الحكومية الرئيسية ، وأبرزها مبني الرايخستاغ التاريخي، مقر البرلمان الألماني.

 


ومدينة برلين هي مدينة الفن والفنانين والمتاحف ، ويوجد بها أكثر من 170 متحفا ، وهذه المتاحف تعزز كنوز العالم على الملأ ، وثقافيا الزوار يأتون من جميع أنحاء العالم إلى مدينة برلين لرؤية عروض الأوركسترا الرائدة مثل عروض برلين الفيلهارمونية الشهيرة دوليا ، والباليه والأوبرا فنجد انه هناك ثلاث دور أوبرا كبرى ، وهناك العديد من المسارح المتخصصة في المسرحيات، والمتنوعة، والتي تعرض الاعمال المسرحية الساخرة ونجد عرض ترفيهي يأتي في أشكال عديدة.

 


وفي الوقت الحاضر، يذهب الزوار إلى برلين للحصول على أحدث اتجاهات نمط الحياة، كالموسيقى والفن، وكلها مستوحاة من هذا الإبداع ، وهناك أعداد متزايدة من الفنانين يصلون الي المدينة من جميع أنحاء العالم، مما يجعلها واحدة من الوجهات الاكثر اثارة في أوروبا.

 


وهناك ميزة في مدينة برلين، وهي انها لديها جانبا هاما من الحماسة فلديها الطريقة التي تجعلها تعيد اكتشاف نفسها باستمرار ، فلديها الكثير من المساحات المفتوحة لتنفس الهواء النقي ، فلا توجد مدينة في ألمانيا أكثر اخضرارا من مدينة برلين فهي تشتهر بغاباتها وبحيراتها والحدائق المترامية الاطراف ، وبهذه الطريقة يمكنك ان تحصل علي حياة استرخاء على جميع أنحاء المدينة، وعندما يزداد الطقس دفئا، فالحياة في برلين تزداد جمالا على الشاطئ والحانات والمقاهي ودور السينما حيث يقيمون دور السينما والمسلرح في الهواء الطلق وقد تكون مثالية للاستمتاع بأشعة الشمس وليالي الصيف الدافئة.

 


ومدينة برلين الحديثة هي موطن للجامعات العالمية الشهيرة، والفرق الموسيقية والمتاحف وأماكن الترفيه ، كماانها تستضيف العديد من الأحداث الرياضية، ومن المعروف عن مدينة برلين انها مدينة يقام بها المهرجانات والعمارة المتنوعة، والحياة الليلية، والفنون المعاصرة و الجودة العالية للمعيشة.

 


التركيبة السكانية والديانة واللغة  في مدينة برلين :

عاصمة المانيا


مدينة برلين عاصمة المانيا هي المدينة الثانية من حيث عدد السكان في الاتحاد الأوروبي ، والديانة المسيحية هي أكبر ديانة في ألمانيا ، حيث أن 61٪ من سكان البلاد يعتنقون المسيحية حسب تعداد عام 2011 ، وتعتبر أكبر الكنائس هم الكنيسة الكاثوليكية والبروتستانتية والكنيسة الإنجيلية في ألمانيا ، وهناك 34% من سكان البلاد لا ينتمون الى أي كنيسة أو دين ،  أما عن ثاني أكبر ديانة في المانيا هي الديانة الإسلامية ، وهناك مجموعات دينية صغيرة أقل من 1٪ يعتنقون اليهودية ، البوذية والهندوسية.

 


اما عن اللغة المنتشرة في المانيا هي اللغة الجرمانية الغربية التي يتحدث بها أساسا الكثير من الناس في أوروبا الوسطى ، وهي اللغة الأكثر انتشارا واللغة الرسمية في ألمانيا، والنمسا ، وسويسرا ، وجنوب تيرول  وإيطاليا ، وهناك اشخاص ناطقة بالألمانية في بلجيكا ، و ليختنشتاين ، وفي الواقع ان اللغة الالمانية هي واحدة من اللغات الرئيسية في العالم ، وهي اللغة الأولى لنحو 95 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، واللغة الأم على نطاق واسع في الاتحاد الأوروبي  ، واللغة الألمانية هي أيضا ثالث لغة أجنبية تدرس على نطاق واسع في كل من الولايات المتحدة بعد اللغة الإسبانية و الفرنسية ، وهي اللغة العلمية الثانية الأكثر شيوعا ، وهي اللغة الثالثة الأكثر استخداما على نطاق واسع على مواقع الانترنت (بعد الإنجليزية والروسية

مواضيع مميزة :