ماذا تعرف عن الباندا البيضاء ؟

تشتهر حيوانات الباندا بعلاماتها باللونين الأبيض والأسود، ولذلك تفاجأ خبراء الحياة البرية برؤية الباندا البيضاء ذات العيون الحمراء وهي تتجول في غابة من الخيزران في الصين، وهذه الباندا البيضاء العملاقة البرية هي أول باندا ألبينو معروفة من نوعها، وقال لي شنغ الأستاذ المساعد في بيولوجيا الحفظ في جامعة بكين والمتخصص في الدببة للتلفزيون الصيني المركزي، وهو منفذ إخباري صيني، إذا حكمنا من خلال الصور فإن الباندا البيضاءعبارة عن ألبينو من عمر سنة إلى سنتين.

 

التقط الباحثون صورة لدب الباندا البيضاء النادرة بإستخدام كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء (جهاز يصنع صورا يظهر اختلافات في الحرارة) في محمية وولونغ الوطنية الطبيعية، والواقعة في مقاطعة سيتشوان الصينية، وتم التقاط الصورة في 20 أبريل، ولكن مسؤولي الحياة البرية أعلنوا عنها في 25 مايو.

الباندا البيضاء

في وقت إلتقاط صور مرتجلة، كانت الباندا البيضاء تتجول في غابة من الخيزران على ارتفاع 6500 قدم (2000 متر) فوق مستوى سطح البحر، والباندا البيضاء واحدة من حوالي 1900 باندا التي تعيش في البرية، ويعيش 300 من حيوانات الباندا في الأسر في حدائق الحيوان ومراكز التكاثر، وفقا لحديقة حيوان سميثسونيان الوطنية.

 

وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن حيوانات الباندا من المحتمل أن تكون ألوانها من الأبيض والأسود الشهير لأنها تساعدها على الإختباء في الثلج والظل، وقد وجد الباحثون في هذه الدراسة أن الدوائر المظلمة الكبيرة حول عيون الباندا قد تساعد أيضا الدببة الباندا على التعرف على بعضهم البعض.

 

لا يعرف سوى القليل عن هذه الباندا البيضاء التي تم التعرف عليها حديثا الشبيهة بالشبح، والمهق هو حالة لا يوجد فيها تصبغ في الجلد أو العين أو الشعر، وفي الأشخاص، يمكن أن يزيد المهق من خطر حدوث مشاكل في الرؤية وسرطان الجلد، وفي البرية، يمكن للخلل المتنحي، وبدرجات متفاوتة منه أن يصعب على الحيوانات أن تختبئ من الحيوانات المفترسة، ومن الجيد، لم يبدو أن الباندا البيضاء قد حصلت على ذلك، وقد بدت أن الباندا البيضاء قوية وكانت خطواتها ثابتة، في إشارة إلى أن الطفرة الوراثية ربما لم تعرقل حياتها تماما، ومن بين الحيوانات الألبينو الأخرى التي شوهدت في السنوات الأخيرة الغوريلا الفطرية، ودلفين ريسو يبلغ من العمر 3 سنوات قبالة ساحل كاليفورنيا وحمار وحشي في ملاذ في هاواي.

مقالات مميزة :