11 من الحيوانات تستخدم الرائحة كسلاح بالصور

هناك الكثير من الحيوانات تمتلك مجموعة واسعة من الأسلحة البيولوجية المتطورة مثل الأسنان، والمخالب، والسم، والدروع الواقية للبدن وأكثر من ذلك، ولعل أقل أنواع الأسلحة الطبيعية هو الرائحة، وقد لا يكون للرائحة الكريهة الفضل الكبير لفعاليتها كسلاح، ولكن يمكن أن تكون صعبة، اسأل نفسك عما إذا كنت تستطيع التعامل مع أي تشابك مع أي من هذه الحيوانات ذات الرائحة النفاذة، ولدينا شعور بأنك تفضل الحفاظ على المسافة الخاصة بك.

 

 

1- الظربان الأمريكي :

الظربان الأمريكي

الظربان الأمريكي هو ربما أكثر الحيوانات المعروفة على نطاق واسع حيث يستخدم الرائحة الكريهة كسلاح، فينتج الظربان الأمريكي أبخرة ضارة كريهة من غدتين، واحدة على كل جانب من فتحة الشرج، والرائحة مسيئة للغاية لدرجة أن معظم الحيوانات المفترسة لا تهتم بالعبث بها على الرغم من إفتقارها النسبي للدفاع، وتشكل الخطوط البيضاء المميزة للظربان الأمريكي تحذيرا لأي تهديد محتمل.

 

 

2- الخنفساء المدفعية :

الخنفساء المدفعية

قد تكون هذه الخنافس الأرضية التي تعيش في كل قارة إلى جانب القارة القطبية الجنوبية أكثر الحيوانات كريهة الرائحة والمخيفة، وعندما تشعر الخنفساء المدفعية بالإنزعاج فيمكنها رش رذاذ كيميائي ذو رائحة كريهة وساخن لدرجة الغليان بدقة مذهلة، ولا يقتصر الأمر على رائحة الرذاذ فحسب، بل إنه مؤلم أيضا، ويمكن أن تصل الحرارة الناتجة عن التفاعل الكيميائي في السائل إلى درجة غليان الماء، كما أنها مادة آكلة للجلد أيضا، والأسوأ من ذلك، يمكن للحشرة أن تلف فتحات الغدة وتطلق الرذاذ الخطير عبر مجموعة واسعة من أساليب المدفعية القاذفة.

 

 

3- هدهد الخشب :

هدهد الخشب

تثبت هذه الطيور الأفريقية التي تحتل الموائل جنوب الصحراء الكبرى، أن الطيور أيضا يمكنها إنتاج أسلحة من الرائحة النتنة، وتنتج الإناث مادة زيتية داكنة كريهة الرائحة من غدة متخصصة يستخدمها عندما تكون أعشاشه مهددة، ويمكن رش هذا الزيت للدفاع عن العش من الحيوانات المفترسة.

 

 

4- الزوريلا :

الزوريلا

قد يبدو حيوان الزوريلا، أو فأر الخيل المخططة مثل حيوان الظربان، ولكنه في الواقع نوع مختلف تماما من الحيوانات، وهو يعتبر أحد أعضاء عائلة إبن عرس، واعتمدت هذه الحيوانات آكلة اللحوم ذات الرائحة على نفس لون المعطف مثل الظربان ليجعل من السهل على الحيوانات المفترسة المحتملة التعرف عليه والإبتعاد عنه، ويعيش حيوان الزوريلا في السافانا الجافة والريف المفتوح لأفريقيا، ويمكن أيضا للإنبعاثات الشرجية النتنة أن تعمي الحيوانات المفترسة مؤقتا إذا تم رشها في العينين ويمكن أن تسبب إحساسا مؤلما في الجلد.

 

 

5- البق النتن :

البق النتن

الإسم الذي يطلق على هذه العائلة من الحشرات يقول كل شيء، فهناك نوعان من الغدد على منطقة الصدر لهذا البق النتن مسؤولة عن إنتاج إفرازات كريهة الرائحة لها، والتي تمنع الحيوانات المفترسة من محاولة اللدغ، والبق النتن أيضا طعم مثير للإشمئزاز، لذا فإن سد أنفك لن يساعد إذا شعر البق النتن من إقترابك منه على أي حال.

 

 

6- ثعبان الفئران الملك :

ثعبان الفئران الملك

ثعبان الفئران الملك يسمى أحيانًا بالثعبان النتن بسبب الرائحة الكريهة التي تنبعث منه، وغالبا ما يتم إفراغ الغدد خلف الشرج عند إزعاج الثعبان أو التعامل معه، مما ينتج عن ذلك رائحة قوية نفاذة كريهة، ومثل العديد من الحيوانات المسلحة بالرائحة النفاذة، يستخدم الثعبان رائحته كآلية دفاع عن نفسه.

 

 

7- النسر الرومي :

النسر الرومي

على عكس العديد من الكائنات الأخرى التي لها إفرازات كريهة الرائحة، فإن النسر الرومي ليس لديه غدد متخصصة تنتج سائًا كريه الرائحة، وبدلا من ذلك، يتعين عليهم مجرد إعادة تناول آخر وجبة كدفاع عن النفس، ونظرا لأن النسور تتناول عادة الجيفة النتنة، فإن التقيؤ ذو رائحة كريهة بشكل خاص، مع الرائحة الفائقة للجسد المتعفن، وغالبا ما يتركون أجزاء من التقيؤ حول أعشاشهم لردع الحيوانات المفترسة من محاولة الإعتداء عليه.

 

 

8- أبو مقص :

أبو مقص

من الخرافات التي كانت تحكى عن هذه الحشرة المزعجة أنها كانت تختبيء في مخ البشر من خلال الدخول عبر الأذن، ولكن هذه القصة خاطئة، ولكن هذه الحشرة الزاحفة لها سمة مثيرة للإشمئزاز على حد سواء، فيمكن لبعض الأنواع منها رش سائل ذي رائحة كريهة مثل لون البول من الغدد عندما يتم تهديدها، وحشرة أبو مقص قادر على رش هذا السائل واستخدام الكماشة الخاصة بها في نفس الوقت كسلاح.

 

 

9- غرير العسل :

غرير العسل

غرير العسل يتميز بحبه الشديد للعسل، وهو من الحيوانات آكلة اللحوم، ولديه سمة دفاعية وهي رائحة حلوة مثل طعامه المفضل، ويمكن لرير العسل أن يحولوا أكياسهم الشرجية من الداخل إلى الخارج، الأمر الذي ينتج عنه رائحة مسك يمكن أن تكون خانقة، وبصرف النظر عن ردع الحيوانات المفترسة، فقد تساعد هذه الصفة غرير العسل أيضا في الحصول على العسل الكافي من خلال التأثير المهدئ على النحل.

 

 

10- الدودة الألفية :

الدودة الألفية

هذه الحشرات ليست لادغة مثل أم أربعة وأربعين، ولكن لديهم شكل آخر من أشكال الأسلحة، فيمكن أن تنبعث منها أنواع كثيرة من الإفرازات السائلة ذات الرائحة الكريهة من خلال ثقوب مجهرية تسمى أوزوبوريس على جانبي أجسامها، ويمكن لهذه الإفرازات أيضا أن تحرق الجلد، لذا فمن غير المستحسن التعامل مع الديدان الألفية، حتى لو كان بإمكانك مقاومة الرائحة الكريهة.

 

 

11- المنك :

المنك

المنك هو عضو آخر في عائلة العرسيات (بما في ذلك ثعالب الماء، والأعراس، وغرير العسل، وفأر الخيل) التي يمكن أن تنتج رائحة كريهة للدفاع عن نفسها، وعلى الرغم من أنها ليست نفاذة مثل الظربان، إلا أنه يمكن أن تفرز سائلا ذو رائحة من الغدد عند تعرضه للتهديد، قد يكون حيوان المنك من الحيوانات اللطيفة، ولكنه ذو رائحة كريهة أيضا.

مقالات مميزة :