10 من أنواع الكائنات الحية كان يعتقد أنها إنقرضت بالصور

قد يبدو تصنيف لازاروس وكأنه عنوان لفيلم إثارة خيالي، ولكنه في الواقع عبارة تستخدم لوصف أنواع الكائنات الحية التي كان يعتقد يوما أنها انقرضت، ثم ظهرت فجأة وتعيش وتتنفس في زاوية نائية من العالم، وفي القائمة التالية، ستكتشف 11 من أشهر أنواع الكائنات الحية من النباتات والحيوانات التي عادت حرفيا من إنقراضها، بدءا من أسماك سيلكانث المألوفة وحتى الفئران الصخرية في لاوس.

 

1- علجوم القابلة مايوركا :

علجوم القابلة مايوركا

في كثير من الأحيان لا يتم إكتشاف حيوان حي بعد فترة قصيرة من إكتشاف حفريته، وفي عام 1977 وصف عالم الطبيعة الذي زار جزيرة مايوركا المطلة على البحر المتوسط الضفدع الأحفوري، وبعد ذلك بعامين، تم إكتشاف عدد صغير من هذه البرمائيات التي تعرف الآن بإسم علجوم القابلة مايوركا في مكان قريب، وبينما لا يزال علجوم القابلة مايوركا يتراجع فلا يمكن وصفه بأنه مزدهر، ويعتقد أن هناك أقل من 500 زوج تتكاثر في البرية نتيجة قرون من الإفتراس من الحيوانات البرية غير الأصلية التي أدخلها المستوطنون الأوروبيون على هذه الجزيرة الصغيرة، وتم إدراج علجوم القابلة مايوركا على أنها من أنواع الكائنات الحية الضعيفة من قبل الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

 

2- خنزير شاكان الأمريكي :

خنزير شاكان الأمريكي

خلال عصر لاحق من حقبة عصر الحياة الحديثة، تجولت قطعان من حيوانات شاكان الأمريكية وهي من الثدييات آكلة النباتات التي يبلغ وزنها 300 رطل والتي ترتبط ارتباطا وثيقا بالخنازير سهول أمريكا الشمالية، واختفت قرب نهاية العصر الجليدي الأخير قبل 11000 عام، وعندما تم إكتشاف الحفرية لجنس ذي صلة وثيقة في الأرجنتين في عام 1930 كان من المفترض أن هذه الحيوانات قد إنقرض منذ آلاف السنين، والمفاجأة تعثر علماء الطبيعة على عدد متبقي على قيد الحياة من هذه الخنازير بعد عقود، ومن المفارقات أن السكان الأصليين في منطقة تشاكو كانوا يدركون هذا الحيوانات منذ وقت طويل، واستغرق العلم الغربي وقتا طويلا للغاية، ويتم سرد خنازير شاكان على أنها من أنواع الكائنات الحية المهددة بالإنقراض في قائمة الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

 

3- بلوط نايتكاب :

بلوط نايتكاب

تم إكتشاف بلوط نايتكاب في عام 2000، وهو ليس تقنيا شجرة، ولكنه نبات مزهر، ويتألف مجموعه في البرية من 100 عينات تقع في سلسلة جبال نايتكاب في جنوب شرق أستراليا، وما يجعل بلوط نايتكاب مثيرا حقا هو أنه ينبغي إنقراضه ولكن قد ازدهر في أستراليا قبل 20 مليون عام، في وقت غطت فيه الغابات الإستوائية المطيرة معظم القارة الجنوبية، وعندما إنجرفت القارة الأسترالية ببطء نحو الجنوب، وتحولت إلى اللون الداكن والأبرد طقسا، اختفت هذه النباتات المزهرة ولكن بطريقة ما، لا يزال بلوط نايتكاب يكافح، ويتم سرد بلوط نايتكاب على أنه من أنواع الكائنات الحية المهددة بالإنقراض من قبل الحكومة الأسترالية مما يعني أن هناك خطرا كبيرا في أن ينقرض من الحياة البرية.

 

4- فأر لاوس الصخري :

فأر لاوس الصخري

إذا كنت متخصصا، فستحتاج فقط إلى إلقاء نظرة واحدة على فأر لاوس الصخري لتدرك أنه يختلف عن كل القوارض الأخرى على الأرض، ومنذ الإعلان عن إكتشافه في عام 2005 إستنتج علماء الطبيعة أن فأر لاوس الصخري ينتمي إلى عائلة من القوارض التي من المفترض أنها إنقرضت قبل أكثر من 10 مليون سنة، وربما يكون العلماء قد تفاجئوا، ولكن ليس كذلك القبائل الأصلية في لاوس القريبة من المكان الذي إكتشف فيه هذا القارض، وعلى ما يبدو، حظيت فئران لاوس الصخرية على القوائم المحلية لعقود من الزمان، وهي أول عينات تم تحديدها معروضة للبيع في سوق اللحوم، ولا يعتبر هذا النوع من أنواع الكائنات الحية المهددة بالإنقراض وهو مدرج على أنه أقل اهتمام من جانب الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

 

5- أشجار ميتاسكويا :

أشجار ميتاسكويا

تطورت أول أشجار الخشب الأحمر خلال عصر الدهر الوسيط الأخير ، وكانت بلا شك أوراقها قبيحة من قبل ديناصورات التيتانوصور، واليوم، يوجد ثلاثة أنواع من الخشب الأحمر تتم تحديدها وهي سيكويا، وسيكوياندرون، وميتاسكويا، ويعتقد أن أشجار الخشب الأحمر قد إنقرضت منذ أكثر من 65 مليون عام، ولكن أعيد إكتشافها في مقاطعة هوبي الصينية، وعلى الرغم من أنها أصغر الأشجار الحمراء، إلا أن ميتاسكويا لا تزال بإمكانها أن تنمو إلى ارتفاعات تزيد عن 200 قدم وهو ما يجعلك تتساءل لماذا لم يلاحظها أحد حتى عام 1944، وتدرج أشجار الخشب الأحمر الخشب على أنها من أنواع الكائنات الحية المهددة بالإنقراض.

 

6- سحلية سكينك المرعبة :

سحلية سكينك المرعبة

ليس من المفترض أن جميع أصناف لازاروس إنقرضت منذ ملايين السنين فبعضها من الناجين غير المتوقعين التي إختفت على ما يبدو منذ قرون أو عقود، وإحدى دراسات أوضحت أن سحلية سكينك المرعبة قد تم اكتشاف عينة أحفورية لها والتي يبلغ طولها 20 بوصة في عام 1867 على جزيرة صغيرة قبالة ساحل نيو كالندونيا في المحيط الهادئ، وبعد أكثر من قرن في عام 1993، تم اكتشاف عينة حية من قبل بعثة المتحف الفرنسي، ويأتي إسم سحلية سكينك المرعبة لأنها مدعمة بأسنان طويلة منحنية حادة متخصصة في تمزيق الفريسة، ويتم سرد سحلية سكينك المرعبة على أنها من أنواع الكائنات الحية المهددة بالإنقراض بواسطة الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

 

7- أسماك سيلكانث :

أسماك سيلكانث

أشهر أصناف لازاروس في هذه القائمة أسماك سيلكانث، حيث يعتقد أن أسماك سيلكانث وهي سمكة فصية الزعنفة من النوع الذي أدى إلى ظهور رباعيات الأرجل الأولى وقد انقرضت قبل 65 مليون عام، وضحية لنفس تأثير النيزك الذي قتل الديناصورات، ولقد تغير كل هذا عندما تم إكتشاف أسماك سيلكانث الحية قبالة ساحل جنوب إفريقيا في عام 1938، ونوع ثانٍ بالقرب من إندونيسيا في عام 1998، ومن المثير للدهشة بالنسبة لسكان المحيط، أن أسماك سيلكانث ليست بأي شكل من الأشكال صغيرة بل من الأسماك التي تصل إلى حوالي ستة أقدام من الرأس إلى الذيل وتزن حوالي 200 رطل، والنوعان من أسماك سيلكانث هما كويلاكانث في غرب المحيط الهندي و وكوليكانث الإندونيسية، وكلا النوعين مدرجان على أنهما من أنواع الكائنات الحية المهددان بشدة من قبل الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

 

8- قرد الجبل الصغير :

قرد الجبل الصغير

على عكس النباتات والحيوانات الأخرى في هذه القائمة، لم يتم اكتشاف قرد الجبل الصغير فجأة بعد الإنقراض، وكان قرد الجبل الصغير معروف منذ آلاف السنين من قبل الشعوب الأصلية في أمريكا الجنوبية على الرغم من وصفه فقط من قبل الأوروبيين في عام 1894، وهذا القرد الجبلي الصغير هو في الواقع من الحيوانات الجرابية، وآخر عضو على قيد الحياة من قرود الجبل، وهو رتبة من الثدييات إنقرض في حقبة الحياة الحديثة الأوسط، ويجب أن يكون قرد الجبل فخورا بتراثه فقد أظهر تحليل الحمض النووي أن الكائنات الحية المجهرية في حقبة الحياة الحديثة كانت أجدادا للكنغر، والكوالا، وحيوان ألومبت في أستراليا، وتم سرد قرد الجبل الصغير على أنه من أنواع الكائنات الحية القريبة من التهديد من قبل الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

 

9- رخويات أحادية السطح :

رخويات أحادية السطح

قد تحتفظ الرخويات أحادية السطح بسجل لأطول فجوة بين الإنقراض المفترض لنوع ما واكتشاف العينات الحية، وتعرف هذه الرخويات "ذات السطح الواحد بواسطة أحافير غزيرة يرجع تاريخها إلى العصر الكمبري منذ 500 مليون عام، ويعتقد أنها أنقرض حتى إكتشاف الأفراد الأحياء في عام 1952، وتم التعرف على حوالي 20 نوعا من الرخويات أحادية السطح موجودة وكلها تعيش في قاع البحر العميق وهو ما يفسر سبب تهربها من الإكتشاف لفترة طويلة، ونظرا لأن الرخويات أحادية السطح في العصر الباليوزوي تكمن في جذر تطور الرخويات، فإنها من أنواع الكائنات الحية التي لديها الكثير لتخبرنا به عن هذه العائلة اللافقارية.

 

10- البوسوم الجبلي القزم :

البوسوم الجبلي القزم

هناك كل أنواع الجرابيات الصغيرة ذات المظهر الغريب في أستراليا، والتي إنقرض الكثير منها في العصور التاريخية وبعضها موجود، وعندما تم إكتشاف بقايا البوسوم الجبلي القزم المتحجرة في عام 1895 تم وضعه في قائمة الجرابيات التي إختفت، ثم تمت مصادفة فرد حي في منتجع للتزلج في عام 1966، ومنذ ذلك الحين وجد العلماء ثلاثة مجتمعات منفصلة من هذا الجرابي الصغير الذي يشبه الفأر، وجميعهم قبالة ساحل جنوب أستراليا، وقد يكون هناك ما لا يقل عن 100 فرد غادروا، حيث أن البوسوم الجبلي القزم يقع ضحية الزحف البشري وتغير المناخ، وتم سرده من أنواع الكائنات الحية المهددة بالإنقراض بواسطة الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

مقالات مميزة :