معلومات مثيرة عن الغوريلا الجبلية بالصور

هناك ما يقرب من ألف من الغوريلا الجبلية متبقية على الأرض، ويعيش نصفها تقريبا في غابات جبال فيرونجا في وسط إفريقيا، والغوريلا الجبلية هي نوع فرعي من الغوريلا الشرقية، وكما يلمح اسمها، تعيش الغوريلا في الجبال على ارتفاعات تتراوح بين 8000 و 13000 قدم، وتعتبر الغوريلا الجبلية من الحيوانات المهددة بالإنقراض.

 

هل الغوريلا الجبلية مهددة بالإنقراض ؟

الغوريلا الجبلية

تعيش الغوريلا الجبلية على المنحدرات الخضراء البركانية لرواندا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وهي مناطق شهدت الكثير من العنف البشري التي لم تنج منها الغوريلا سالمة، ويعد فقدان الموائل تهديدا كبيرا، والزراعة والتعدين غير القانوني وتدمير الغابات لإنتاج الفحم قد أدت إلى تدهور غاباتها، وغالبا ما يتم القبض عليها في الأفخاخ الموضوعة لاصطياد حيوانات أخرى من أجل لحوم الطرائد.

 

ويشكل تغير المناخ أيضا تهديدا، فبينما تتكيف الغوريلا الجبلية وتتحرك إلى ارتفاعات أعلى للتكيف مع درجات الحرارة الأكثر دفئا، فإن هذه المناطق مكتظة بالسكان مع القليل من الغابات المتبقية، كما يشكل اصطياد الأمراض من البشر تهديدا أيضا، ولقد اعتادت غالبية الغوريلا الجبلية على الوجود البشري بسبب صناعة السياحة، وبينما توجد بروتوكولات صحية صارمة في مكانها وحظر لمس الغوريلا الجبلية، إلا أنه يمكن أن ينتشر المرض بسرعة، والإتحاد الدولي لحفاظ الطبيعة الذي يحدد حالة حفظ الأنواع غير وضعها من القريبة من الإنقراض إلى المهددة بالإنقراض في عام 2008 مع تحسن أعدادها، ومع ذلك، يحذر العلماء من أنه يمكن أن تعود سريعا إلى كونها معرضة لخطر شديد.

 

ذكور ألفا والسلوك الإجتماعي لدى الغوريلا الجبلية :

الغوريلا الجبلية

للبقاء دافئة في الجبال، تتمتع الغوريلا الجبلية بشعر أطول من أبناء عمومتها في الأراضي المنخفضة الشرقية، وغوريلا غراور، وتميل أيضا إلى أن تكون أكبر قليلا من الغوريلا الأخرى ولها أذرع أقصر، وتستطيع الغوريلا الجبلية تسلق الأشجار ولكن عادة ما توجد على الأرض في مجتمعات تصل إلى 30 فردا، ويتم تنظيم هذه القوات وفقا لهياكل اجتماعية رائعة.

 

ويقود القوات ذكر بالغ مهيمن كبير السن، يطلق عليه غالبا اسم الغوريلا ذو الظهر الفضي بسبب رقعة من الشعر الفضي التي تزين فروه الداكن، وتشمل القوات أيضا العديد من الشباب الذكور وبعض الإناث وذريتهم، وينظم القائد أنشطة القوات مثل الأكل، والتعشيش في الأوراق، والتحرك في نطاق المنزل من 0.75 إلى 16 ميلا مربعا.

الغوريلا الجبلية

أولئك الذين يتحدون هذا الذكر الفا معرضون للإخضاع من خلال العروض الرائعة للقوة الجسدية، وقد يقف منتصبا، ويرمي الأشياء، ويطلق شحنات عدواني، ويضرب صدره الضخم بينما ينبح صيحات قوية أو يطلق هديرا مخيفا، وعلى الرغم من هذه العروض والقوة الجسدية الواضحة للحيوانات فإن الغوريلا الجبلية بشكل عام هادئة وغير عدوانية ما لم يتم إزعاجها، وفي الغابات الكثيفة في وسط وغرب إفريقيا، تجد القوات طعاما وفيرا لنظامها الغذائي النباتي، تأكل الجذور والبراعم والفاكهة والكرفس البري ولحاء الأشجار واللب.

 

تكاثر الغوريلا الجبلية :

الغوريلا الجبلية

تلد أنثى الغوريلا رضيعا واحدا بعد حمل دام حوالي تسعة أشهر، وعلى عكس والديهم الأقوياء، فإن الصغار حديثي الولادة صغار الحجم تزن أربعة أرطال وقادرون فقط على التمسك بفراء أمهاتهم، ويركب هؤلاء الصغار على ظهور أمهاتهم من سن أربعة أشهر وحتى أول عامين أو ثلاثة أعوام من حياتهم، وتذكر الغوريلا الصغيرة التي تتراوح أعمارها بين ثلاث وست سنوات المراقبين البشريين للصغار، ويقضون الكثير من يومهم في اللعب، وتسلق الأشجار، ومطاردة بعضهم البعض، والتأرجح من الفروع، وفي الأسر، أظهرت الغوريلا الجبلية ذكاء كبيرا وتعلمت حتى لغة إشارة بشرية بسيطة.

مقالات مميزة :