ماذا تعرف عن ثعلب القطب الشمالي ؟

ثعلب القطب الشمالي يتكيف للعيش في أكثر الظروف قسوة على وجه الأرض، فيتحدي أقسي درجات الحرارة برودة والتي تصل إلي -58 درجة فهرنهايت (-14 درجة مئوية)، كما يستطيع الاستغناء عن تناول اللحوم حينما تشح الفرائس و يستبدلها بتناول النباتات، تعرف علي هذا ثعلب القطب الشمالي الماكر أكثر في هذا المقال .

 

- حقائق عن ثعلب القطب الشمالي :

ثعلب القطب الشمالي

 

ثعلب القطب الشمالي هو واحد من الحيوانات الشهيرة في منطقة التندرا القطبية الشمالية، والذي يتميز بمعطفه الأبيض النقي الذي يساعده في التمويه لأنه يسافر مسافات طويلة عبر هذه البيئة المعادية بحثا عن الفريسة.

 

يتم صيد ثعلب القطب الشمالي من أجل فراءه، لكن حظر الصيد لجعل عدد الثعالب يتعافي وينتعش، ولكن تغير المناخ يهدد الآن بتغيير بيئته بشكل أساسي ويجبره على التنافس مع الثعالب الحمراء.

 

ثعلب القطب الشمالي يسمى فولبس لاجوبوس أو ثعلب الترمجان وهو الإسم اللاتيني الذي يعني الثعلب ذو القدم الأرنبية، وهذا يرجع إلى وجود الفراء على الكفوف، مما يقلل من فقدان الحرارة وتمكنه من السير بشكل أفضل على الجليد.

 

 

- صفات ثعلب القطب الشمالي :
ثعلب القطب الشمالي
يتكيف من أجل البقاء في الظروف القاسية، فلديه جسم مستدير صغير الحجم، وأرجل قصيرة، وآذان قصيرة، وخطم صغيرة، وكلها تساعد على تقليل مساحة السطح المعرضة للهواء البارد.

 

ثعلب القطب الشمالي

 

فراء ثعلب القطب الشمالي كثيف وهو الفراء الأكثر دفئا لجميع الحيوانات، ويساعد في الحفاظ على درجة حرارة ثابتة للجسم، ويساعده في التمويه من الحيوانات المفترسة، ولذلك الفراء يختلف في اللون حسب البيئة والوقت من السنة، حيث في فصل الصيف فإن الثعالب التي تسكن المناطق المغطاة بالثلج يكون الفراء أبيض اللون، في حين أن تلك التي تعيش على الشواطئ الصخرية فرائها بني اللون، ويتم إلقاء الفراء في فصل الربيع ليكشف عن الفراء الرمادي أسفله.

 

 

- كم يبلغ طول ذيل ثعلب القطب الشمالي ؟
يبلغ طول ذيل ثعلب القطب الشمالي حوالي 13 بوصة، ويتم استخدامه في الغالب للمساعدة في توازن الجسم ، ولكنه أيضا يعمل كبطانية، حيث يمكن تجعيد الذيل حول الوجه لحماية أنفه من البرد.

 

 

- أين يعيش ثعلب القطب الشمالي ؟
يسكن ثعلب القطب الشمالي في منطقة التندرا القطبية الشمالية بما في ذلك ألاسكا وكندا وغرينلاند وروسيا والنرويج واسكندنافيا وأيسلندا، وفي أيسلندا، ثعلب القطب الشمالي هو من الثدييات البرية الأصلية الوحيدة، ويتكيف ثعلب القطب الشمالي مع أصعب وأقسى الظروف على وجه الأرض، حيث يمكن أن تنخفض درجات الحرارة إلى أقل من -58 درجة فهرنهايت (-14 درجة مئوية).

 

ثعلب القطب الشمالي شديد التنقل، ويسافر لمسافات كبيرة عبر الجليد البري والبحري بحثا عن الطعام، وهو يعيش في الجحور التي يمكن أن يكون عمرها مئات السنين والتي انتقلت عبر أجيال من الثعالب.

 

 

- ماذا يأكل ثعلب القطب الشمالي ؟

ثعلب القطب الشمالي

 

ثعلب القطب الشمالي من الحيوانات آكلة اللحوم والنباتات على الرغم من أن أغلبية نظامه الغذائي يتكون من الثدييات الصغيرة بما في ذلك القوارض والأرانب البرية، وحيوان اللاموس هو المفضل إليه إلى الحد الذي يمكن أن تزيد فيه أعداد ثعلب القطب الشمالي في البرية اعتمادا على أعداد حيوان اللاموس.

 

طبيعته الانتهازية تعني إتباع الدببة القطبية والذئاب حوله، حيث تقوم بجمع فضلات الطعام المتبقية، وفي أشهر الصيف التي يكون فيها الطعام شحيحا، فيتجه ثعلب القطب الشمالي إلى أكل التوت، وسيقوم بتخزين الطعام في وكره حيث يحتفظ بها في وقت لاحق.

 

 

- كيف يستطيع ثعلب القطب الشمالي تحديد موقع فريسته ؟

ثعلب القطب الشمالي

 

يتمتع ثعلب القطب الشمالي بحاسة السمع التي لا تصدق، مما تسمح له بتحديد الموقع الدقيق لفرائسه تحت الثلوج، والقبض على الفرائس، حيث يستطيع ثعلب القطب الشمالي القفز في الهواء ويهبط في الثلج على الفريسة أسفله.

 

 

- هل ثعلب القطب الشمالي من الحيوانات الإجتماعية ؟
ثعلب القطب الشمالي
من الحيوانات المتنقلة الرحالة، فيسافر إلى مسافات بعيدة من أجل البحث عن الغذاء، وفي الصيف، يمكنه العيش في مجموعات عائلية تتكون من ذكر واحد واثنين من الإناث مع الجراء، فيتزوج واحدة من الإناث، بينما الأنثى الأخرى من العام السابق تبقي مع المجموعة لرعاية صغار ثعلب القطب الشمالي حديثي الولادة.

 

ثعلب القطب الشمالي

 

ثعلب القطب الشمالي يتزوج مدى الحياة، أي أنه يتزوج بأنثى واحدة، وكلا الوالدين يساعدان على تربية الجراء الصغيرة، وذكر ثعلب القطب الشمالي هو المسؤول عن جلب الطعام، وحراسة العرين من الحيوانات المفترسة مثل الدببة القطبية.

 

موسم تكاثر ثعلب القطب الشمالي من شهر فبراير إلى يونيو، وسوف تلد الإناث بعد استمرار فترة الحمل التي تصل ما بين (49-57) يوما بعد التزاوج، ويمكن أن تلد الإناث مرتين في العام، ويتراوح عددهم ما بين (6-14) جرو حسب توافر الطعام.

 

- هل ثعلب القطب الشمالي مهدد بالإنقراض ؟

ثعلب القطب الشمالي

 

يعتبر ثعلب القطب الشمالي ليس من الحيوانات المهددة بالانقراض، ولكن يؤثر عليه التغير المناخي، فيتسبب تغير المناخ في ارتفاع درجات الحرارة على مستوى العالم، بينما متوسط درجات الحرارة في القطب الشمالي ترتفع بمعدل ضعفي معدل بقية العالم، وانخفاض جليد البحار وارتفاع منسوب مياه البحار وذوبان التربة الصقيعية ليست سوى بعض التأثيرات .

 

والسبب وراء تهديد تغير المناخ ثعلب القطب الشمالي هو ان تلك التغييرات المناخية تؤثر علي موائله و علي فرائسه المحتملة ، كما أن المناخ الحراري يعني أن الثعالب الحمراء التي هي أكبر وأكثر هيمنة من الثعالب القطبية الشمالية يتوسع نطاقها نحو الشمال، مما يجعل مناطق هذين النوعين من الثعالب متداخلة الآن في بعض المناطق، ونتيجة لذلك يعتقد أن الثعالب القطبية الشمالية أعدادها تتراجع.

 

 

فيديو عن ثعلب القطب الشمالي

مقالات مميزة :