يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

رعاية وتاريخ سلالة القط الفارسي

كتب: ماجيك بوكس
تتميز سلالة القط الفارسي بفراءها الطويل ومزاجها الحلو على الرغم من أن القط الفارسي يميلو إلى قصر عواطفه على البشر الأقرب إليه، ومن بين القطط الأصيلة يحظى القط الفارسي بالإحترام لمظهره الرائع الفاتن وسلوكه الهادئ، وعلى الرغم من أن التاريخ الدقيق للسلالة الآسيوية غامض، فقد أصبحت السلالة واحدة من أكثر السلالات شعبية بين محبي القطط الأصيلة في أمريكا الشمالية، سواء لأغراض العرض أو لميلهم إلى أن يكونوا حيوانات أليفة هادئة ومحبة.

 

والقط الفارسي هو قط يحب الإحتضان، ويتمتع بشخصية متواضعة نسبيا، وأدت هذه السمات معا إلى استمرار شعبيته وجعلته الدعامة الأساسية لدائرة العرض والمنزل، ويبلغ وزن القط الفارسي من 7 إلى 12 رطلا، ويبلغ طوله حوالي 14 إلى 18 بوصة، ولديه معطف طويل، ويأتي لون المعطف في اللون الأبيض، والأسود، والكريمي، والتابي، والكاليكو، وثنائي اللون، والفضي، والذهبي، ومظلل ودخاني، ويأتي لون العين في اللون الأزرق، والأخضر، والأزرق المخضر، والعسلي، والنحاسي، ومتوسط العمر المتوقع من 10 إلى 17 عام.

 

تاريخ القط الفارسي:
من المدهش أنه لا يعرف سوى القليل عن تاريخ القط الفارسي على الرغم من وجوده بين البشر منذ القرن السابع عشر، ويعتقد أن القط الفارسي قد نشأ في بلاد فارس (الآن إيران الحديثة) وتركيا، وانتقلت السلالة غربا إلى أوروبا مع الحروب الصليبية، وأصبحوا مشهورين بين النبلاء بما في ذلك الملكة فيكتوريا ملكة إنجلترا، وكانت السلالة تتمتع بشعر طويل أنيق، وهو الوضع الذي تشاركوه مع القطط الأخرى ذات الشعر الطويل في المنطقة، وهي مجموعة يشار إليها في ذلك الوقت باسم القطط الآسيوية، وكان يطلق على القط الفارسي في الأصل اسم أنغوراس نسبة لأنقرة عاصمة تركيا.

القط الفارسي

تم تعزيز شعبية القط الفارسي عندما بدأت دائرة عرض القطط تكتسب زخما في أواخر القرن التاسع عشر، وخلال هذا الوقت تم إحضارهم إلى الولايات المتحدة، حيث سرعان ما تجاوزوا قط مين كون باعتباره سلالة القطط ذات الشعر الطويل المفضلة في أمريكا، وتشمل ميزات القط الفارسي الجديرة بالعرض رؤوسا مستديرة وأنوفا قصيرة وآذانا مستديرة وأجساما قصيرة، والقط الفارسي التقليدي يشار إليه أحيانا باسم وجه الدمية، ولديه أنف أكثر بروزا على الرغم من أنه يشترك في العديد من الصفات الجسدية والمزاجية الأخرى لنظرائه الأصيلة.

 

القط الفارسي هو أكثر سلالات القطط المسجلة من قبل جمعية محبي القطط والفائزين بشكل متكرر الأفضل في العرض، وتم تربيته بشكل انتقائي ومبالغ فيه في أنفه الزائفة الشهيرة وخدوده الممتلئة بشكل انتقائي في السنوات منذ أن اكتسبت السلالة مثل هذا التقدير البشري على نطاق واسع على الرغم من أنه لا يزال بإمكانك العثور على دليل على السمات القديمة للفارسية في أعضاء السلالة التقليديين الذين لا يظهرون في العرض.

 

العناية بالقط الفارسي:
بسبب معطفه الطويل لا ينبغي أن يكون مفاجئا أن القط الفارسي يتطلب قدرا كبيرا من العناية المنتظمة، بدونه، يمكن أن تصبح معاطف القط الفارسي متشابكة بسرعة مما قد يكون مؤلما، ويوصى بتنظيف القط الفارسي بالفرشاة مرة واحدة يوميا والحصول على حمامات شهرية لمساعدته في الحفاظ على لمعانه ونعومته، ويجب أيضا مسح العيون يوميا لمنع البقع الناتجة عن الري المفرط، كما هو الحال مع جميع القطط، ويجب مراعاة نظافة الأسنان المنتظمة على شكل تفريش أسنان يومي أو أسبوعي، و مطلوب أيضا تقليم الأظافر العادية.

 

بشكل عام، يعتبر القط الفارسي حيوان أليف عالي الصيانة عندما يتعلق الأمر برعايته للعناية به، ونظرا لأن معطفه لا تزيل الأوساخ وغيرها من الحطام بشكل طبيعي، فإن الأمر متروك لمقدمي الرعاية من البشر للمساعدة في ضمان بقائه ناعم ونظيف وإبقائه في الداخل، ويفضل القط الفارسي البقاء في بيئات نظيفة لذلك من المهم أيضا تنظيف الليتر بوكس يوميا، والقط الفارسي ليس أكثر سلالات القطط نشاطا أو مرحا، ويفضل القط الفارسي أن يجد مكانا دافئا لطيفا للإسترخاء، ويمكن أن تحصل في بعض الأحيان على انفجار غير عادي من الطاقة، ولكن عادة ما يتبع ذلك قيلولة طويلة بدون أي نشاط نسبيا، وهذا الصنف هو متعلم أبطأ ولا يعتبر قط قابل للتدريب، ويفضل المشاهدة على المشاركة في الأنشطة.

 

مشاكل القط الفارسي الصحية الشائعة:
مثل جميع القطط الأصيلة، فإن القط الفارسي معرض لعدد من المشكلات الصحية التي تتسبب في استمرار نزعات التكاثر الإنتقائي، وترتبط الكثير من هذه المشكلات ارتباطا مباشرا ببنية الوجه المفضلة لدى القط الفارسي الأصيل، على الرغم من أنه قد يعاني أيضا من مشاكل صحية وراثية لا علاقة لها بسماته الجسدية، ومن المهم أن تراقب القط الفارسي عن كثب حتى يتم اكتشاف أي مشكلات صحية تتعلق به ومعالجتها مبكرا، بينما يتخذ المربون المسؤولون خطوات للتخفيف من انتشار المشكلات الصحية الشائعة بين القطط الأم، ولا يمكن لأي مربي أن يقول على وجه اليقين أن قططهم خالية تماما من المرض أو احتمال الإصابة بالمرض، وتشمل المشاكل الصحية الشائعة التي يجب البحث عنها بين القطط الفارسية ما يلي:

 

* مرض الكلى المتعدد الكيسات وهو مرض وراثي يصيب إحدى الكليتين أو كليهما ويبدأ ظهور علامات بشكل عام عندما يكون عمر القط حوالي 7 إلى 10 سنوات

* صعوبات في التنفس وضيق في التنفس ناتج عن أنفه

* حالات العين بما في ذلك ضمور الشبكية التدريجي، ونتوءات الجفن (عين الكرز)، وطي الجفون إلى الداخل (الشتر الداخلي)

* سقي العين المفرط

* حصوات المثانة والتهابات المثانة

* اعتلال عضلة القلب الضخامي، وسماكة في جدران عضلات القلب

* تحويلات الكبد وهو اضطراب يؤثر على تدفق الدم إلى الكبد ويمكن أن يتسبب في ظهور سيلان وحصوات المثانة وفقر الدم

* الحساسية تجاه الحرارة

 

القط الفارسي والنظام الغذائي والتغذية:
يميل القط الفارسي لأن يكون أكل انتقائي، ولكنه سيأكل جيدا بمجرد أن يجد شيئا يحبه، ويجب أن يكون طعامه غنيا بالبروتين والألياف وقليل الدهون ويمكن أن يكون رطبا أو جافا أو خاما أو خليطا من نوعين أو أكثر، ونظرا لأن القط الفارسي ليس نشط بشكل خاص فاحرص على عدم الإفراط في إطعامه لأن قلة نشاطه قد تؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة، وقم بتعيين كميات العلف مرتين في اليوم بدلا من ترك الطعام طوال الوقت للحد من الإفراط في تناول الطعام، وبسبب وجهه المسطح قد يواجه بعض القطط الفارسية صعوبة في تناول طعام من أشكال وأحجام معينة، لذلك إذا كان القط الفارسي لا يأكل فقد يتطلب ذلك تغييرا في هيكل الطعام.

 

إيجابيات القط الفارسي:

* لديه روابط قوية لعائلتها البشرية

* مظهر ملكي ومميز مع الفراء الناعم

* لا يحتاج إلى الكثير من التمارين أو الإثراء، فقط حضن لطيف أو بقعة دافئة للإسترخاء

 

سلبيات القط الفارسي:

* أكثر عرضة لأمراض الكلى والمثانة وأمراض العيون ومشاكل الجهاز التنفسي

* متعلم بطيء، فليس قطة يسهل تدريبه

* يتطلب حمامات أسبوعية وتنظيف يومي للشعر

مقالات مميزة :