ماهي عاصمة السويد ؟

عاصة السويد هي مدينة ستوكهولم ، وهي ايضا اكبر مدينة في السويد ، وتعد ستوكهولم من المناطق الحضرية الاكثر كثافة في المنطقة ، وذلك لانها بنيت علي 14 جزيرة على الساحل الشرقي في وسط السويد وتعتبر مدينة ستوكهولم المركز الثقافي والسياسي والاقتصادي للسويد منذ تأسيسها اوائل القرن السادس عشر ، فهي مدينة عالمية ، ومن المعروف عن ستوكهولم هندستها المعمارية، والعديد من المجاري المائية والحدائق العامة ، ويعيش في ستوكهولم سدس سكان السويد، ويعود ذلك إلى الامتيازات الجغرافية التي تمتاز بها.

تاريخ مدينة ستوكهولم :

ماهي عاصمة السويد ؟

عاصمة السويد

سميت مدينة ستوكهولم بعد البندقية ب "فينيسيا الشمال " ، فقد يرجع تاريخ ستوكهولم إلى عام 1252، فكانت معروفة بالمناجم وتجارتها للحديد ، وبحلول القرن 15، اصبحت مدينة ستوكهولم مركزا اقتصاديا هاما اثرت علي حركة السويد من اجل الاستقلال الذي قام بها اتحاد كالمار، وظلت هكذا حتي اكتسبت السويد استقلالها في 6 يونيو 1523 وبحلول القرن 17، اصبحت ستوكهولم قوة كبرى في اوروبا،  وفي نفس الوقت ، بدأت مدينة ستوكهولم ان تتطور لتصبح مدينة اوروبية كبرى وما بين عام 1610-1680، زاد عدد سكانها بشكل كبير، وبعد ذلك تباطأ نمو السكان في ستوكهولم بسبب الطاعون الذي حدث في 1710 والذي قتل فيه حوالي 36٪ من سكانها، وحرب الشمال العظمى التي وقعت من عام 1700 إلى 1721 ، التي اثرت علي النمو الاقتصادي والسكاني خلال هذا الوقت، وظلت مدينة ستوكهولم مركز سياسي هام في اوروبا .

وفي اواخر القرن 19، كانت مدينة ستوكهولم قادرة على البدأ في النمو الاقتصادا مرة اخرى واصبحت مدينة تجارية هامة ، وبدأ عدد سكان المدينة في النمو بشكل كبير في هذا الوقت بسبب الهجرة ، وفي القرن 20، نمت مدينة ستوكهولم لتصبح ما هي عليه اليوم بعد ان خضعت للكثير من التقدم التكنولوجي .

حدود ستوكهولم ومساحتها :

ماهي عاصمة السويد ؟

عاصمة السويد

الاجزاء الرئيسية من مدينة ستوكهولم تحتوي على اربعة عشر جزيرة والتي هي جزء اساسي من ستوكهولم ،والمركز الجغرافي لمدينة ستوكهولم يقع على الماء في خليج ريدارف ،واكثر من 30 % من مساحة المدينة تتألف من ممرات مائية ، و 30% اخرى من مساحة المدينة مكونة من متنزهات ومساحات خضراء .

عدد السكان في ستوكهولم :

ستوكهولم تعد موطنا لحوالي 22٪ من مجموع سكان السويد، وقد تغير المفهوم الجغرافي ل"ستوكهولم" عدة مرات عبر الزمان ، وبحلول مطلع القرن 19، ووطبقا لاخر احصائية تمت في عام 2007 وصل عدد سكان ستوكهولم الى 789024 نسمة .

الطبيعة المناخية في ستوكهولم :

ماهي عاصمة السويد ؟

عاصمة السويد

تشهد مدينة "ستوكهولم" مناخاً رطباً قارياً ومحيطياً، فتتمتع بصيف لطيف معتدل ، فتُسجل الحرارة العظمى فيه حوالي 22 درجة مئوية في شهر يوليو ، اما في الشتاء فيكون المناخ بارداً فتبقى الحرارة دون الصفر لعدة اسابيع ، ويعتبر شهري يناير وفبراير هما الابرد علي الاطلاق فتبلغ الحرارة من صفر إلى -1 درجة مئوية، بينما تبقى الصغرى عند -5 درجة مئوية .

وتستقبل مدينة ستوكهولم حوالي 540 مم من الامطار سنوياً، وتتساقط معظمها في شهر يوليو بواقع 72 مم، على عكس شهر فبراير الاكثر جفافاً بمعدل 26 مم فقط من الامطار، وقد تشهد المدينة تساقطاً للثلوج خلال الفترة من ديسمبر وحتى مارس .

السياحة في ستوكهولم :

ماهي عاصمة السويد ؟

عاصمة السويد

يوجد في مدينة ستوكهولم العديد من المواقع الهامة ومنها موقع التراث العالمي لليونسكو ومقبرة الغابة بالإضافة إلى ، المتاحف العالمية والمسارح وصالات العرض، ومعهد نوبل ، كما ان نظام السكك الحديدية تحت الارض ممتاز ويمكن ان تأخذ الزوار لاي مكان تقريبا في المدينة ، كما تتميز مدينة ستوكهولم بشبكة حافلات ذات كفاءة عالية ومنتظمة ، مما يجعل من سكانها الاصلين مفتخرين بمدينتهم كثيرا .

وتعتبر مدينة ستوكهولم واحدة من الوجهات الاوروبية الاكثر جاذبية، فيذهب اليها ما لا يقل عن 11 مليون زائر سنويا ، وكان التصدير الثقافي هو الاكثر شهرة في المدينة في عام 1990 حيث صدرت موسيقى البوب من ستوكهولم ، وبعد ذلك حولوا اهتمامهم الى الموضة بداية من عام 2000 ، ومن بعدها بدأت في ستوكهولم طفرة الطهي الجديدة ، ففي عام 2010 بدأ الطهي يأخذ مركز الصدارة لديها ، فتأتي الاطباق السويدية العصرية والمقاهي لتجعل شوارع وسط ستوكهولم موقع وفرصة جديدة للحياة .

وبالرغم من نجاح هذه المدينة في العديد من المجالات الا انها مازالت تحتفظ بتراثها والبنية التحتية الثقافية وهذا ما يجعلها مثيرة للاعجاب ، فمدينة ستوكهولم لديها اعلى الكثافات بالنسبة للمتاحف في العالم، فلديها 70 متحفا يجذب ما لا يقل عن 9 ملايين زائر سنويا.

اهم المعالم الموجودة في ستوكهولم :

ماهي عاصمة السويد ؟

عاصمة السويد

يوجد في مدينة ستوكهولم الكثير من المعالم السياحية التي تعتبر مصدر جذب للزوار ومنها :

البلدة القديمة : يعود تاريخ هذه البلدة إلى عام 1200 وهي مكتظة بالمشاهد والمعالم السياحية والمقاهي والمطاعم الاصيلة ومحلات البوتيك، وهذه البلدة بالنسبة للكثيرين هي المحطة الاولى في رحلتهم من اثناء استكشاف ستوكهولم ،فستجد هناك الكثير من الهدايا التذكارية والهدايا المتوفرة موجودة كلها في البلدة القديمة، كما ان الزوار سيجدون انفسهم منقولين إلى العصور الوسطى من خلال عبورهم عبر متاهة محيرة من الشوارع المتعرجة الصغيرة ، والخزائن الغامضة واللوحات الجدارية القديمة الكامنة وراء الواجهات الخلابة ،فتأكد ان تزورها في فصل الشتاء  ،فالسوق يعد تجربة اقرب إلى كونها خرافة .

القصر الملكي : يقع القصر الملكي علي حافة المياه على هامش البلدة القديمة، وهو المقر الرسمي لملك السويد،  ومن المثير للاهتمام، ان مقر إقامة الملكة يكمن في مكان آخر، والقصر هو واحد من اكبر القصور في اوروبا حيث يضم ما يزيد عن 600 غرفة وما لا يقل عن خمسة متاحف ، ويعود تاريخ القصر الملكي إلى القرن ال18 ، كما انه يتميز باسلوب مختلف حيث توجد الكثير من الاحجار الكريمة الحقيقية التي تنتظر في الداخل ، كما انه يمكنك ان ترى عرش الملكة المصنوع من الفضة .

متحف فاسا : لن تصدق عندما تعلم ان متحف فاسا كان المقصد منه حربي ، فبني هذا المتحف ليكون مفخرة للاسطول السويدي ، وفي عام 1961 قاموا بعملية انقاذ مذهلة له ، فقد حدثت له كارثة تشبه كارثة السفينة تيتانيك ، والآن يمكن للزوار ان تتعجب من هذا المبني المهم، فمحوالي 95 % من محتوياته اصلية تماما، اما الصواري الثلاثة الموجودة على سطح المتحف ليست سوي رسم سياحي، قد بنوها شبيهة تماما لمواصفات الصواري الاصلية ،وهذا المتحف هو الاكثر زيارة في السويد، فيوجد اكثر من مليون شخص سنويا يذهبون الي هناك لرؤية عشرة معارض مختلفة .

ديور جاردن : تعتبر هذه الحديقة كتلة من الهدوء موجودة في قلب المدينة، ديورجاردن يقصدها السياح والسكان المحليين على حد سواء، ولا سيما خلال اشهر الصيف، فانها تصبح المكان المثالي للنزهة، فضلا عن كونها موطنا لبعض من اكبر المتاحف والمعالم الموجودة في ستوكهولم ، كما انك ستجد المقاهي اللطيفة والمطاعم ذات الوجبات الخفيفة ، والحانات، والفنادق ، كما يمكن للزوار استئجار الدراجات لتشق طريقها من خلال مسارات الغابات، وإذا كنت تريد الشعور بالمغامرة، فيمكنك النزول الى الممرات المائية في زورق .

المتحف المفتوح سكانسين : متحف سكانسين المفتوح هو يعتبر اقدم متحف في الهواء الطلق في العالم، وهو يوجد في جزيرة ديورجاردن، ويعتبر هذا المتحف وسيلة جذب رائعة للعائلات، ولا سيما الاطفال الصغار ايضا ، ففي هذا المتحف تم جمع النكهة الاصلية للسويد فقد تم جمع اكثر من 150 مبني ومنزل من مختلف جميع انحاء البلاد، وقاموا بإعادة تجميعها في هذا المتحف ، فستجد ان هناك احياء مدينة متميزة متضمنة اشياء اخرى كثيرة، بيوت ومخبز وكنيسة خشبية وصناعة فخار ، وتوجد ايضا حديقة حيوان تضم الموس والدببة والذئاب، وعجول البحر وكذلك هذه الحديقة تكون غير تقليدية بالنسبة للاطفال .

قوارب لمشاهدة معالم المدينة : يتدفق البحر من خلال شرايين ستوكهولم، وخلال اشهر الصيف، تكون المدينة حرفيا تعج بالقوارب من جميع الاشكال والاحجام ، ونجد الكثير من سكان المدن يملكون المنازل الصيفية في الجزر المختلفة ، ليقضون الصيف باكمله هناك، ثم يقضون ايضا عطلة نهاية الاسبوع ، واذا كنت زائر لمدينة ستوكهولم فيجب ان تقوم برحلة تحت جسور ستوكهولم لكي تشاهد اجمل معالم المدينة .

الديانة واللغة في ستوكهولم :

الديانة المسيحية هي رسميا اكبر ديانة في السويد، فيوجد حوالي 6.3 مليون من المواطنين السويديين اعضاء في كنيسة السويد ، وهناك كنائس اخرى وتشمل الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الارثوذكسية الشرقية ، ويأتي الإسلام هو ثاني اكبر ديانة في السويد، والذي تمارسه 5٪ من السكان، اما بقية سكان السويد إما ملحدين او انهم ينتمون إلى جماعات دينية اخرى .

ومن الشئ الجميل هو ان الدستور ينص على حرية الدين، وتحترم الحكومة بشكل عام هذا الحق وتسعي لحمايته ، فاي شخص من حقه ممارسة دينه وحمايته ، فلا يحق لاي شخص يعيش في السويد ان يتعرض للتمييز او الاضطهاد من جانب اي جهة خاصة .

وفي السويد نجد ان اللغة السويدية هي اللغة الرسمية في السويد ويتحدث بها الغالبية العظمى من مجمل عدد السكان ( تسعة ملايين نسمة ) ، وتسمي اللغة السويدية اللغة الجرمانية الشمالية لانها تشبه إلى حد كبير اللغة الدانماركية والنرويجية .

مقالات مميزة :