معلومات عن دولة السويد

السويد هي دولة تقع في شمال أوروبا وهى تعتبر من إحدى الدول الاسكندنافية ، وتقع على طول بحر البلطيق ، وخليج بوثنيا ، وتقع على الحدود مع فنلندا والنرويج ، وعاصمتها ستوكهولم ، وهى أكبر مدينة في السويد وتقع على طول الساحل الشرقي للبلاد ، وهناك مدن أخرى كبيرة في السويد مثل جوتيبورج ومالمو ، والسويد هي ثالث أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي ، ولكنها ذات كثافة سكانية منخفضة جدا ، كما أن لديها اقتصاد متقدم وهي معروفة أيضا ببيئتها الطبيعية ، ومساحتها 173،860 ميل مربع (450،295 كيلومتر مربع) .

 

 

- تاريخ السويد :
السويد لديها تاريخ طويل بدأ مع معسكرات الصيد في الجزء الجنوبي من البلاد ، وبحلول القرنين السابع والثامن ، كانت السويد معروفة بتجارتها ولكن في القرن التاسع ، داهم الفايكنج المنطقة فى عام 1397 ، وأنشأت الملكة مارجريت الدنماركية اتحاد كالمار ، الذي شمل السويد وفنلندا والنرويج والدنمارك ، وبحلول القرن الخامس عشر ، تسببت التوترات الثقافية في نشوء صراعات بين السويد والدنمارك وفي عام 1523 ، تم حل اتحاد كالمار، مما منح السويد استقلالها ، وفي القرن السابع عشر ، خاضت السويد وفنلندا (التي كانت جزءا من السويد) عدة حروب ضد الدنمارك وروسيا وبولندا التي تسببت في أن تصبح الدولتين معروفتين بقوة أوروبية قوية .

 

وبحلول عام 1658 ، كانت السويد تسيطر على العديد من المناطق وبعضها يشمل عدة مقاطعات في الدنمارك ، وبعض المدن الساحلية ذات النفوذ ، وفي عام 1700 هاجمت روسيا وساكسونيا وبولندا والدنمارك والنرويج السويد ، وذلك أضعف قوتها ، وخلال الحروب النابليونية ، اضطرت السويد للتنازل عن فنلندا إلى روسيا في عام 1809 ، وخاضت السويد الحرب ضد نابليون في عام 1813 .

 

 الشوارع في دولة السويد

الشوارع في دولة السويد

 

وبعد ذلك بوقت قصير أنشأ مؤتمر فيينا اندماجا بين السويد والنرويج في نظام ملكية مزدوج (تم حل هذا الاتحاد بسلام في وقت لاحق في 1905) ، وعلى مدى بقية القرن التاسع عشر ، بدأت السويد بتحويل اقتصادها إلى الزراعة الخاصة ، ونتيجة لذلك عانى اقتصادها ، وبين عامي 1850 و 1890 ، انتقل نحو مليون سويدي إلى الولايات المتحدة ، وخلال الحرب العالمية الأولى كانت السويد قادرة على الاستفادة من إنتاج منتجات مثل المواد الصلبة ، وبعد الحرب ، تحسن اقتصادها وبدأت البلاد في تطوير سياسات الرعاية الاجتماعية ، وانضمت السويد إلى الاتحاد الأوروبي في عام 1995 .

 


- حكومة السويد :
اليوم تعتبر حكومة السويد ملكية دستورية واسمها الرسمي هو مملكة السويد ، ولديها فرع تنفيذي يتكون من رئيس الدولة (الملك كارل السادس عشر غوستاف) ، ورئيس الحكومة الذي يمثله رئيس الوزراء ، ولدى السويد أيضا فرع تشريعي مع برلمان من مجلس واحد ينتخب أعضاؤه بالاقتراع الشعبي ، وتتألف السلطة القضائية من المحكمة العليا ويعين رئيس الوزراء قضائها ، وتنقسم السويد إلى 21 مقاطعة للإدارة المحلية .

 


الاقتصاد واستخدام الأراضي في السويد :
تمتلك السويد حاليا اقتصادا قويا ومتقدما ، وفقا لكتاب حقائق وكالة المخابرات المركزية ، ان السويد تتمتع بمستوى معيشي رفيع ورفاهية ، ويركز اقتصاد السويد بشكل رئيسي على قطاعي الخدمات والصناعة وتشمل منتجاته الصناعية الرئيسية الحديد والصلب والمعدات الدقيقة ومنتجات لب الخشب والورق والأغذية المصنعة والسيارات ، وتلعب الزراعة دورا صغيرا في اقتصاد السويد ، ولكن البلاد تنتج الشعير والقمح وبنجر السكر واللحوم والحليب .

 

 

- الجغرافيا والمناخ في السويد :
السويد تقع في شمال أوروبا ، وتتكون تضاريسها أساسا من الأراضي المنخفضة المتسطحة ، ولكن هناك جبال في مناطقها الغربية بالقرب من النرويج ، وللسويد ثلاثة أنهار رئيسية تتدفق جميعها إلى خليج بوثنيا ، وهي نهري أومي ، وتورن والأنجرمان ، وبالإضافة إلى ذلك ، تقع أكبر بحيرة في أوروبا الغربية (وثالث أكبر في أوروبا) ، فانيرن ، في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد .

 

ومناخ السويد يختلف حسب الموقع ، حيث أنه معتدل في الجنوب ، وفى الشمال المناخ مثل مناخ القطب الشمالى ، والصيف بارد وغائم جزئيا ، في حين أن الشتاء بارد وعادة غائم جدا ، ولأن شمال السويد يقع داخل الدائرة القطبية الشمالية ، لديه شتاء طويل ، وبارد جدا .

 

وبالإضافة إلى ذلك ، نظرا لخط العرض الشمالي ، فإن معظم أنحاء السويد تظل مظلمة لفترات أطول خلال فصل الشتاء ، وعاصمة السويد (ستوكهولم ) لديها مناخ معتدل نسبيا لأنها تقع على الساحل نحو الجزء الجنوبي من البلاد ، ويبلغ متوسط درجة الحرارة العالية في شهر يوليو في ستوكهولم 71.4 درجة فهرنهايت (22 درجة مئوية) ، وأدنى درجة حرارة له في شهر يناير هى 23 درجة فهرنهايت (-5 درجة مئوية) .

مقالات مميزة :