معلومات عن الديناصور يوتاهرابتور أكبر رابتور في العالم

يزن الديناصور يوتاهرابتور الذي كان أكبر رابتور في العالم ما يقرب من طن كامل، والديناصور يوتاهرابتور أكبر وأخطر رابتور قد عاش على الإطلاق على مر التاريخ، مما يجعل الأقارب المقربين مثل الديناصور دينيونيكس وفيلوسيرابتور ويبدوان روبيانا بشكل لا يقبل الجدل عند المقارنة بينهم.

 

 

1- الديناصور يوتاهرابتور هو أكبر رابتور قد إكتشف حتى الآن :

الديناصور

إستحق الديناصور يوتاهرابتور الشهرة لأنه كان إلى حد بعيد أكبر رابتور يمشي على الأرض حيث يبلغ طول الديناصور البالغ منه حوالي 25 قدما من الرأس إلى الذيل ويزن ما بين 0.5 إلى 1 طن، مقارنة بالديناصور دينونيكس الرابتور المثالي الذي يصل إلى حوالي 100 كيلوجرام، ناهيك عن فيلوسيرابتور الذي يزن 11 أو 13 كيلوجرام، وفي حال كنت تتساءل، فإن الجيجانتورابتور الذي يبلغ وزنه طنين من وسط آسيا من الناحية الفنية لم يكن رابتور، ولكنه كان ديناصورا كبيرا من الثيروبودات.

 

 

2- كانت مخالب الديناصور يوتاهرابتور على أقدامه الخلفية بطول القدم تقريبا :

الديناصور

من بين أشياء أخرى، يتميز الديناصور يوتاهرابتور بمخالب كبيرة منحنية ومفردة على كل من قدميه الخلفيتين، والتي استخدمها لشق فرائسها ونزع أحشائها، وبخلاف حجمها الكبير، يمتلك الديناصور يوتاهرابتور مخالب ذات مظهر خطير بطول تسعة بوصات (والتي جعلت من الديناصور يوتاهرابتور مكافئا للنمر ذو الأسنان السيفية الذي عاش بعد ملايين السنين)، وربما حفر الديناصور يوتاهرابتور مخالبه بشكل منتظم في الديناصورات التي تأكل النباتات مثل الإغوانودون.

 

 

3- عاشت الديناصور يوتاهرابتور خلال العصر الطباشيري المبكر :

الديناصور

ربما كان الشيء الأكثر غرابة في الديناصور يوتاهرابتور بصرف النظر عن حجمه هو عندما عاش هذا الديناصور قبل حوالي 125 مليون سنة خلال فترة العصر الطباشيري المبكر ازدهرت معظم الطيور الجارحة المعروفة في العالم مثل دينيونيكس وفيلوسيرابتور في منتصف ونهاية فترة العصر الطباشيري، أي بعد حوالي 25 إلى 50 مليون سنة من يوم ظهور الديناصور يوتاهرابتور الذي جاء وذهب عاكسا النمط المعتاد الذي يميل فيه السلف الصغار إلى أحفاد زائدة الحجم.

 

 

4- تم اكتشاف الديناصور يوتاهرابتور في ولاية يوتا :
تم اكتشاف العشرات من الديناصور يوتاهرابتور أكبر رابتور في العالم في ولاية يوتا، ولكن القليل من أسمائه تشير مباشرة إلى هذه الحقيقة، وتم إكتشاف حفرية من نوع الديناصور يوتاهرابتور في تكوين جبل أرز بولاية يوتا (جزء من تشكيل موريسون الأكبر) في عام 1991 وسمي الديناصور يوتاهرابتور من خلال فريق يضم عالم الأحافير جيمس كيركلاند، ومع ذلك، عاش هذا الرابتور الديناصور يوتاهرابتور عشرات الملايين من السنين قبل زملائه في ولاية التي تحمل الاسم نفسه.

 

 

5- أنواع الديناصور يوتاهابتور تكرم عالم الحفريات جون أوستروم :
تكرم الأنواع الفردية المسماة يوتاهابتور أوسترومايسوروم، و الديناصور يوتاهابتور عالم الحفريات الأمريكي الشهير جون أوستروم (وكذلك رائد الروبوتات في مجال الديناصورات كريس ميس)، في عام 1970 من القرن الماضي تكهن أوستروم بأن الطيور الجارحة مثل دينيونيكس كانت الأسلاف البعيدة للطيور الحديثة، وهي نظرية تم قبولها من قبل الغالبية العظمى من علماء الحفريات (على الرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كانت الطيور الجارحة أم أسرة أخرى من الديناصورات الريشية، تكمن في جذر شجرة تطورية الطيور).

 

 

6- كان الديناصور يوتاهرابتور مغطى بالريش :

الديناصور

لربط قرابة الديناصور يوتاهرابتور مع أول طيور ما قبل التاريخ، غطيت معظم الطيور الجارحة في العصر الطباشيري المتأخر بالريش، إن لم يكن جميعها مثل الديناصور دينيونيكس وفيلوسيرابتور، على الأقل خلال مراحل معينة من دورات حياتها، وعلى الرغم من أنه لم يتم تقديم دليل مباشر على امتلاك الديناصور يوتاهرابتور للريش، إلا أنه كان مؤكدا وجود الريش تقريبا، على الأقل في الصغار، والاحتمالات هو أن الديناصور يوتاهرابتور البالغ النمو لديه ريش بشكل كبير أيضا، مما يجعله يشبه الديوك الرومية العملاقة.

 

 

7- الديناصور يوتاهرابتور كان قريا من أخيلوبيتور :

الديناصور

بفضل تقلبات الإنجراف القاري، كان لدى معظم الديناصورات في أمريكا الشمالية في العصر الطباشيري نظيرات مماثلة في أوروبا وآسيا، وفي حالة الديناصور يوتاهرابتور، كان نظيره هو ديناصور أخيلوبيتور اللاحق في آسيا الوسطى، والذي كان أصغر قليلا (حوالي 15 قدما فقط من الرأس إلى الذيل) ولكنه كان يمتلك بعض المراوغات التشريحية الغريبة من جانبه.

 

 

8- الديناصور يوتاهرابتور ربما كان من ذوات الدم الحار :

الديناصور

اليوم، يتفق معظم علماء الحفريات على أن الديناصورات التي تأكل اللحم في عصر الدهر الوسيط كانت تمتلك نوعا من أيض ذوات الدم الحار، وربما ليس في علم وظائف الأعضاء القوي للقطط والكلاب والبشر، ولكن هناك شيء وسيط بين الزواحف والثدييات، ونظرا لكونه من الثيروبودات الكبيرة ذات الريش المفترسة بنشاط، فقد كان الديناصور يوتاهرابتور بلا ريب تقريبا من ذوات الدم الحار، والتي كان من الأخبار السيئة لفرائسه التي يفترض أنها من ذوات الدم البارد الآكلة للنباتات.

 

 

9- لا أحد يعرف ما إذا كان الديناصور يوتاهرابتور يصطاد في مجموعات :

الديناصور

منذ أن تم إكتشاف الديناصور يوتاهرابتور منفردا، فإن فرض أي نوع من سلوك المجموعات هو أمر حساس، كما هو الحال بالنسبة لأي ديناصور من ذوات الأقدام من عصر الدهر الوسيط، ومع ذلك، هناك أدلة قوية على أن رابتور أمريكا الشمالية ذي الصلة الوثيقة مطارد في مجموعات لإسقاط فريسة أكبر مثل تينونتوصورص، وربما كان الأمر كذلك أن الصيد في مجموعات (والسلوك الاجتماعي البدائي) حدد لكل الطيور الجارحة كل شيء بقدر من الريش والمخالب المنحنية على أقدامهم الخلفية.

مقالات مميزة :