10 أساطير مثيرة عن الديناصورات بالصور

بفضل عقود من عناوين الصحف المضللة، والأفلام الوثائقية التليفزيونية، والأفلام المشهورة مثل عالم الديناصورات، وحديقة الديناصورات، يواصل الناس في جميع أنحاء العالم الإعتقاد الخاطئ بشأن الديناصورات، وفي الشرائح التالية سوف تكتشف 10 أساطير حول الديناصورات غير الصحيحة بالفعل.

 

1- الديناصورات كانت أول الزواحف التي تحكم الأرض :

الديناصورات

تطورت الزواحف الحقيقية الأولى من أسلافها البرمائيات خلال أواخر العصر الكربوني، قبل أكثر من 300 مليون سنة في حين أن الديناصورات الحقيقية الأولى لم تظهر إلا في فترة العصر الترياسي (حوالي 230 مليون سنة)، وفيما بين هذه العصور كانت قارات الأرض تهيمن عليها عائلات مختلفة من الزواحف التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، بما في ذلك الديناصورات الثيرابسيدس والبليكوصورات، والأركوصورات (تطورت الأخيرة في نهاية المطاف إلى التيروصورات، والتماسيح).

 

2- الديناصورات والبشر عاشوا في نفس الوقت :

الديناصورات

هذه الأسطورة المعروفة أيضا بإسم مغالطة فلينستون، هذا المفهوم الخاطئ أقل انتشارا مما كان عليه في السابق (بإستثناء بعض المسيحيين الأصوليين، الذين يصرون على أن الأرض قد تم إنشاؤها فقط قبل 6000 عام وأن الديناصورات كانت في رحلة على سفينة نوح)، ومع ذلك، حتى اليوم، تصور رسوم الأطفال بشكل روتيني رجال الكهوف والديناصورات الذين يعيشون جنبا إلى جنب، ولا يقدر كثير من الناس غير المطلعين مفهوم الوقت العميق وهو الفجوة البالغة نحو 65 مليون عام بين الديناصورات الأخيرة والكائنات البشرية الأولية.

 

3- جميع الديناصورات كانت خضراء حرشفية الجلد :

الديناصورات

هناك شيء حول الديناصورات ذات الريش الزاهي أو حتى زاهية الألوان، والتي لا تبدو مناسبة تماما للعيون الحديثة، وبعد كل شيء، معظم الزواحف المعاصرة خضراء ولديها حراشيف على الجسم، وهذه هي الطريقة التي يتم بها تصوير الديناصورات دائما في أفلام هوليود، والحقيقة هي أنه حتى الديناصورات ذات البشرة الحرشفية ربما كانت تحمل بقع ذات ألوان زاهية (مثل اللون الأحمر أو البرتقالي)، وهي الآن حقيقة لا جدال فيها أن معظم الديناصورات الثيروبودات كانت مغطاة بالريش خلال مرحلة ما على الأقل من دورات حياتها.

 

4- كانت الديناصورات دائما في قمة السلسلة الغذائية :

الديناصورات

بالتأكيد، كانت الديناصورات الضخمة التي تأكل اللحوم مثل الديناصورات تيريكس والديناصورات جيجانوتوسورس من الحيوانات المفترسة في قمة النظم الإيكولوجية أو في قمة السلسلة الغذائية، حيث خضعت لأي شيء يتحرك (أو لم يتحرك، إذا فضلوا الذبائح المهمل) ولكن الحقيقة هي أن الديناصورات الأصغر حجما حتى تلك التي كانت آكلة اللحوم كانت تستغل بشكل روتيني من الزواحف المجنحة، والزواحف البحرية، والتماسيح، والطيور، وحتى الثدييات على سبيل المثال، من المعروف أن ثدييات الطباشيرية لتي تصل وزنها حوالي 20 رطلا مثل ريبينوماموس كانت تتغذى على الديناصورات بسيتاكوصور اليافعة.

 

5- ديميترودون، بتيرانودون، وكرونوسور كانت جميع الديناصورات :

الديناصورات

يميل الناس إلى إستخدام كلمة الديناصورات بشكل عشوائي لوصف أي زواحف ضخمة عاشت قبل ملايين السنين، وعلى الرغم من إرتباطها بشكل وثيق، فإن الديناصورات التيروصورات مثل بتيرانودون والزواحف البحرية مثل كرونوسور لم تكن ديناصورات تقنيا، ولم تكن أيضا ديميترودون ديناصورات حيث عاشت عشرات الملايين من السنين قبل أن تتطور الديناصورات الأولى (كانت الديناصورات الحقيقية تمتلك أرجلا مستقيمة مميزة، مغلقة، ولم تكن تمتلك أنماط المشي الرائعة للأركوصورات والسلاحف والتماسيح).

 

6- جميع الديناصورات عاشت في نفس الوقت وفي نفس المكان :

الديناصورات

من سيفوز في معركة من المخالب بين الديناصورات تيريكس وسبينوصور؟ حسنا، السؤال لا معنى له، لأن الديناصورات تيريكس عاشت في أواخر العصر الطباشيري في أمريكا الشمالية (منذ حوالي 65 مليون سنة) وعاشت الديناصورات سبينوصور في إفريقيا الوسطى في العصر الطباشيري (قبل حوالي 100 مليون سنة)، والحقيقة هي أن معظم أجناس الديناصورات كانت مفصولة بملايين السنين من الزمن التطوري العميق، وكذلك بينها آلاف الأميال، ولم يكن عصر الدهر الوسيط مثل الحديقة الجوراسية حيث تعايش فيلوسيرابتورز في آسيا الوسطى مع قطعان ترايسيراتوبس في أمريكا الشمالية.

 

7- الديناصورات تم إحراقها بسبب تأثير نيزك العصر الطباشيري الثلاثي :

الديناصورات

منذ حوالي 65 مليون عام، اصطدم نيزك أو مذنب عرضه ميل بشبه جزيرة يوكاتان في المكسيك، مما أدى إلى سحابة من الغبار والرماد البركاني انتشرت في جميع أنحاء العالم، وتسببت في ذبول النباتات في جميع أنحاء العالم، والتصور الشائع هو أن الديناصورات (إلى جانب التيروصورات والزواحف البحرية) قتلت في هذا الانفجار خلال ساعات، ولكن في الواقع، ربما استغرق الأمر ما يصل إلى مائتي ألف عام حتى آخر الديناصورات المتشابكة حتى يتضور جوعا.

 

8- الديناصورات انقرضت لأنها كانت غير مؤهلة :

الديناصورات

هذه هي واحدة من أكثر الأساطير شهرة لجميع الديناصورات، والحقيقة هي أن الديناصورات كانت مجهزة بشكل كبير لبيئتهم، ولقد تمكنوا من السيطرة على الحياة الأرضية لأكثر من 150 مليون سنة، وهناك عدد قليل من رتب الديناصورات أكبر حجما من البشر المعاصرين، فقط عندما تغيرت الظروف العالمية فجأة، في أعقاب تأثير نيزك العصر الطباشيري الثلاثي وجدت الديناصورات (من دون خطأ من جانبهم) نفسها محملة بمجموعة من التعديلات ساعدتها على الإختفاء عن وجه الأرض.

 

9- لم تترك الديناصورات أحفادا أحياء :

الديناصورات

اليوم ، تشير أدلة أحفورية وافرة إلى حقيقة أن الطيور الحديثة تطورت من الديناصورات إلى حد أن بعض علماء الأحياء التطورية يصرون على أن الطيور من الناحية الفنية هي ديناصورات، وإذا كنت ترغب في إقناع أصدقائك، فيمكنك تقديم حجة مقنعة مفادها أن النعام والدجاج والحمام والعصافير ترتبط ارتباطا وثيقا بالديناصورات أكثر من أي الزواحف أو السحالي الموجودة على قيد الحياة اليوم، بما في ذلك التماسيح والأليجيتور والثعابين والسلاحف.

مقالات مميزة :