ما هي علامات وأعراض مرض جنون البقر ؟

مرض جنون البقر يُعرف رسمياً باسم إعتلال الدماغ الإسفنجي البقري، وهو مرض مميت يقتل الماشية عن طريق تدمير أنسجة الجهاز العصبي، وقد شكل مرض جنون البقر مشكلة كبيرة لأصحاب الأبقار في كثير من دول العالم وخاصة في المملكة المتحدة، وقد حدث عدد صغير من حالات جنون البقر أيضا في أمريكا الشمالية، ومن المهم لمالكي الماشية التعرف على علامات وأعراض مرض جنون البقر لمنع المرض من الإنتشار .

 

 

فهم مرض جنون البقر :

جنون البقر

 

يحدث مرض جنون البقر عندما تبدأ البريونات "الجزيئات البروتينية المسببة للعدوى" وهو مرض يسببه بروتين طبيعي يوجد حول المخ والنخاع الشوكي في مهاجمة الأنسجة السليمة، مما يؤدي إلى تدهور حالة البقر، ومرض جنون البقر ليس معدياً بالمعنى التقليدي، بمعنى أن البقرة لا تستطيع أن تتعرف عليها إذا كانت مصابة بالمرض .

 

وينتشر مرض جنون البقر عندما يتناول البشر أو الحيوانات أنسجة البقرة المصابة، ويمكن أن ينتشر مرض جنون البقر حتى بعد أن يتم طهي الأنسجة المصابة، ومعظم الأبقار تصاب بمرض جنون البقر من أكل الأعلاف التي تحتوي على الأنسجة الملوثة، ويمكن للبشر الذين يتناولون الأنسجة المصابة الإصابة بحالة دماغية تسمى مرض كروتزفيلد جاكوب، والبقر يمكن أن يصاب بمرض جنون البقر لمدة 4 إلى 5 سنوات قبل أن يبدأ في إظهار الأعراض .

 

 

الأعراض السلوكية لمرض جنون البقر :

جنون البقر

 

غالبا ما تبدأ الأبقار المصابة بمرض جنون البقر في إظهار تغيرات سلوكية قبل أن تصبح الحالة كاملة، وقد تتصرف الأبقار المجنونة المزعومة بطريقة عصبية أو عدوانية أو عصبية غير مألوفة بالنسبة للماشية السليمة، وقد يصعب العمل مع الأبقار المصابة بجنون البقر والتي كان يسهل التعامل معها عادة، أو تبدأ في عرض ردود أفعال غريبة إستجابة للأحداث اليومية .

 

 

مرض جنون البقر والأعراض الجسدية :
قد يُظهر البقر في المراحل المبكرة إلى المراحل المتوسطة للأبقار المصابة بجنون البقر تغييراً في الأوضاع الجسدية الطبيعية، فيبدأ البقر في إظهار مشاكل وسلوكيات غريبة، مثل كما لو كانت الأبقار مصابة بالدوار، وإذا كان البقر مستلقي فقد يكافح من أجل الوقوف، كما يعاني البقر المصاب بمرض جنون البقر من نقص في إنتاج الحليب، وقد يفقد الوزن بغض النظر عن مدى تغذيته .

مرض جنون البقر في مراحله الأخيرة :

جنون البقر

 

بالإضافة إلى الأعراض السابقة، فإن البقر الذي يعتبر في المراحل النهائية من مرض جنون البقر قد يئن أو يتأوه، وينازع دون سبب واضح، ويكون البقر المصاب بجنون البقر غير قادر على الوقوف، ويكون غير قادر على المشي ويموت في النهاية، وإذا كنت تعتقد أن البقر يعاني من مرض جنون البقر، فإتصل بالطبيب البيطري على الفور من أجل الفحص، ويجب أن لا تأكل أو تبيع أي لحوم تؤخذ من البقر المصاب بمرض جنون البقر .

 

 

علاج مرض جنون البقر :
لا يوجد حاليا أي علاج لأمراض البريون وأمراض اعتلال الدماغ الإسفنجي أو مرض جنون البقر الذي يكون قاتل دائما، وأكثر أمراض بريون الإنسان شيوعا هو مرض كروتزفيلد جاكوب المعروف باسم مرض جنون البقر، وقد أخذ الباحثون في كلية الطب بجامعة نيويورك خطوة رئيسية في تطوير علاج فعال لجنون البقر، وقد وجدوا أربعة مركبات التي عملت على تأخر بداية المرض بشكل كبير في الفئران .

 

ولأن أمراض البريون بطيئة للغاية في التطور، فإن أي علاج يؤخر ظهور أعراضها الأولية لفترة طويلة يمكن أن ينقذ الحياة.، وإثنان من هذه المركبات المضادة للبريونات هما دواء يستخدمان بالفعل لعلاج الحالات الأخرى في البشر، مما يعني أن التجارب السريرية قد تكون قيد التنفيذ في القريب العاجل .

مقالات مميزة :