10 من أكثر الحيوانات السامة في العالم بالصور

هناك العديد من الحيوانات التي تقتل حيوانات أخرى والكثير من الحيوانات يكون لديها أكثر الوسائل اللطيفة والخبيثة والفعالة لإيصال ضربة الموت وذلك عن طريق مركبات كيميائية سامة، ويمكن لهذه الحيوانات السامة قتل إنسان كامل النمو بسهولة كبيرة، والحيوان السام هو الحيوان الذي ينقل سمه بشكل سلبي، عن طريق أكله أو مهاجمته من قبل الحيوانات الأخرى، ويقوم الحيوان السام بحقن السم في ضحاياه عن طريق اللدغة، الأنياب أو الزوائد الأخرى، وفيما يلي 10 من أكثر الحيوانات السامة في العالم.

 

 

1- أكثر البرمائيات سمية ضفدع السهم الذهبي :

أكثر البرمائيات سمية ضفدع السهم الذهبي

تم العثور على ضفدع السهم الذهبي الموجود في غابات الأمطار الكثيفة في غرب كولومبيا، ويوجد سم قوي كافي من جلده لقتل من 10 إلى 20 شخصًا، لذا تخيل النتائج عندما تلتهم ثدييات صغيرة من هذا النوع من الحيوانات البرمائية الصغيرة، وهناك نوع واحد فقط من الثعابين مستوطن في أمريكا الجنوبية ويظهر علي جلده حصانة ضد سم ضفدع السهم الذهبي، ولكن لايزال من الممكن قتله بجرعات كبيرة بما يكفي، ومن المثير للاهتمام أن ضفدع السهم الذهبي يستمد سمه من غذائه من النمل الأصلي والخنافس والعينات التي تربى في الأسر تتغذى على ذباب الفاكهة والحشرات الشائعة الأخرى، وهي غير مؤذية تمامًا.

 

 

2- أكثر العناكب سمية العنكبوت البرازيلي :

أكثر العناكب سمية العنكبوت البرازيلي

إذا كنا سنتحدث عن العنكبوت البرازيلي فهناك أخبار سارة وأخبار سيئة عن العنكبوت المتجول البرازيلي، والخبر السار هو أن هذه الزواحف تعيش في أمريكا الجنوبية الإستوائية، ولا تقدم بالضرورة جرعة كاملة من السم عندما يعض، ونادراً ما يهاجم البشر، والأفضل من ذلك، أنه يوجد مضاد فعال (إذا ما تم علاج اللدغة بسرعة) مما يجعل الوفيات نادرة جدًا، أما عن الأخبار السيئة فهي أن العنكبوت المتجول البرازيلي يفرز سمًا عصبيًا قويًا يشل ويخنق ضحاياه ببطء حتى في الجرعات المجهرية، ويمكنك أن تقرر بنفسك ما إذا كانت هذه أخبارًا جيدة أو أخبارًا سيئة، فالبشر الذين يتعرضون للعض من عناكب برازيلية في كثير من الأحيان يعانون من الإنتصاب المؤلم.

 

 

3- أكثر الأفاعي سمية أفعى تايبان الداخلية :

أكثر الأفاعي سمية أفعى تايبان الداخلية

سم هذه الأفعى الأسترالية هو الأقوى في مملكة الزواحف، فلدغة واحدة تحتوي على ما يكفي من المواد الكيميائية لقتل مائة إنسان كامل النمو، ويتألف سمّ أفعى تايبان الداخلية من مجموعة غنية من السموم العصبية والسموم الفطرية والسموم الفطرية والسموم الكلوية، مما يعني في الأساس أنها تستطيع إذابة الدم والدماغ والعضلات والكلى قبل أن تصل إلى الأرض، ونادراً ما تكون على اتصال مع البشر، وهذا الثعبان وديع إلى حد ما ويمكن التعامل معه بسهولة.

 

 

4- أكثر الأسماك سمية السمك الحجري :

أكثر الأسماك سمية السمك الحجري

لن تكون سعيدًا عندما تسمع أن هناك بعض من أنواع الأسماك قد تكون سامة مثل السمك الحجري، وتبدو هذه السمكة الواقعة جنوب المحيط الهادئ أنها تتميز بشكل غير طبيعي مثل الصخرة أو قطعة من المرجان وهذا يعتبر شكل من أشكال التمويه يهدف إلى حمايتها من الحيوانات المفترسة، ومن السهل أن يخطوها رواد الشاطئ المهملون، وعندئذٍ تسلم لهم السموم القوية إلى الجانب السفلي من إقدام الضحية، وفي أستراليا، تحتفظ السلطات بالإمدادات الكافية من مضادات السمكة الحجرية، لذا من غير المحتمل أن تقتل هذه السمكة أي أحد هناك.

 

 

5- أكثر الحشرات سمية حشرة ماريكوبا :

أكثر الحشرات سمية حشرة ماريكوبا

عند مناقشة الحشرات السامة، نجد أن نحلة العسل سامة من الناحية الفنية، لكنك تحتاج إلى أن تلدغ منها حوالي 10،000 مرة، وتعتبر نملة حصاد ماريكوبا أكثر خطورة منها من حيث الحجم، وتقع هذه النملة في نطاق إمكانية السياح الغير مستعدين، ولكن لحسن الحظ، يكاد يكون من المستحيل أن تتسطح مستعمرة ماريكوبا عن غير قصد، فمن المعروف أن هذا النمل يبني أعشاشًا يبلغ قطرها 30 قدمًا وطولها ستة أقدام.

 

 

6- أكثر قناديل البحر سمية دبور البحر :

أكثر قناديل البحر سمية دبور البحر

يعتبر قنديل البحر الذي يمتلك أجراس تشبه الصناديق بدلاً من أجراسه المستديرة من أكثر اللافقاريات خطورة في العالم، ودبابير البحر هي إلى حد بعيد أخطر أنواع الهلام فلديها مخالب مغطاة بخلايا سنية، وهي خلايا تنفجر حرفيًا عند ملامستها وتُسَمِّ سمومها على جلد المتسلل، ومعظم البشر الذين يتعاملون مع دبابير البحر يعانون فقط من آلام مبرحة، لكن اللقاء عن قرب مع عينة كبيرة من السم يمكن أن يؤدي إلى الوفاة في أقل من خمس دقائق، فعلى مدى القرن الماضي، حدثت حوالي 100 حالة وفاة من دبور البحر في أستراليا وحدها.

 

 

7- أكثر الرخويات سمية الحلزون المخروطي :

أكثر الرخويات سمية الحلزون المخروطي

إذا لم تتاح لك مطلقًا فرصة استخدام عبارة "حلزون البحر المفترس"، فمن الواضح أنك لا تعرف ما يكفي عن اتساع وتنوع الحياة البحرية التي يمكن أن تقتلك بعضة واحدة، الحلزون المخروطي الرخامي يثبط فريسته (بما في ذلك القواقع المخروطية الأخرى) بسموم سامة يمكن أن تقضي بسهولة على إنسان، ولكن سوف تتساءل كيف هذا الرخوي يسلم السم، في الواقع هو يخرج السم عندما يؤدي الإنقباضات العضلية الشديدة مما يؤدي إلى إطلاق أسنان على شكل قيثارة في جلد الفريسة، وعندها تتراجع الحلزون عن أسنانها وتأكل ضحيتها المشلولة بعد ذلك، وللأسف، لم يقم أي شخص بإجراء حسابات على عدد القواقع المخروطية الرخامية والمدة التي ستستغرقها لكي تأكل شخص كامل الحجم.

 

 

8- أكثر الطيور سمية طائر بيتوهوا المقنع :

أكثر الطيور سمية طائر بيتوهوا المقنع

لا يفكر المرء في كثير من الأحيان في الطيور السامة ولكن يبدو أن هناك الكثير لا نعلمه، فيحتوي طائر بيتوهوا المقنع في نيو غينيا على سم عصبي يوجد في جلده والريش، والذي يسبب خدرًا خفيفًا ووخزًا في البشر، ولكنه قد يكون أكثر ضررًا للحيوانات الصغيرة، وعلى ما يبدو، يستمد طائر بيتوهوا هذا السم من غذائه من الخنافس، والتي هي أيضًا مصدر السموم التي تفرزها ضفادع السهام السامة، والطائر السام المعروف الوحيد الآخر هو طائر السمان الشائع، ولحومه إذا كان الطائر يأكل نوعًا معينًا من النبات حيث يمكن أن يسبب مرضًا بشريًا غير مميت يسمى "كوتو توريزم".

 

 

9- أكثر الحيوانات رأسية الأرجل سمية الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء :

أكثر الحيوانات رأسية الأرجل سمية الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء

إذا كانت عبارة "صامتة ولكنها مميتة" تنطبق على أي حيوان، فهي الأخطبوط ذو اللون الأزرق، فهذا الرأس الصغير الحجم المتواضع والتي تكون أكبر عيناته لا تتجاوز ثماني بوصات، يقدم لدغة غير مؤلمة تقريبًا عند تحريكها، حيث يمكن أن تشل سمومها وتقتل الإنسان البالغ في بضع دقائق فقط.

 

 

10- أكثر السلاحف سمية سلحفاة منقار الصقر :

أكثر السلاحف سمية سلحفاة منقار الصقر

على عكس بعض الحيوانات الأخرى المدرجة في هذه القائمة، فإن سلاحف الصقور ليست صغيرة الحجم تمامًا، فسلاحف الصقور كاملة النمو تزن ما بين 68 و 90 كيلوجرام، أي حوالي وزن الإنسان العادي وهذه السلاحف لها توزيع في جميع أنحاء العالم، وتوجد هذه السلاحف في جنوب شرق آسيا ويتغذون في بعض الأحيان على الطحالب السامة، وهذا يعني أن أي إنسان يأكل لحمه يكون عرضة للإصابة بحالة سيئة من التسمم، وتشمل الأعراض الغثيان والقيء والإسهال، والأمراض المعوية الأخرى، ومن الأخبار الجيدة والسيئة معا هو أن سلاحف منقار الصقور معرضة للخطر، لذلك سيكون هناك رقابة عليها بصورة أفضل مما لا يجعلها ضمن طاولة العشاء.

مقالات مميزة :