يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

معلومات مثيرة عن ثعلب الماء

كتب: ماجيك بوكس
تماما مثل كثير من الناس، هناك ثعلب الماء العملاق الذي يعتبر صندوق ثرثرة لأنواعه، وعلى الرغم من أنه لا يستطيع تكوين كلمات، إلا أنه يمتلك مفردات تتكون من 22 صوتا يمكن التعرف عليها، ويتم استخدام كل ضوضاء لمعالجة نوع مختلف من المواقف، وهذه هي الطريقة التي يتواصل بها ثعلب الماء العملاق بشكل فعال مع بعضهم البعض.

 

حقائق عن ثعلب الماء:

* ثعلب الماء هي من الحيوانات ذات فرو كثيف يساعدها على الطفو في الماء.

* غالبا ما يستخدم ثعلب الماء الصخور لتكسير الطعام المفتوح

* يعض ذكر ثعلب الماء الأنثى أثناء التزاوج

* غالبا ما تمسك يدي ثعالب الماء أثناء الأكل والراحة

 

في المجموع، هناك 13 نوعا مختلفا من ثعلب الماء، وفي حين أن العملاق هو الأكبر، فإن القطبي هو الصغير، والنوعان من أنواع ثعلب الماء هما حيوانات مائية تعرف باسم ثعالب البحر وثعالب الماء البحرية، والأنواع الـ 11 الأخرى هي ثعالب الماء النهرية، وكانت المرة الأولى التي يطلق فيها على ثعلب الماء اسم ثعالب الماء في عام 1913، وقد تم إدراجه على أنه من بين الحيوانات البرية التي يمكن العثور عليها في كاليفورنيا، ويعود تاريخ ثعلب الماء إلى أكثر من قرن.

ثعلب الماء

مظهر وسلوك ثعلب الماء:
ثعلب الماء هو من الحيوانات المعروفة بأنها نحيفة وقصيرة، ولديه رقبة عضلية وأرجل قصيرة، ويساعده ذيله الطويل المسطح مع أربعة أقدام مكشوفة على السباحة بشكل أسرع، وله أنف وأذنين قصيرة وفراءه بني وناعم وسميك، ويتفاوت فراءه الخارجي في الظل البني، والفراء تحته أفتح، ووجود طبقتين من الفراء يبقيه دافئا وجافا، وفي كل بوصة مربعة من جسمه، قد يكون لديه ما يصل إلى مليون شعرة، ويزن أصغر هذا الحيوان ستة أرطال (أو ثمانية أضعاف متوسط علبة الحساء)، وكأكبر سلالة يزن ثعلب البحر 99 رطلا (أو 10 مرات أكثر من متوسط القط) بطول قدمين وستة أقدام، وفي المقابل يبلغ طول السرير الكامل 10 أقدام.

 

في جنوب المحيط الهادئ، يمكن العثور على أصغر ثعالب الماء في العالم ، وقد تم العثور على أكبر ثعالب الماء في العالم حتى الآن في بيج فريش وهو جسم مائي في ولاية مين، وفي حين أن معظم ثعالب الماء يبلغ متوسط حجمها 40 بوصة (أو نصف ارتفاع مايكل جوردان) كان هذا الطول 76 بوصة ، مما يجعله يقارب ارتفاع مايكل جوردان.

 

ويستمتع ثعلب الماء بالتواجد معا، ويعيشون كعائلات تتكون من أم ونسلها، وعندما لا يأكل أو ينام يمكن رؤيته وهو يلعب وغالبا ما يختار ضفة النهر لتتحول جميعها إلى لوح منزلق خاص بهم، ويشار إلى مجموعات ثعالب الماء الموجودة في الماء على أنها طوف، وعندما يكونون في مجموعة ولكنهم خارج الماء يمكن الإشارة إليهم على أنهم سرب أو نزل، وقد تصبح ثعالب الماء البالغة دفاعية إذا شعرت أن نسلها يتعرض للتهديد.

 

موطن ثعلب الماء:
هناك العديد من الأماكن في العالم حيث يعيش ثعلب الماء، وهو يفضل موطنا رطبا وغالبا ما يتخذ موطنا له على السواحل والبحيرات والمحيطات وأنهار المياه العذبة، ويختار معظمهم العيش في أوكار يبنيها ثعالب الماء والحيوانات المماثلة الأخرى، وتوجد هذه الأوكار تحت الأرض وتشمل غرفا داخلية مختلفة تحافظ عليها جافة، وعندما يتعلق الأمر بثعلب البحر، فإن الماء هو موطنه المفضل على اليابسة، ويتخذ موطنه على ساحل وسط كاليفورنيا، وكذلك سواحل ألاسكا وروسيا المطلة على المحيط الهادئ، وغالبا ما يتراجع ثعلب الماء إلى غابات عشب البحر العملاقة بعيدا عن الشاطئ.

 

حمية ثعلب الماء:
باعتباره آكل اللحوم، ويأكل ثعلب الماء نظاما غذائيا يتكون من اللحوم، والأنواع المختلفة من ثعالب الماء لها أنظمة غذائية مختلفة، فالحيوانات البحرية هي الخيار المفضل لثعلب الماء، وهذا يعني أنه يأكل القواقع وبلح البحر وسرطان البحر وأنواع أخرى من الحيوانات البحرية، ويأكل ثعلب الماء حوالي 25٪ من وزنه، وفي الحيوانات البحرية يوميا تمتلك ثعالب الماء نظاما غذائيا مختلفا، ويفضل الطيور والثدييات الصغيرة، ويتكون نظامه الغذائي في الغالب من الأسماك والضفادع وجراد البحر وسرطان البحر.

 

مفترسات وتهديدات ثعلب الماء:
أكبر تهديد لثعلب الماء هو الناس لأن صيدهم نشاط شائع، ومن الشائع جدا أن بعض الأنواع قد استنفدت إلى حد كبير نتيجة لذلك، وكان الناس يصطادون هذه الحيوانات لفترة طويلة، وعندما بدأوا، تم استخدام أسلحة محلية الصنع وسهام، كما أصبح قتلهم أكثر شيوعا، وبدأ الصيادون في نصب الفخاخ وإطلاق النار على ثعلب الماء الذي سقط فيها، وفي هذه الأيام، لا يستخدم معظم الناس سوى الفخاخ للقبض على ثعلب الماء، وكان الصيادون التجاريون يصطادون هذا الحيوان لفترة طويلة، والسبب هو أن النظام الغذائي الطبيعي لثعلب الماء يعني تقليل عدد الحيوانات البحرية التي يستطيع الصيادون صيدها، ويصطاده بعض الصيادين دون قصد لأن ثعلب الماء يدخل شبكة الصيد الخاصة بهم.

 

الحيوانات المفترسة على الأرض والمياه تشكل أيضا تهديدا، فالذئاب تشكل خطرا عليه وكذلك النسور، وفي بعض أنحاء العالم، يشكل أسد الماء تهديدا لثعلب الماء، وتهديد كبير آخر هو الحيتان القاتلة وأسماك القرش، وفي المناطق التي توجد بها مستنقعات، هناك تهديد آخر يتمثل في التماسيح والأليجيتور، وغالبا ما تصطاد حيوانات البوبكات تلك التي تعيش في البرية.

 

وبسبب كثرة الحيوانات المفترسة لثعلب الماء، هناك العديد من الأنواع المعرضة لخطر الإنقراض، وهذا بسبب فقدان الموائل ولتلوث الهواء أو الماء تأثير سلبي عليهم، وتتضمن القائمة الحمراء للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة ثعلب الماء في قائمة الحيوانات المهددة بالإنقراض، وفي آسيا، فإن وجود ثعلب الماء مهدد بسبب الإتجار غير المشروع به، والنوع الوحيد من ثعلب الماء الذي لا يتعرض لخطر الإنقراض هو الذي يعيش في مياه أمريكا الشمالية.

 

تكاثر ثعلب الماء:
عندما يكون عمر ثعلب الماء بين عامين وثلاثة أعوام، فإنه يكون كبيرا بما يكفي للتكاثر، وأولئك الذين يعيشون في مناطق مختلفة من العالم يتزاوجون لأسباب مختلفة، وفي الظروف المثالية، يمكنه التكاثر عدة مرات خلال موسم التكاثر، وهذه الظروف هي وفرة الطعام ومكان مريح للتكاثر، ويتزاوج ثعلب الماء في أمريكا الشمالية من أواخر الشتاء وحتى بداية فصل الربيع.

 

ولا يتكاثر كل ثعالب الماء بنفس الطريقة، وتستغرق بعض السلالات وقتا أطول لإنجاب الأطفال أكثر من غيرها، وعندما يتم تخصيب البويضة في أنثى ثعلب الماء حامل يحدث شيء يسمى الإنغراس المتأخر، وهذا يعني أن البويضة لن تلتصق برحم الأم حتى تصبح البيئة مناسبة لتلد ثعالب الماء، وهذه هي ثعالب الماء التي تحمل لمدة 63 إلى 65 يوما قبل الولادة.

 

عندما يكون ذكر ثعلب الماء مستعدا للتكاثر، فإنه يبحث عن رفيقة أنثى، ولا يكبر الذكور والإناث معا بشكل عام، والإستثناء الوحيد هو أنه عندما يكونون أطفالا يبقى الذكر مع أمه، وفي بعض الحالات، ستكون الإناث قادرة على الإنجاب مرة أخرى فور الولادة، ومع ذلك فهذه ليست ممارسة شائعة، وتفضل إناث ثعلب الماء إرضاع أطفالهن حتى بلوغهم قبل إنجاب المزيد، وإذا فقدت الأم أحد أطفالها فقد لا ترغب في الإنتظار للتكاثر مرة أخرى، وقد تختار أن تفعل ذلك على الفور، والإستثناء الوحيد لذلك هو إذا كانت الأم تعيش في بيئة غير مرهقة.

 

خلال موسم التزاوج، يذهب ذكور ثعلب الماء إلى حيث يعرفون أن الإناث ستكون، ولا يمكن للذكر أن يتزاوج مع أنثى حتى توافق على ذلك، وأحيانا يجد الذكر أنثى أخرى إذا شعر أن المرء لن يوافق، وإذا أرادت أنثى ثعلب الماء أن تتزاوج مع ذكر معين، فسوف تتدحرج وتلعب معهم، ويؤدي اللعب معا إلى إطلاق الهرمون الأنثوي اللآزم للتكاثر، وأحيانا يعض الذكر أنف رفيقته إذا أراد التكاثر معها، وتتم هذه الأنشطة على اليابسة، لكن ثعلب الماء يتزاوج في الماء، وبمجرد إنجاب الأطفال يظل ثعلب الماء الأم حاملا لفترات زمنية مختلفة، وفقا لنوعها، وأقصر حمل هو 60 يوما والأطول تسعة أشهر.

 

عندما يولدون، تلد الأم ما بين واحد وستة صغار من ثعلب الماء، وإذا كان لديهم ولادة في الماء يتم ذلك على عشب البحر، ويمكن أيضا أن يولد الأطفال في عرين ثعلب الماء، وحتى يبلغ الجراء الجدد شهرا واحدا من العمر لا يمكنهم الرؤية، ويعتمدون على والدتهم في كل شيء، ولن يترك الجرو عرينه حتى يتمكن من الرؤية، وبعد أن يكتسب القدرة على الرؤية، ستعلمه الأم كيفية السباحة في الماء، وتولد أنواع معينة من صغار ثعلب الماء بأسنان نامية وجميع فرائهم، وعندما يولدون، يكون متوسط وزنهم خمس أونصات تقريبا مثل كرة البيسبول.

 

في عمر أربعة أشهر، يمكن أن تبدأ الجراء في تناول الأطعمة الصلبة، وهذا عندما يبدأون في تعلم كيفية الصيد، وجراء ثعلب الماء ضعيفة لدرجة أن 32٪ منهم لن يعيشوا حتى عيد ميلادهم الأول، حتى أنثى ثعلب الماء لا تعيش دائما لفترة كافية لتتمكن من التزاوج، وإذا تم احتجازه في الأسر، يمكن أن يصل عمر ثعلب الماء إلى ما بين 15 و 20 عاما، وأولئك الذين يعيشون في البرية لديهم عمر أقصر بكثير، وأولئك الذين يعيشون في الماء لديهم متوسط عمر يتراوح بين ثماني وتسع سنوات.

مقالات مميزة :