تعرف على دورة حياة الفيل

هناك نوعان من الأفيال وهم الأفيال الأفريقية والأفيال الآسيوية، ويتميزان بالاعتماد على الأدلة الجينية والأيكولوجية، ولكن جميع الأفيال لها دورات حياة ومراحل تطور متشابهة، وتعيش أفيال الأدغال الإفريقية في المقام الأول في السافانا الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، بينما تعيش أفيال الغابات في الغابات المطيرة، وتعيش الفيلة الآسيوية في الغابات المدارية والغابات وكذلك الأراضي العشبية المفتوحة في جميع أنحاء الهند وجنوب شرق آسيا.

 

 

تزاوج وحمل الأفيال :
يبدأ البلوغ في سن 18 عامًا، ويبلغ متوسط العمر المتوقع للفيل 70 عامًا، وعلى الرغم من نضوجها الجنسي في سن المراهقة المبكرة، إلا أن الأفيال تبدأ فقط في التزاوج عند حوالي 20 عامًا، وتتوقف عن حمل العجول الصغيرة عند حوالي 50 عامًا، والأفيال مثل البشر تعاني من شيء مشابه لإنقطاع الطمث، والعديد من الأمراض المرتبطة بالعمر التي يصاب بها الفيل تحمل أيضًا تشابهًا قويًا مع أمراض البشر، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية والتهاب المفاصل.

 

وأثناء مرحلة البلوغ، يميل العديد من الأفيال الذكور إلى الذهاب إلى القطيع الرئيسي بحثًا عن أفيال جديدة لتتزاوج معهم، ولا يوجد لدى الأفيال الإفريقية أو الآسيوية أي موسم تكاثر محدد، على الرغم من أن الولادات تبدو أكثر تواتراً في أوقات هطول الأمطار الغزيرة، وتستمر دورات الأفيال الأنثوية بين 13 و 16 أسبوعًا، وتستمر الإباضة حوالي أربعة أيام، وتبحث الأفيال الذكور عن شراكئهم الإناث، ويبدأون فترة من العدوانية الشديدة والدافع الجنسي، وتلد الأفيال الإناث عجلاً واحداً بعد فترة حمل تبلغ 22 شهراً، وتلد الفيلة الإناث عجلاً واحداً كل 4 إلى 4 سنوات في المتوسط.

 

الفيل

 

طفولة الأفيال :
يزن عجول الفيلة 120 كيلوجرام في المتوسط عند الولادة، وفي غضون حوالي ساعة بعد الولادة، تكون العجول قادرة على الرؤية والرائحة والمشي، وعادة ما تبدأ في الرضاعة خلال بضع ساعات بعد الولادة، وتعتمد كليا على حليب أمهاتها خلال الأشهر الثلاثة الأولى أو نحو ذلك من حياتهم، والرضع ليسوا فقط ممرضين من أمهاتهم، ولكن أيضا من النساء المرضعات في القطيع، وخلال الأشهر الثلاثة الأولى، عجول الفيلة تقوم بتطوير مهاراتهم الحركية، وفي سن 3 إلى 4 أشهر، يبدأون في التغذية بمفردهم، لكن أمهاتهم يقومون برعايتهم لمدة عامين أو ثلاثة أعوام.

 

 

مرحلة المراهقة لدى الأفيال :
تبقى الأفيال الصغيرة مع قطيعها حتى بعد الفطام، وعلى مدار السنوات العشر الأولى من الحياة، أظهرت كل من الأفيال من الذكور والإناث معدلات نمو ومراحل نمو مماثلة، وفي سن ما بين 10 و 12 عامًا، تبدأ معدلات نمو الأفيال في التباطؤ، وبالنسبة للأفيال في عمر المراهقة، تدور الكثير من الحياة حول اللعب، فنجد أن الأفيال الذكور الصغار تقوم بالمطاردة والصراخ مع الذكور الشباب الآخرين، بينما تمر الأفيال الشابات عبر العشب الذي يطارد الطيور مع الإناث الأخريات، وتصل الأفيال الأفريقية إلى مرحلة النضج الجنسي بين 10 و 12 عامًا، بينما تصبح الأفيال الآسيوية ناضجة جنسيًا في وقت لاحق بقليل، في عمر 14 عامًا تقريبًا، وفي هذا الوقت، سوف يترك الذكور قطيعهم على الرغم من أن الإناث لايزالون في نفس القطيع مع أمهاتهم وخالاتهم وأخواتهم مدى الحياة.

 

 

مرحلة البلوغ لدى الأفيال :
تنمو الأفيال الأفريقية لتصبح أكبر ثدييات برية في العالم، حيث يصل ارتفاع الذكور إلى 12 قدمًا عند الأكتاف ويزن 5 أطنان، والفيلة الإناث أصغر من الفيلة الذكور، حيث يبلغ متوسط طول الفيلة الإناث 9 أقدام عند الكتفين، والأفيال الآسيوية تميل إلى أن تكون أصغر قليلاً من الأفيال الأفريقية، مع آذان أصغر، وعلى عكس نظرائهم الأفارقة، فإن الفيلة الآسيوية الإناث لا يوجد لديهم الأنياب، وقد تعيش الأفيال حتى سن 70 عامًا وتستمر في النمو طوال حياتهم، ولكن يتباطأ معدل نموهم مع تقدمهم في السن، على الرغم من وجود أدلة على أن تحدث للذكور طفرة نمو ثانية عندما يبلغون حوالي 20 عامًا.

مقالات مميزة :