ما هي أسباب وطرق تحسين سلوك القطط ؟

يمكن تعريف الجموح أو العصيان عند القطط على أنه سلوك يكسر حدود المنزل وقواعده، فعلى سبيل المثال، إذا علمت القطط أنها لا يفترض أن تقفز على طاولة المطبخ فسوف تستمر في فعل ذلك، ويمكن تصنيف هذا النوع من السلوك على أنه عصيان، ويمكن أن يشتمل هذا السلوك من العصيان أو التمرد لدى القطط أيضا على السلوك العدواني أو الإقليمي الذي يمكن أن يسبب أذى للحيوانات الأليفة الأخرى أو الأشخاص في الأسرة.

 

 

معرفة القطط الخاصة بك :

القطط

جميع القطط فريدة من نوعها ومن المهم أن تأخذ بعين الإعتبار الظروف الفردية للقطط الخاصة بك قبل أن تقرر أن تعيش مع حيوان أليف متمرد وجامح، فعليك النظر في ما يلي :

 

* عمر القطط : إن القطط الصغيرة أكثر إزعاجا من القطط البالغة، لأنها تتعلم فقط من العالم الكبير من حولهم، وتتوقع أن تكون القطط الصغير فضولية وهائجة، ومن ناحية أخرى، يمكن أن تكون القطط الأكبر سنا في بعض الأحيان مزعجة أيضا لأنها أصبحت أكثر غضبا بعض الشيء، وطالما أن القطط أو الهررة صحية، فإن القليل من العصيان أو التمرد المناسب للعمر ليس أمرا يثير القلق.
   

* الظروف المحيطة بالقطط : تبني بعض القطط من مأوى أمر نبيل للغاية، ولكن هذا يعني في كثير من الأحيان أن القطط قد عاشت حياة قاسية حتى يوم لقائها، ويمكن أن تكون القطط التي تم التخلي عنها أو إهمالها أو إساءة استخدامها لديها مشاكل سلوكية متطرفة، وينبغي العمل عليها، وعلى المالكين أن يتحلوا بالصبر مع القطط التي تم إنقاذها.

 

 

الإهتمام بالقطط المتمردة :

القطط

الأطفال في كثير من الأحيان يتصرفون للحصول على الإهتمام من والديهم، والقطط يمكن أن تفعل الشيء نفسه إذا لم تحصل على ما يكفي من التفاعل والإهتمام من أصحابها من البشر، ومن المهم أن تكون لديك علاقة حميمة مع القطط الخاصة بك، وقم دائما بقضاء بعض الوقت كل يوم في اللعب مع القطط، وإذا كنت قد حصلت على قطة عنيدة، فقد يكون بعض وقت اللعب الإضافي الجيد ووقت أحتضانها كل ما تحتاجه للمساعدة في تخفيف المشكلة.

 

 

تمرد القطط بسبب عدم النشاط :
واحدة من أكثر الأشياء الشائعة التي يخبرها علماء السلوك في الكلاب أصحاب الكلاب الجامحة هي ممارسة الكلب للرياضة بشكل أكبر، ونفس النصيحة ينطبق على أصحاب القطط، وغالبا ما تكون القطط الجامحة تشعر بالملل وقلة التحفيز، وعليك أن تخصص خمس دقائق ثلاث مرات في اليوم ، للعب مع القطط الخاصة بك من أجل توفير التحفيز البدني والعقلي، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت لإقناع القطط الغاضبة بشكل خاص باللعب، ولكن لا تستسلم، يمكن أن تحدث بعض التمارين الرياضية فرقا كبيرا في سلوك القطط.

 

من المهم أن تعاقب القطط فقط مع منحها مهلة، ولا تضرب القطط بعنف، أو تصيح على القطط، أو تقدم أشكالا أخرى من العقاب تؤدي إلى الخوف، فعلى سبيل المثال، إذا كانت القطط تتصرف بقوة تجاه حيوانات أخرى، فقم بإخراجها من الغرفة ووضعها في غرفة بمفردها لمدة خمس دقائق، وإن قذف القطط أو ضربها بعنف سيشجع فقط على السلوك العدواني ويزرع الشعور بالخوف عندما تكون في الجوار، وأفضل تكتيك هو مكافأة القطط على السلوك الجيد دائما للمساعدة في القضاء على رغبة القط في المشاركة في سلوك سيء.

 

 

هل السلوك السيء لدى القطط تمرد أم طبيعة؟

القطط

قد تبدو بعض أنواع السلوك لدى القطط مثل التبول على الأثاث أو خدشه، بمثابة سلوك متمرد لدى الناس، ومع ذلك، هذا النوع من السلوك أمر طبيعي جدا لدى القطط، والقطط التي لم يتم تعقيمها في كثير من الحالات سوف تبدأ في التبول في جميع أنحاء المنزل.التبول خارج الليتر بوكس يمكن أن يكون أيضا علامة على وجود مشاكل في المثانة أو المسالك البولية أو غيرها من الحالات الطبية الكامنة، ومشاكل الكلى شائعة جدا في القطط، والعديد منها يمكن أن يهدد الحياة، وإذا بدا أن القطط بشكل طبيعي تتجاهل الليتر بوكس بشكل مفاجئ، فسيكون من المهم جدا عرض القطط على الطبيب البيطري في أسرع وقت ممكن.

 

الخدش هو سلوك طبيعي لدى القطط يستخدمونه لتقليم مخالبها ووضع علامات على أراضيها بالرائحة، وهذا السلوك يمكن أن يكون محبطا جدا للمالكين، ناهيك عن الإضرار بالأثاث، وتأكد من أن جميع القطط في المنزل لديها إمكانية الوصول إلى مجموعة متنوعة من أماكن الخدش في جميع أنحاء المنزل لصرفها عن أثاثك.

 

 

هل القطط تتصرف بدافع الرغبة ؟
بعض أصحاب القطط تؤكد أن القطط تتصرف بدافع الرغبة، فهناك كثير من القطط تعرف كيفية القيء أو التبرز عند الطلب، وذلك ببساطة لإظهار من هو رئيس المنزل الحقيقي، ويتفق الأطباء البيطريون على الرغم من أن القطط قد تبدو أنها تتصرف كطفل، إلا أنها في الحقيقة لا، والجموح هو إما علامة على السلوك الطبيعي، أو المشكلة الطبية الأساسية، أو الملل، أو عدم فهم الحدود في المنزل.

 

تأكد من إعطاء القطط الكثير من ألعابها الخاصة، وتزويدها بمساحة خاصة بها لتسلق النوافذ والنوم والنظر إليها، ووضع حدود واضحة فيما يتعلق بالسلوك، وإذا كنت مهتما بجموحها، فإتصل بالطبيب البيطري لتحديد ما إذا كان هناك شيء آخر يمكن أن يسبب المشكلة.

مقالات مميزة :