طريقة التعامل الغذائي الصحيح مع القطط البدينة

لسبب ما، القطط الأليفة يمكن أن تكون عرضة للإصابة بالسمنة، وفي الواقع، تظهر الإحصاءات أن حوالي 40 ٪ من القطط الأليفة المنزلية يعانون من البدانة، والبدانة لدى القطط دائما تقريبا بسبب الإفراط في التغذية، والقطط الصحية يجب أن يكون لها طبقة من الدهون تغطي أضلاعها، والتي توفر لها البطانة والمادة العازلة، ويجب ألا تكون طبقة الدهون هذه سميكة جدا، ولكن لا ينبغي أن تكون أضلاع القطط بارزة في نفس الوقت، ويجب أن يكون صحاب القطط قادر على الشعور بأضلاع القطط الخاصة به عند فرك يديه أسفل جانبها .

 

إذا نظرنا من الأعلى، يجب أن تكون القطط ذات خصر محدد في منطقة الجوانب الخاصة بها، وأيضا أمام الوركين وخلف قفصهم الصدري، وعندما تصبح القطط بدينة، فإنها معركة شاقة لمساعدتها في التخلص من الجرامات الزائدة، ومن الجيد، توفر حمية غذائية تجارية خاصة بالقطط لفقدان الوزن متوازنة بشكل متزايد في متاجر توريد الحيوانات الأليفة، والقطط لديها متطلبات غذائية خاصة جدا، ومن الصعب إنشاء نظام غذائي مطبوخ في المنزل والذي يدعم جميع إحتياجات القطط الغذائية الفريدة .

 

 

الآثار الصحية المحتملة لدى القطط :

القطط

 

وباء البدانة شائع في أمريكا الشمالية في الحيوانات الأليفة المحلية وخاصة عند القطط، وعادة ما تكون البدانة بسبب الإفراط في التغذية، ومثل الأشخاص البدينة، تعاني القطط البدينة من زيادة خطر الإصابة بالمشاكل الصحية المتطورة، ومشاكل القلب، والتشوهات الهرمونية، واضطرابات العظام والمفاصل، ومرض السكري من النوع الثاني، والقطط أيضا عرضة لإلتهاب الكبد الدهني، وهي حالة تؤثر على الكبد وتهدد الحياة، وأصحاب القطط البدينة لديهم العديد من الخيارات لمساعدتهم على فقدان الوزن، والحل الأكثر فعالية هو الجمع بين زيادة مستوى نشاط القطط وتعديل نظامها الغذائي .

 

 

القطط المنزلية :
يجب على أصحاب القطط الذين يعيشون في المدينة، وأولئك الذين لا يسمحون بخروج قططهم للخارج بإنتظام، أن يأخذوا أصدقاءهم من القطط في جولات قصيرة عدة مرات في اليوم، ومثل أي شيء جديد، سوف تستغرق القطط وقتا قليلا للتعود على المشي من خلال الشريط والمقود، ولكن مع القليل من الصبر ورعاية قططك الرقيقة، تصبح معظم القطط متكيفة بشكل جيد لهذا الروتين الجديد .

 

وهناك طرق أخرى كي تحصل القطط على بعض التمارين الرياضية، وهي إشراكها في اللعب بالدمى والهدايا والأشياء المغرية الأخرى، مثل ريش الطاووس، وأكياس الورق، والأشياء المحشوة، والخيوط، والكرات، والأجراس أو أي شيء آخر تبدو القطط محبة لها، وتتمتع معظم القطط بمطاردة الشعاع من ضوء قلم الليزر، والذي يمكن للمالك أن يمرره عبر الأرضية وعلى الجزء السفلي من الجدران في غرفة مظلمة قليلا، والهدف هو جعل القطط تتحرك .

 

 

تعديل النظام الغذائي لدى القطط :

القطط

 

التعديل الغذائي هو الجانب الأساسي الآخر لمساعدة القطط من البدانة أكثر من اللياقة البدنية، وفي حين أنه من الجيد وضع القطط البدينة على نظام غذائي محدود السعرات، إلا أنه من المهم أيضا عدم حرمانها من العناصر الغذائية الأساسية التي تحتاجها لإبقائها في صحة جيدة، والقطط لديها متطلبات غذائية فريدة جدا، والحمية الغذائية ليست خيارا فعالا للقطط، ويمكن أن تكون في الواقع غير صحية للغاية .

 

ولا ينبغي للمالكين أن يقلصوا من تناول القطط للغذاء بشكل كبير في وقت واحد، وهذا يجب أن يتم بشكل تدريجي جدا، وأحد الأساليب هو البدء أولا بتخفيض كمية الحمية اليومية للقطط إلى حوالي الربع يوميا، ومراقبة القطط على مدى الأسابيع القليلة التالية لمعرفة ما إذا كانت القطط تبدأ في إنقاص الوزن، ولا ينبغي إطعام القطط البدينة بحرية (لا تتركها في كل وقت تتناول الغذاء)، لأنها تميل إلى الإفراط في تناول الطعام .

 

ويوصي معظم الخبراء بإطعام القطط 2 أو 3 وجبات صغيرة يتم قياسها يوميا، ولا يجب إطعام القطط غذاء الكلاب، فالقطط تحتاج إلى الكثير من البروتين ونسب فيتامين مختلفة عن الكلاب، وتغذية القطط طعام الكلاب لفترة طويلة من الزمن يمكن أن يؤدي إلى تنكس الشبكية ، ونقص التورين النياسين، والعمى الليلي .

 

هناك تعديل غذائي آخر مفيد وهو تغيير نوع الطعام الذي تتناوله القطط، ولأن عملية التمثيل الغذائي لدى القطط تحول الكربوهيدرات إلى دهون، وتحول البروتين إلى داخل العضلات، وفقا لذلك، يجب أن يكون النظام الغذائي لإنقاص الوزن عالي في البروتين ومنخفض في الكربوهيدرات، والقاعدة الأساسية هي أن يخسر القط حوالي 1 % من وزنه في الأسبوع عند وضع نظام غذائي سليم لتخفيض الوزن، وإذا لم تبدأ القطط بفقد وزنها بعد تنفيذ هذه الاقتراحات، فمن الجيد أن يستشير المالك الطبيب البيطري لوضع خطة غذائية بديلة مناسبة.

 

 

اختيار نظام غذائي خاص بالقطط :

القطط

 

من السيء أن تعتبر البدانة حالة شائعة ويمكن أن تكون خطرة في القطط المنزلية، ومن الجيد، أن تصبح أغذية القطط ذات الجودة العالية والمتوازنة والسعرات الحرارية المحدودة متاحة بشكل متزايد، سواء من الأطباء البيطريين ومن متاجر بيع الحيوانات الأليفة الكبيرة والصغيرة، وتمت دراسة الوجبات الغذائية المميزة لخسارة الوزن بدقة من قبل خبراء التغذية والباحثين الآخرين وتمت صياغتها خصيصا لمساعدة القطط على إنقاص الوزن بشكل تدريجي مع الحفاظ على توازن غذائي مناسب .

 

وتميل أغذية القطط الخاصة لإنقاص الوزن إلى أن تكون أغلى من أطعمة القطط العادية، ولكنها بالتأكيد تستحق التكلفة على المدى البعيد للحيوانات البدينة، ويجب على المالكين الذين يقررون تحويل قططهم ذات الوزن الزائد إلى نظام غذائي مقيَد بالسعرات الحرارية أن يهتموا بشكل خاص بتعليمات الملصقات وإطعام الكمية الموصى بها وفقا للوزن الحالي والمطلوب.

 

 

تغيير النظام الغذائي الخاص بالقطط البدينة :
بعض القطط هي أكولة ومن الصعب إرضاءها والسيطرة عليها، ويجب على المالكين تغيير نظامهم الغذائي تدريجيا على مدار الأسبوع، وتوصي معظم الإدارات بتغذية الكميات المقاسة عدة مرات في اليوم، ويجب أن يكون طبق الطعام بعيدا عن الليتر بوكس، وفي مكان هادئ، ويجب أن تكون المياه العذبة متاحة دائما .

 

وإذا كانت القطة لا تزال تبدو جائعة أو لا تأكل وجباتها بشكل موثوق به، فيمكن لمالكها إضافة كميات صغيرة من الإضافات المغرية منخفضة السعرات الحرارية، ويمكن لهذه المكملات أن تحفز شهية القطط وتساعدها على الشعور بالشبع دون إضافة حمولة إضافية ذات سعرات حرارية كبيرة .

 

بعض الأشياء التي تجدها العديد من القطط مستساغة تشمل الماء المنكه خفيفا مع مرق الدجاج، وكميات صغيرة من السمك أو اللحم المطبوخ، والخضار المطبوخ، والجبن، والزبادي أو الماء المتبقي من الأسماك المعلبة مثل التونة، وتغذية القطط اللحم المقدد الجاف يشجع على نمو أسنان جيدة وصحة الفم .

 

ومع ذلك، فإن العديد من القطط تفضل تناول الطعام المعلب في درجة حرارة الغرفة، والوجبات المعلبة لإنقاص الوزن متوفرة أيضا، والأطعمة الأكثر قبولا للقطط وتعمل على تحفيز شهيتهم من خلال الأطعمة ذات الرائحة القوية، وبالطبع، فمن الأفضل أن تتحقق مع الطبيب البيطري قبل وضع حيوانك الأليف على نظام انقاص الوزن الصارم .

 

 

ملاحظات خاصة على القطط البدينة :
القطط هي آكلات اللحوم الطبيعية، ومن الصعب إعداد نظام غذائي لإنقاص الوزن محلي الصنع يفي بإحتياجاتها الغذائية الفريدة، وفي حين أن بعض القطط قد تأكل الخضروات لكي تشعر بالشبع، فلا ينبغي إعتبار هذه الأطعمة جزءا من نظامها الغذائي المعتاد، ويجب أن يكون الغذاء ذو السعرات الحرارية العالية الجودة مكتمل غذائيا ولا يجب أن يتطلب مكملات إضافية من الفيتامينات أو المعادن .

 

وفي الواقع، يمكن للإكثار من استخدام الفيتامينات A و D ، أو الكالسيوم والفوسفور أن يسبب مشاكل صحية خطيرة في القطط، مثل العقم، وأمراض الكلى، وأمراض العظام الأيضية، وفقدان الشعر، ولا ينبغي أن تغذي القطط غذاء الكلاب، ولا ينبغي إطعامهم اللحوم النيئة أو الأسماك، والعديد من القطط لا تتحمل اللاكتوز ولا ينبغي أن تغذيها منتجات الألبان .

مقالات مميزة :