بالصور حياة الثعلب الأحمر في أمريكا الشمالية

الثعلب الأحمر الجميل لديه ذيل كثيف وملامح شبيهة بالكلب، ويعيش الثعلب الأحمر في جميع أنحاء نصف الكرة الشمالي، ويتعرض الثعلب الأحمر للاضطهاد الشديد من أجل فراءه وبسبب ممارسة الرياضة، ومكافحة الآفات من قبل المزارعين، ولكنه في الوقت نفسه يزدهر وينمو بجانب البشر في العديد من المناطق الحضرية والضواحي ، و في هذا المقال ستتعرف أكثر علي الثعلب الأحمر و كيف يعيش في أمريكا الشمالية موئله الاصلي.

 

- حقائق عن الثعلب الأحمر :

الثعلب الأحمر

 

* عادة ما يكون عرين الثعلب الأحمر عبارة عن جحر تحت الأرض يعرف أيضا باسم الأرض، ولكن يمكن أيضا أن يعيش فوق الأرض في تجويف دافئ.

 

* بالرغم من أن الثعلب الأحمر من الحيوانات التي تعيش منفردة، إلا أنه في خلال موسم التكاثر (الشتاء) فإن الثعلب الأحمر سوف يدعم الأنثى عن طريق جلب الطعام للأسرة (في أوائل الربيع).

 

الثعلب الأحمر

 

* يمكنك في كثير من الأحيان سماع نداءات التزاوج للثعلب الأحمر، وهي عبارة عن صوت صاخب حاد عالي، يمكن أن يبدو مرعبا للغاية.

 

* أنثى الثعلب الأحمر في بعض الأحيان تساعد في تربية الأشبال من قبل أنثى غير شقيقة للأشبال، أو من خلال أنثى (أخت) من الولادة السابقة.

 

* تولد أشبال الثعلب الأحمر بعيون وآذان مغلقة، وتنفتح عيون وآذان الأشبال بعد أسبوعين من الولادة، وفي عمر أربعة أسابيع تخرج الأشبال من أوكارها، وأشبال الثعلب الأحمر لديهم أنوف قصيرة تشبه الجراء عند ولادتها، ومع ذلك، يموت العديد من الأشبال قبل الآوان بسبب الحيوانات المفترسة الأخرى (مثل الكلاب، وحيوان الغرير)، ولكن أكبر قاتل لها هو السيارات، كما يمكن أن يموتوا من الجوع أو البرد خلال فصول الشتاء القاسية.

 

 

الثعلب الأحمر

 

* يستطيع الثعلب الأحمر أن يصطاد القوارض الصغيرة من خلال الانقضاض والوثبة العالية المميزة، وهذه التقنية هي واحدة من أولى الأشياء التي يتعلمها الأشبال عندما يبدأون في الصيد.

 

* الثعلب الأحمر ينتمي إلى عائلة الكلب، والتي تشمل الذئاب، وذئاب القيوط، والثعالب الرمادية، وكلاب الراكون وغيرهم، وجميع أفراد هذه العائلة حيوانات قابلة للتكيف بشكل لا يصدق، وهذا يجعلهم مستعمرين ناجحين في العديد من مناطق العالم في جميع الموائل المتاحة وغالبا على مقربة من البشر.

 

الثعلب الأحمر

 

* الثعلب الأحمر من الحيوانات المفترسة الليلية كبيرة لأن عينيه تتكيف بشكل خاص مع الرؤية الليلية، حيث يوجد خلف الخلايا الحساسة للضوء طبقة أخرى تسمى البساط الشفاف أو بساط المشيمية والتي تعكس الضوء عبر العين، وهذا يضاعف كثافة الصور التي يتلقاها الثعلب الأحمر، وتتوهج عينيه عندما يشع الضوء إليه في الليل.

 

* الثعلب الأحمر لا يمضغ طعامه، وبدلا من ذلك يستخدم أسنانه القاطعة الحادة لتمزيق اللحم إلى أجزاء يمكن التحكم فيها.

 

* يتراوح نطاق الثعلب الأحمر من 10 هكتار في المدن إلى أكثر من 2000 هكتار في المناطق الريفية.

 

* قد تم إدخال الثعلب الأحمر إلى أستراليا في منتصف القرن التاسع عشر وموطنه الأصلي في أوروبا وآسيا وشمال إفريقيا.

 

 

الثعلب الأحمر

 

* هناك يوجد ثعالب حمراء أصلية وغير أصلية في أمريكا الشمالية، والثعلب الأحمر الأصلي هو من الأنواع التي توجد في الغابات الشمالية الكندية التي حدثت تاريخيا في المناطق الشمالية من أمريكا الشمالية، واستوطنوا هناك بعد فترة قصيرة من العصر الجليدي الأخير منذ حوالي 11000 سنة، وتم إطلاق الأنواع الغير أصلية من قبل المستوطنين الأوروبيين في وقت مبكر لأغراض الصيد في وقت مبكر من منتصف عام 1700.

 

* لدى الثعلب الأحمر شعيرات على ساقيه وكذلك حول وجهه، والذي يستخدمها لمساعدته في العثور على طريقه.

 

* من المعروف أن الثعلب الأحمر يتسلق الأشجار ويستقر على الفروع المنخفضة.

 

 

 

- العلاقة بين الثعلب الأحمر والبشر :
* على مر القرون تم إصطياد الثعلب الأحمر لفراءه مع قطع ذيله الذي كان يستخدمه الصيادون كتذكار.

 

* كان صيد الثعلب الأحمر والكلاب من قبل الصيادين على ظهور الخيل نشاطا تقليديا في المملكة المتحدة لسنوات عديدة، ولكن تم حظر لصيد في عام 2002 في اسكتلندا وفي 2004 في إنجلترا وويلز.

 

* الثعلب الأحمر لديه ارتباطا طويلا مع البشر، وهو يتعرض للاضطهاد على نطاق واسع من أجل الفراء، وممارسة الرياضة، ومكافحة الآفات من قبل المزارعين، ولكنه في الوقت نفسه ازدهر في العديد من المناطق الحضرية والضواحي.

 

 

فيديو عن صوت الثعلب الأحمر ليلا

مقالات مميزة :