ما هو نظام الحمار الغذائي الصحيح؟

على الرغم من أن نظام الحمار الغذائي يعتمد على حجمه ومستوى عمله ونشاطه، إلا أن الحمار صاحب الآذان الطويلة لا يتطلب الكثير من الطعام بقدر ما يتطلبه اقربائه من الخيل، ومعظم أنواع الحمار لا تحتاج إلى الحبوب في نظامها الغذائي ما لم تكن تعمل عملا شاق نسبيا، وفي هذا المقال ستتعرف علي نظام الحمار الغذائي المناسب له .

 

إذا كنت تمتلك حمارا فيجب عليك أن تسأل الطبيب البيطري عن متطلبات تغذية حمارك على أساس جودة الأعلاف وعبء العمل الموكل لحمارك وعمره فكل حمار له احتياجاته الخاصه من النظام الغذائي حتي تحافظ علي حمارك سليم بدنيا .

 

- الحمار والنظام الغذائي الطبيعي :

الحمار

 

نشأ الحمار في أجزاء قاحلة من العالم، مثل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي تلك المناظر الطبيعية المتناثرة، يتجول الحمار بدلا من تناول الكثير من الغطاء النباتي بشكل مستمر، ويعمل جسم الحمار بشكل فعال على معالجة النباتات الغنية بالألياف، والتي يتم تناولها بكميات صغيرة طوال اليوم، ومن خلال الغريزة، فهو يبحث باستمرار عن الطعام، ولا يتوجب على معظم أنواع الحمار التي توجد في الغرب فعل ذلك، حيث أن هذه الغريزة الطبيعية يمكن أن تسبب لهم المشاكل.

 

 

- البدانة لدى الحمار :

الحمار

 

حاول تجنيب حمارك المراعي الخصبة ، وإذا كانت المراعي ذات نوعية جيدة فحد من حصول الحمارعلى الطعام لبضع ساعات في اليوم وليس طول اليوم، لأن الحمار يمكن ان يصاب بالسمنة من كثرة تناول الطعام ويتعرض حينها للأصاب بالأمراض المرتبطة بالسمنة مثل التهاب الصفائح الدموية وغيرها من المشاكل الأيضية لدي الحمار التي تحدث بسبب حصوله على الكثير من العشب الجيد.

 

إذا لاحظت أن حمارك تغير شكل عنقه، فهذا مؤشر على وجود مشاكل لدى الحمار في التمثيل الغذائي المتعلق بالنظام الغذائي والوزن، ومن الناحية المثالية، يجب أن يسجل حمارك من خلال مقياس هنيك خمسة درجات، وهذا يدل على أن الحمار في حالة صحية جيدة، ويمكن للطبيب البيطري تقييم الحمار وتزويدك بالمعلومات اللازمة من أجل التعامل مع الحمار.

 

 

- الحفاظ على النظام الغذائي الخاص بالحمار :

الحمار

 

إذا كان الحمار في المقام الأول مجرد حيوان أليف و لا يقوم إلا بالحد الادني من التمرينات، فربما من الأفضل اتباعه نظام غذائي أساسي خاص تبعا لنوعه حيث أن الحمار يأتي بأربعة أحجام مختلفة منها الحمار الماموث، والحمار الشائع، والحمار الصغير، والحمار المصغر، فالحمار الماموث يتطلب سعرات حرارية يوميا أكثر من الحمار الصغير،

 

كما هو الحال مع استهلاك العشب، فلا ينبغي أن يستهلك الحمار التبن الحصب مثل نبات الفصفصة، ويمكن أن يأكل القش أو الشعير للحصول على الألياف، جنبا إلى جنب مع عشب التيموثي أو العشب مع مستويات البروتين من حوالي 5 في المئة .
 

وإذا كان لديك مرعى ذو جودة متوسطة، فقد لا تحتاج إلى استكمال النظام الغذائي الخاص بحمارك أثناء وجود العشب، ويجب أن تحصل الحمير دائما على مياه نظيفة ونقية.

 

 

- النظام الغذائي مرتبط بعمل الحمار :

الحمار

 

إذا كان الحمار يعمل بشكل دائم، سيتطلب المزيد من الطعام، واعتمادا على مستوى العمل الذي يقوم به، فقد ترغب في استكمال نظامه الغذائي بكميات صغيرة من العلف التجاري، ولا تعطي الحمار الأعلاف عالية البروتين، ويجب أن يكون الغذاء الأساسي كافيا بنسبة 12 بالمائة.

 

وربما يستفيد الحمار الأكبر سنا من أعلاف الخيول، خاصة إذا كانت يعاني من مشاكل الأسنان، وقد يستهلك الحمار الذي يعمل بجد 4 بالمائة من وزن جسمه يوميا، ولكن يجب تقليص الطعام تدريجيا إذا كان يعمل بشكل أقل.

 

فيديو لحمار يأكل العشب

مقالات مميزة :