يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

ما هي اعراض واسباب التهابات الأذن عند الاطفال ؟

كتب: ماجيك بوكس
كيف يمكنني معرفة ما إذا كان طفلي مصاب بالتهاب في الأذن ؟

اسهل طريقة لمعرفة ما إذا كان طفلك قد يكون مصاب بالتهاب الأذن (او اي مرض آخر مرتبط بهذا عامة) هي ان تقومي بملاحظة تغير في حالته المزاجية، إذا كان طفلك يتحول فى مزاجه كثيرا ويصبح منزعج، او يبدأ في البكاء اكثر من المعتاد، فمن المرجح ان تكون المشكلة تأتي من اذنه ، لذا كونى على اطلاع دائما على المشكلة ، فإذا وجدتي انها تتطور الي حمى (سواء كانت طفيفة او عالية) ، فانتي لديكي دليل اخر، وفي العادة التهابات الأذن تميل إلى االظهور بعد نزلات البرد او مشاكل الجيوب الانفية، فيجب وضع ذلك في الاعتبار ايضا ، كما انكي قد تلاحظي الاعراض التالية :

ما هي اعراض واسباب التهابات الأذن عند الاطفال ؟

التهاب الأذن عند الاطفال

* طفلك يسحب ويشد اذنيه : (هذا يمكن ان يكون علامة على انه في ألم (،الاطفال يشدوا آذانهم لاسباب او بدون اي سبب على الإطلاق، لذلك إذا كان طفلك يبدو على ما يرام، فربما لا يكون لديه اي التهاب في الأذن .

* الاسهال او القىء : الحشرة التى تتسبب في عدوى الأذن يمكن ان تؤثر ايضا على الجهاز الهضمي .

* انخفاض الشهية : الالتهابات فى الأذن يمكن ان تسبب اضطراب الجهاز الهضمي، كما انها يمكن ان تجعل عملية البلع ومضغ الطعام صعبة ومؤلمة لطفلك و قد تلاحظي ان طفلك يبعد بعيدا عن الثدي عند الرضاعة او عن البزازة الصناعية بعد ان يأخذ رشفات قليلة فقط .

* اخراج سوائل صفراء او بيضاء من الأذن : هذا لا يحدث لمعظم الاطفال، ولكنها ان حدثت فانها تكون علامة يقين على العدوى، وهو يدل ايضا على انه يوجد ثقب صغير في طبلة الأذن فلا تقلقى – فكل شئ سوف يلتئم مرة ثانية عندما يتم التعامل مع العدوى .

* رائحة كريهة : قد تكشفي الرائحة الكريهة القادمة من اذن طفلك .

* صعوبة في النوم : ستجدي طفلك لا يستطيع الاستلقاء ، فالاستلقاء يجعل عدوى الأذن اكثر إيلاما بالنسبة للطفل .

ما مدى انتشار التهابات الأذن ؟

التهابات الأذن هي المرض الثاني الاكثر تشخيصا بين الاطفال (بعد نزلات البرد)  ، فحوالي نصف الاطفال يصيبهم التهاب في الأذن في الفترة التى تكون ما قبل 1 سنة .

ما الذي يسبب التهابات الأذن ؟

يمكن ان يكون سبب التهاب الأذن البكتيريا او الفيروسات، وهو يحدث عندما يتراكم السائل في المنطقة الموجودة وراء طبلة الأذن لطفلك وبعد ذلك يصبح مصاب، فعادة اي سائل يدخل هذا المجال يخرج بسرعة كبيرة من خلال الانبوبة، والتى تربط بين الأذن الوسطى و الجزء الخلفي من الانف والحلق،  ولكن إذا تم انسداد في هذه الانبوبة - كما يحدث غالبا اثناء نزلات البرد والتهابات الجيوب الانفية، وحتى الحساسية - فوقتها يحدث تراكم في السوائل في الأذن الوسطى، فالجراثيم تحب ان تنمو في بيئة دافئة، رطبة ومظلمة، ولذلك فإن الأذن الوسطى عندما تكون مملوءة بسائل فانها تكون ارض خصبة مثالية، كما تزداد العدوى سوءا، والتهاب طبلة الأذن يميل ايضا إلى التفاقم، مما يجعل الحالة اكثر إيلاما بالنسبة للطفل، والحمى قد تتطور حين يحاول جسم طفلك محاربة العدوى .

والمصطلح الطبي لهذا - وهو التهاب الأذن الوسطى المؤلم، تراكم السوائل، وطبلة الأذن الحمراء، واحيانا الحمى - وهو ما يسمي بالتهاب الأذن الوسطى الحاد ، وكوني علي حذر من ان استخدام بزازة الصدر قد تزيد من خطر التهابات الأذن الوسطى لدى الرضع والاطفال الصغار،  في دراسة واحدة، فإن حالات التهابات الأذن منخفضة بنسبة 33 ٪ في الاطفال الذين لم يستخدموا السكاتات، والاطفال هم اكثر عرضة بشكل خاص لالتهابات الأذن لان لديهم انابيب قصيرة (حوالي 1/2 بوصة)، حتي ينمو الاطفال إلى مرحلة البلوغ، فتنمو هذه الانابيب ويكبر حجمها فتصفى السوائل بكفاءة اعلى .

متى يجب استدعاء الطبيب ؟

استدعى الطبيب عند ظهور اول علامة على وجود عدوى الأذن لدي طفلك ،  سيكون الطبيب بحاجة الى ان ينظر في اذن طفلك مع اداة تسمى منظار الأذن،  وان وجد طبلة الأذن لونها احمر، وفيها انتفاخ، وربما على الارجح يخرج منها سوائل اذا فهى مصابة بالالتهاب .

كيف يمكن للطبيب علاج عدوى الأذن لدي طفلي ؟

معظم التهابات الأذن تعُالج من تلقاء نفسها، ولكن تحتاج الحالات الشديدة إلى علاج بالمضادات الحيوية، والاكاديمية الامريكية لطب الاطفال تحث الاطباء واولياء الامور لمناقشة ما إذا كان من الافضل ان تأخذ نهج الانتظار او البدء بالمضادات الحيوية عندما لا تزال الاعراض خفيفة نسبيا، ولكن لسنوات، كانت المضادات الحيوية في خط الدفاع الاول ضد التهابات الأذن، ولكن الآن الاطباء يصفونها بالحكمة، ومن المعروف ان الحصول على الكثير من المضادات الحيوية هو مصدر قلق لانه يمكن ان يجعل الاطفال عرضة للعدوى المقاومة للمضادات الحيوية .

فيجب ان لا تترددي في استدعاء الطبيب إذا بدا لك ان طفلك يزداد سوءا او لم يتحسن بشكل ملحوظ بعد بضعة ايام، إذا كان طفلك لا يتحسن من 48 إلى 72 ساعة، فالطبيب قد يرغب في البدء بالمضادات الحيوية و عمل المتابعة،  إذا كان طفلك يأخذ مضاد حيوي ولكن لم يتحسن بعد ايام قليلة ايضا ، فإن الطبيب قد يحتاج إلى تبديل الدواء او فحص طفلك مرة اخرى، إذا كان طبيبك وصف ادوية مضادات حيوية، فيجب التأكد من إعطاء طفلك دورة كاملة، كما يجب متابعة الأذن مرة اخرى بعد بضعة اسابيع حتى يستطيع الطبيب تحديد مدى مفعول الدواء .

كيف يمكنني منع التهابات الأذن في المستقبل ؟

التهابات الأذن ليست معدية، ولكن التهابات الجهاز التنفسي التي غالبا ما تسبقها وترافقها هذه هى المعدية ، وافضل وسيلة للحد من انتشار الجراثيم هي ان تغسل يديك (ويدي طفلك) في كثير من الاحيان - ودائما بعد استخدام المرحاض او تغيير الحفاضات، وقبل تناول الطعام او اثناء إعداد الطعام .

كما انكي يمكنك ايضا :

- اعطاء اللقاحات المناسبة لطفلك : فالتطعيمات تساعد على منع بعض الامراض التي يمكن ان تؤدي إلى عدوى الأذن، فإذا عانى طفلك من التهابات الأذن المتكررة، خصوصا بعد نوبات من الانفلونزا المتكررة ، يجب وقتها التحدث مع طبيبك حول ما إذا كان طفلك يجب ان يحصل على لقاح الانفلونزا السنوى (فقط الاطفال اللى يزيد عمرهم عن 6 اشهر يمكن الحصول على لقاح الانفلونزا) .

- إرضاع طفلك لمدة ستة اشهر على الاقل : جاءت دراسة من المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها وادارة الاغذية والعقاقير، والتي نشرت في دورة تخص طب الاطفال ، ان الاطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية في الاشهر الستة الاولى من عمرهم هم اقل عرضة لتطور التهابات الأذن .

- إبقاء طفلك بعيدا عن كل دخان التبغ : قد لخص الباحثون ان الاطفال الذين لديهم آباء مدخنين هم اكثر احتمالا للحصول التهابات الأذن ويعانون من مشاكل في السمع .

طفلي يحصل له تكرار فى التهابات الأذن، هل  يمكن ان تساعد انابيب الأذن ؟

الرضع الذين يتعرضون لالتهابات الأذن المتكررة - والتي يمكن ان تكون في الواقع التهاب في الأذن وتظل باقية لعدة اشهر رغم العلاج بالمضادات الحيوية – هذا الطفل قد يكون مرشحا جيدا لانابيب الأذن،  ويتم تنفيذ هذا الإجراء على حوالي 670 الف طفل في الولايات المتحدة كل عام .

فيتم إدخال انابيب الأذن ويتم ذلك تحت التخدير العام و يعمل شق صغير في طبلة اذن الطفل و يقوم الطبيب بادخال انبوب صغير في الشق، وهذا الانبوب بمثابة تنفيس، فهو يسمح للهواء و السوائل الخروج حتى البكتيريا لا يمكن ان تزدهر من خلال هذه الانابيب .

طبيب طفلك قد يوصى بهذا الحل الجراحي لطفلك اذا كان طفلك يعاني من السوائل المستمرة في اذنيه (او التهاب الأذن الوسطى مع انصباب) فالانابيب هي المرشح الرئيسي لالتهابات الأذن المتكررة و فقدان السمع .

وايضا، على الرغم من ان الابحاث غير حاسمة، يقترح بعض الخبراء ان فقدان السمع الناتج عن السوائل المستمرة في الأذنين يمكن ان تؤدي إلى التأخر في تطور اللغة، فالبحوث تؤكد ان الاطفال الذين يعانون من مشاكل الأذن المستمرة سيكون لديهم صعوبات في السمع في وقت لاحق في الحياة، وخاصة عند الاستماع إلى الكلام في بيئة صاخبة مثل الفصول الدراسية .

هل التهابات الأذن خطيرة ؟

احيانا تكون خطيرة، فالالتهاب الحاد او الغير معالج يمكن ان يمزق طبلة الأذن لطفلك، والكثير من التصدعات لا تشفي عادة بسرعة في كثير من الاحيان ، ولكن من المهم المتابعة مع طبيب طفلك للتأكد من تطهيرها، ويمكن ان تكون التهابات الأذن المتكررة تسبب احيانا فقدان السمع في حالات نادرة جدا، والتهابات الأذن غير المعالجة تؤدي إلى التهاب الخشاء (عدوى الجمجمة خلف الأذن) او التهاب السحايا .

مقالات مميزة :