8 من أخطر الحيوانات في آسيا بالصور

قارة آسيا واحدة من القارات القديمة التي استقرت فيها الكثير من أنواع الحيوانات والتي تنوعت بين الحيوانات العشبية وبين الحيوانات آكلة اللحوم الخطيرة، كما أن قارة آسيا موطن لعدد من الحيوانات المهددة بخطر الإنقراض مثل دب الباندا العملاقة وكذلك عدد كبير من أنواع النمور، ولاشك أن التنوع الجغرافي الكبير الموجود في قارة آسيا جعلها موطن لعدد كبير من أنواع الكائنات الحية المختلفة، واليوم سنلقي نظرة على مجموعة من أخطر الحيوانات التي يمكن العثور عليها في قارة آسيا والتي تم تسجيل عدد من الوفيات بسببها ... تابعوا معنا

 

 

1- التنين كومودو :

التنين كومودو

التنين كومودو هو أكبر السحالي في العالم، فيبلغ حجم العينات الأكبر أكثر من 10 أقدام (3 أمتار)، ويبلغ وزنها حوالي 350 رطلاً (160 كجم)، ويقيم تنين الكومودو في عدة جزر من الأرخبيل الإندونيسي حيث أنه من الأنواع المحمية، ونظامه الغذائي يتكون أساسا من أي شيء في الجزيرة، وعدم وجود الحيوانات المفترسة الطبيعية لهم هو على الأرجح ما سمح لهم بالتطور إلى أن يكونوا عمالقة اليوم، وتنين كومودو مسلح بمخالب قوية، فكين قويين، أسنان مسننة حادة وقشور مدرعة ويعتبر حقا من الحيوانات الكبيرة.

 

ومن المثير للدهشة حقا معرفة كيف يهاجم تنين كومودو فريسة كبيرة مثل جاموس الماء، حيث أنه لا يستخدم حجمه وقوته للقيام بذلك، ولكن بدلا من ذلك يستخدم سلاحه السري وهو عبارة عن فم مليء بالبكتيريا، وتحتاج سحلية كومودو فقط الى لدغة فريستها مرة واحدة، وبعد ذلك يمكنها التراجع إلى مسافة آمنة والإنتظار، وهذا يمكن أن يستمر لعدة أيام مع تنين الكومودو حيث أنه يتابع الحيوان المصاب ويراه وهو يموت ببطء، وتنانين كومودو لديها مجموعة من العادات البغيضة الأخرى بما في ذلك حفر القبور البشرية لأكل الجثث، وعلى مر السنين كان هناك عدد من الهجمات على الناس، وغالبًا ما كانت لها عواقب مميتة.

 

 

2- العقرب فتيل :

العقرب فتيل

يمكن العثور عليه في المناطق الجافة الساخنة في جميع أنحاء شمال أفريقيا والشرق الأوسط والهند، واسمه هذا يأتي من ذيله الملئ بالدهون، وعلى الرغم من كون عقرب فتيل متواضع في الحجم (حوالي 4 بوصات إلى 10 سنتيمتر) إلا أنها تحزم لسعة قاتلة، وتعتبر على نطاق واسع من أكثر أنواع العقارب خطورة، ويشار إليها أحيانًا باسم القاتل، وسم عقرب الفتيل هو سم عصبي قوي وهو سريع المفعول بشكل خاص ويمكن أن تحدث لسعته الوفاة في أقل من بضع ساعات بعد تعرضها، وتؤدي لسعته الى شلل الجهاز التنفسي، ولعل الخبر السار الوحيد هو أنه هناك وجود مصل فعال لهذا السم القاتل.

 

 

3- وحيد القرن الهندي :

وحيد القرن الهندي

وحيد القرن هو من فصيلة الدبابات في عالم الحيوان وهو من الحيوانات الكبيرة والثقيلة والقوية مطلي بالدروع وقادر على إلحاق ضرر كبير، ووحيد القرن الهندي ليس استثناءً، ويحتل المرتبة الخامسة من بين أكبر الحيوانات البرية على الأرض، فهو يأتي خلف أنواع الفيل المختلفة، ويمكن لوحيد القرن الذكر أن يزيد وزنه عن 4 أطنان، ويقيس في الطول أكثر من 6 أقدام (2 متر) عند الكتف، وهذا الحيوان ليس بطئ كما هو متعارف عليه، ولكنه يجري بسرعة قصوى تبلغ 35 ميلاً في الساعة (حوالي 60 كم / ساعة)، فهو سريع الحركة بشكل مدهش لمثل هذا الحيوان الكبير.

 

والتعرض لوحيد القرن الهندي سيكون مثل إصابة شاحنة، فمع وجود قرن في المقدمة لا يوجد شيء تقريبًا لن يتمكن وحيد القرن من الذهاب إليه والنيل منه، فلا يصمد أمامه النمور والفيلة وحتى الشاحنات، ولكن من المحزن أن وحيد القرن هو الذي يتعرض للخطر من البشر، فيعتبر قرنه قيماً في تجارة الطب الصيني حيث يُعتقد أنه يساعد في علاج الروماتيزم، ونتيجة لذلك، أصبح الآن فصيلة مهددة بالانقراض حيث تقل أعداده إلى بضعة آلاف فقط في شمال الهند.

 

 

4- أسماك القرش :

أسماك القرش

يمكن العثور على جميع أنواع القرش القاتلة "الثلاثة الكبار" في مياه آسيا، ويمكن العثور هنا على القرش الأبيض الكبير والقرش النمر والقرش الثور، وعلى الرغم من هذا، فإن عدد هجماتهم منخفض نسبيًا، حيث سجلت أرقام هجوم القرش الرسمية 51 حالة وفاة فقط منذ أن بدأت السجلات منذ أكثر من 400 عام، ومن المحتمل أن يكون العدد الفعلي للوفيات أقل من أن يتم الإبلاغ عنه بشكل كبير، حيث توجد العديد من المناطق الساحلية المأهولة بالسكان حيث تنتشر فيها أسماك القرش.

 

وتتصدر هونغ كونغ القائمة، ومعظم هذه الهجمات حدثت خلال فترة 4 سنوات في أوائل التسعينيات ونسبت عشر حالات وفاة إلى قرش نمر واحد أو أكثر في مياه ساي كونغ على الساحل الشرقي للجزيرة، وهناك بقعة أخرى لديها عدد كبير بشكل مدهش من هجمات أسماك القرش، وهي إيران، فهي عاصمة هجوم القرش في الشرق الأوسط وهذا على الأرجح بسبب انتشار أسماك القرش الثور التي يمكن العثور عليها في نهر دجلة ومصب النهر، فيمكن لهذه القروش أن تكون في المياه العذبة أيضا.

 

أما عن الفلبين فهي موطن لجميع أسماك القرش الأكثر دموية في العالم، ويمكن العثور هناك على أسماك قرش النمر وأسماك القرش الثور والمكوس وحتى سمك القرش الأبيض العظيم، وكان سمك القرش الأبيض المحيطي هو المسؤول عن أكبر عدد من القتلى في هجوم القرش في التاريخ.

 

 

5- الفيل الآسيوي :

الفيل الآسيوي

في الحجم وحده، يفوز الفيل الآسيوي ويبلغ طوله حوالي 10 أقدام (3 أمتار) ويزن حوالي 8 أطنان، وهو ثاني أكبر حيوان على الأرض، وفي الأفيال، تواجه الأفيال الذكور تغيرا هرمونيا موسميًا يعرف باسم موسز، ووقتها يكون لدى الفيل الذكر مستويات هرمون تستوستيرون أعلى 60 مرة من المعدل الطبيعي، وخلال هذا الوقت، يمكن أن يصبح الفيل مثل الثور عدوانيًا للغاية تجاه كل شيء من الأفيال الأخرى إلى الأشياء غير الحية والبشر، كما أنه يمكن أن تكون الأفيال خطرة للغاية عندما تشعر أن صغارها مهددين، ففي مثل هذه الحالات، لن يترددوا في استخدام حجمهم الهائل وتدمير ما يهدده.

 

 

6- التماسيح :

التماسيح

آسيا هي موطن لمجموعة متنوعة من التماسيح الأكثر فتكا، وتماسيح آسيا هي أكبر الزواحف على الأرض، ولم تضطر إلى تغيير الكثير منذ عصور ما قبل التاريخ وهي مطلية بالدروع، وتتميز بسرعة مذهلة على حد سواء داخل وخارج المياه، ومجهزة مع أقوى عضة لأي كائن حي، والتماسيح لها قوة عضة مسجلة عشرة أضعاف قوة القرش الأبيض الكبير، ومن المعروف عن التماسيح أنهم مغذون إنتهازيين، مما يعني أنهم سوف يأكلون أي شيء تقريبًا.

 

ويعتمد التمساح الآسيوي على الكمين لكي يصطاد الفريسة، وذلك من خلال الإنتظار أسفل السطح أو حتى الخروج من الماء، ومن هنا يهاجم بسرعة البرق ويشد فكيه ويمسك بالضحية ويجرها إلى الماء لتغرق، ونظرًا لأن أسنان التماسيح مصممة للإمساك وليس تقطيع اللحم، فإن لديها طريقتين لتحويل الفرائس إلى قطع وأحدهما هو إخفاء الذبيحة والسماح لها بالتعفن، والآخر هو لفة الموت الشائنة حيث يتدحرج التمساح مرارًا وتكرارًا مع الفريسة، ويمزق القطع.

 

 

7- الدبور العملاق الآسيوي :

الدبور العملاق الآسيوي

تُعرف هذه الدبابير ذات الحجم الكبير، والتي تُعرف أيضًا باسم الدبابير "ياك كيلر"، بحجم أكثر من 2 بوصة (5 سم) وطولها 1/4 بوصة (6 مم)، ولكن ليس حجمها هو ما يجعلها خطيرة، بل أن الدبابير العملاقة الآسيوية قوية بشكل خاص وتحتوي على مزيج من السموم الخلوية والسموم العصبية وسيؤدي أولها إلى تلف الأنسجة وألمها، والسم الآخر هو (المانداراتوكسين) والذي يمكن أن يكون قاتلاً في جرعات عالية بما يكفي، ففي اليابان وحدها، يتم قتل ما بين 30 إلى 40 شخصًا في السنة بواسطة لسعات الدبابير العملاقة وهذا يجعلهم أكثر الحيوانات فتكا في اليابان.

 

 

8- النمر البنغالي :

النمر البنغالي

نمر البنغال هو الأكبر في المجموعة حيث يصل وزنه إلى 860 رطلاً (390 كجم) ويبلغ طوله حوالي 12 قدمًا (3.9 مترًا) ولديه أسنان هائلة للغاية، جنبًا إلى جنب مع مجموعة مطابقة من المخالب وتتمثل طريقة الصيد المعتادة للنمر في إسقاط ضحيته أثناء الإمساك بالحلق، وبالتالي إختناق الضحية، ويمكن أن يتراوح حجم الفريسة من الخنازير البرية إلى ما يصل إلى طن واحد من الجاموس، وهناك تقارير تفيد بأن النمور تتعامل مع العديد من الحيوانات في هذه القائمة.

 

والنمور لاتزال تحمل الرقم القياسي لقتل المزيد من البشر من أي حيوان ثديي آخر، فخلال القرن العشرين، قُدر أن النمور قتلت ألف شخص كل عام في الهند وحدها، ويقال إن نمر فردي (نمر تشامباوات) قتل 430 شخصًا، وفي حين أن هذه الأرقام تقل كثيراً في العصر الحديث، إلا أنه لايزال هناك حالات قتل، ونجد أشجار المانغروف ساندربانز بين بنغلاديش والبنغال هي موطن لحوالي 600 نمر من نمور البنغال، وهناك حوالي ثلاث حالات وفاة كل عام لاتزال تنسب إلى نمور البنغال هناك.

مقالات مميزة :