يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

كيف يمكنك علاج غثيان الحمل ؟

كتب: ماجيك بوكس
اثناء فترة الحمل ستتسائلين دوما لماذا انا دوما اشعر بالسوء ، وهل هذا طبيعي ، ومن ضمن هذه الاشياء الشائعة اثناء فترة الحمل هوالشعور بالغثيان فهو يأتي في الأيام الأولى من الحمل وهو كما ذكرنا أمر شائع جدا وطبيعي تماما ، فستجدين نفسك قد تشعرين بنوبة غريبة من الغثيان في الصباح وسيستمر ذلك ربما لأسابيع أو أشهر .


وغثيان الحمل يمكن أن يؤثر عليكي جسديا وعاطفيا ، وهذا اعتمادا على مدى شدته ، فسيكون عليكي الانتظار لبعض الوقت ، فهذه الاعراض ستاخذ منكي بعض الكفاح من اجل التعامل معها ، فيمكنك شغل نفسك باشياء اخري مثل رؤية الأصدقاء، أو رعاية أطفالك الآخرين ، فعائلتك يمكن أن تساعدك بطرق عملية مثل التسوق او الطبخ او رعاية الأطفال لنسيان هذا الامر ، فيمكن للأعمال ان تساعد علي دعمك بينما كنتي تشعرين بالمرض .

 

كيف يمكنك علاج غثيان الحمل ؟


وفي الواقع ان غثيان الحمل يمكن أن يكون سيئا للغاية فاذا كنتي تعملين ، وقتها ستحتاجين إلى أخذ إجازة من العمل ، وهذا قد يعني أنه عليك أن تخبري صاحب العمل الخاص بكي عن الحمل  ، ولا تحاولي ان تشعري بالقلق ، فيمكن لوجود دعم من العائلة والأصدقاء والزملاء ان يساعدك على التأقلم .


وهذه بعض النصائح التي قد تساعدك علي تخطي ذلك :


حاولي تغيير أنماط الأكل :

لكي تقاومي غثيان الصباح، عليكي بأكل الخبز المحمص، او الحبوب، أو غيرها من الأطعمة الجافة قبل النهوض من الفراش.

ينصح بأكل الجبن، واللحوم الخالية من الدهون، أو غيرها من الوجبات الخفيفة الغنية بالبروتين قبل النوم .

يجب شرب السوائل المرطبة، مثل عصائر الفاكهة الطازجة، والمياه، أو رقائق الثلج، طوال اليوم ، ولا تشربين الكثير من السوائل في وقت واحد.

أكل وجبات صغيرة أو وجبات خفيفة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات بدلا من ثلاث وجبات كبيرة في اليوم الواحد.

لا تأكلي الأطعمة المقلية، والدهنية، أو الحارة.

تجنبي الأطعمة التي تحتوي على الروائح القوية التي قد تكون مزعجة بالنسبة لكي ، أو تناولي الأطعمة الباردة أو التي هي في درجة حرارة الغرفة.


* المتابعة :

قد تحتاجين الي رؤية الطبيب بانتظام لمتابعة حالتك لكي لا تصابين بالجفاف.

قد يوصي الطبيب بدواء للسيطرة على الشعور بالتقيؤ أثناء الحمل .


* متى يجب استدعاء الطبيب :

قد يكون عليكي طلب المساعدة الطبية إذا حدث قيء شديد جدا أو قئ ثابت ، وقتها لا يمكن لجسمك أن يتماشى مع كم السوائل أو المواد الغذائية التي تفقدينها ، لذلك يجب عليكي البدء في التحدث الى الطبيب في وقت مبكر، ففي أقرب وقت ستؤثر هذه الأعراض على حياتك اليومية ، ويجب ان نضع في الاعتبار ايضا أن الطبيب لا يجوز أن يكون مستعد لعلاج القيء الشديد جدا فقط، فهذا يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات في حالة عدم علاجه ، فغالبا ما ينظر إلى أعراض غثيان الحمل والقيء من قبل الأطباء بانه معتدل نسبيا، لذلك قد تحتاجين فقط إعطاء بعض النصائح للمساعدة الذاتية لمساعدتك في التعامل مع الشعور بالغثيان .

ولكن إذا كان القيء عدة مرات في اليوم، وانتي غير قادرة على تناول الطعام والشراب دون القيء، وبدأتي في فقدان الوزن، وقتها يجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن ، فهذا القئ المفرط يمكن ان يجعلك تصيبين بالجفاف ، اما إذا كنتي تفكرين في حمل آخر وكنتي قد عانيتي بشدة من قبل في الحمل الاول ، فالعلاج المبكر قد يخفف من الأعراض ويمنع من حدوث هذه الاعراض مرة أخرى .


* ماذا يمكنك أن تفعلين لمساعدة نفسك لكي تشعرين على نحو أفضل :

على الارجح سيكون عليك تجنب أي أطعمة او روائح تجعل معدتك غير مستقرة ، وهناك الكثير من الطرق لمنع أو على الأقل لتخفيف غثيان الحمل اثناء هذه الفترة ، مثل :

الحصول على الكثير من الراحة والنوم و الاسترخاء قدر الإمكان ،فالإجهاد والتعب يمكن أن يجعلك تشعرين بمدي سوء غثيان الحمل ، لذلك قد تحتاج إلى أخذ إجازة من العمل لمساعدتك على استعادة نفسك من جديد.

شرب السوائل بانتظام لمنع الجفاف ، ويجب ان تعلمي ان شرب المياه بكميات قليلة قد يساعد في منع القيء، فشرب كميات كبيرة من السوائل قد تجعلك أكثر عرضة لتكونين مريضة ، فيجب محاولة الشرب بين الوجبات ، ولكنك ستحتاجين الي رشفات أثناء تناول وجبات الطعام.


تجنب المشروبات التي هي باردة، او لاذعة أو حلوة .

يجب ان تعلمي ان تناول الطعام على معدة فارغة يمكن أن يجعلك تشعرين بالمزيد من الانزعاج ، فهذا الطعام يكون صعب هضمه ، فيجب ايضا الحفاظ على مستويات السكر في الدم على نحو متساو وذلك بقضم كميات صغيرة من المواد الغذائية الجافة خلال النهار ، فالأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات وكميات قليلة من الدهون تعمل بشكل جيد، مثل الخبز، الأرز أو المكرونة .

حاولي ان تتناولين الأطعمة الباردة إذا كانت روائح الطبخ تجعلك تشعرين بالغثيان  وتزيد الامر سوءا .


احتفظي بوجبة خفيفة مثل البسكويت العادي، بالقرب من سريرك، أو اطلبي من شريك حياتك ان يحضرها لكي صباحا ، فمن المهم ان تعطي لنفسك قليلا من الوقت الاضافي في الصباح لتتناولين شيئا خفيفا، ويجب الراحة لمدة 20 دقيقة قبل النهوض من السرير .

يجب ان تتحدثي في كل هذه الأمور مع شخص يفهمك، ويستمع إلى ما تمرين به لكي يساعدك علي تخطي ذلك.


* العلاجات الطبيعية أو العلاجات التكميلية :

بعض النساء تأخذ الزنجبيل لكي تهدئ من الشعور بالسوء في بطونهم والحد من الغثيان، وعلى الرغم من أنه ليس هناك الكثير من الأدلة التي تدل علي أن هذا يحدث فرقا ، الا انه قد يفلح بعض البسكويت بالزنجبيل او الشاي بالزنجبيل او حتي جذور الزنجبيل المقشرة ، او يمكنك اخذ الزنجبيل في صورة شراب، او كبسولات أو أقراص ، ولكن مكملات الزنجبيل غير مرخصة في بعض الاماكن مثل المملكة المتحدة، ولكنك يمكنك ان تجدينها في السوبر ماركت، ولكن تحققي مع الصيدلي الخاص بك قبل استخدامها .


وهناك ايضا علاجات تكميلية تقلل من الغثيان والقيء ، ولكن ايضا ليس هناك كمية كبيرة من الأدلة لدعم هذه العلاجات ، ويمكنك العثور على هذه العلاجات الطبيعية في معظم الصيدليات او لدي الكيميائيين او العطار، والعلاجات التكميلية مثل الروائح التي تستخدم مثل زيت الليمون، ولكنها تفتقر إلى الأدلة أيضا ، ومع ذلك، إذا كنتي تريدين أن تجرب العلاج التكميلي، فتأكدي من زيارة الطبيب اولا لكي يسمح لكي بمثل هذه العلاجات.


* ما هي العلاجات الطبية المتوفرة ؟ :

بالنسبة لمعظم النساء، قد يكون الدواء هو الملاذ الأخير ، ولكن معظم النساء لا تنظر في أي علاج طبي اثناء فترة الحمل بسبب المخاوف التي يتعرض اليها الطفل ، ومع ذلك، هناك أدوية آمنة وفعالة لغثيان الحمل ، ويمكنها ان تنجح مع مساعدتك في تغيير نمط الحياة ، وعادة هذه الأدوية يمكن وقفها ما بين الاسبوع  12 و 16 من الحمل، فمن المحتمل أن تخفف شعورك كثيرا وتخفف من القئ خلال فترة الحمل ، ولكنها يمكن أن تجعلك تشعرين بالنعاس الشديد ، لذلك من الأفضل تجنب القيادة أو تشغيل الآلات إذا كان يؤثر بكي ، فهذا يختلف بالجرعة التي تأخذينها  ، ومن الأدوية الموصوفة الأكثر شيوعا لغثيان الحمل هي البروميثازين وسيكليزين ، وهناك أدوية أخرى مضادة للقيء إذا كان لديك قيء شديد ، فقد يصف الطبيب إما بروكلوربيرازين أو ميتوكلوبراميد ، فهذه الادوية قد تساعدك على الشعور شعورا أكثر هدوءا ، وكلاهما آمنين للاستخدام اثناء الحمل.

 

مقالات مميزة :