ماذا تعرف عن دولة مالطا ؟

دولة مالطا تسمى رسميا جمهورية مالطا وعاصمتها فاليتا ، وهى دولة جزرية تقع في جنوب أوروبا ، وتطل على البحر الأبيض المتوسط ، على بعد 93 كم جنوب جزيرة صقلية ، و 288 كم شرق تونس ، ومن المعروف أن مالطا واحدة من أصغر البلدان وأكثرها اكتظاظا بالسكان في العالم ، وتبلغ مساحتها 122 ميلا مربعا فقط (316 كيلومترا مربعا) ، ويبلغ عدد سكان مالطا أكثر من 400 ألف نسمة ، مما يعطيها كثافة سكانية تبلغ نحو 347 3 نسمة لكل ميل مربع أو 1،292 نسمة لكل كيلومتر مربع .

 

 

- تاريخ دولة مالطا :
تبين الآثار أن تاريخ مالطا يعود إلى العصور القديمة ولديها أقدم الحضارات في العالم ، وفي وقت مبكر من تاريخها أصبحت مالطا دولة تجارية هامة بسبب موقعها المركزي في البحر الأبيض المتوسط ، والفينيقيين وبعد ذلك القرطاجينيون كانوا يبنون الحصون في هذه الجزيرة ، وفي عام 218 قبل الميلاد ، أصبحت مالطا جزءا من الإمبراطورية الرومانية ، وظلت مالطا فى الإمبراطورية الرومانية حتى 533 قبل الميلاد ، وفى ذلك الوقت أصبحت جزءا من الإمبراطورية البيزنطية .

 

علم دولة مالطا

علم دولة مالطا

 

وفي 870 سيطر العرب على الجزيرة ، وبقوا في الجزيرة حتى 1090 ، حتى اخرجوا منها على يد عصابة من المغامرين النورمان ، وأدى ذلك إلى أن تصبح جزءا من صقلية لأكثر من 400 سنة ، وخلال ذلك الوقت تم بيعها إلى العديد من اللوردات الإقطاعيين ، واصبحت من الأراضي التي من شأنها أن تنتمى فى نهاية المطاف إلى ألمانيا وفرنسا واسبانيا .

 

وفي عام 1530 تولى الحكم على الجزر المالطية تشارلز الخامس ، الإمبراطور الروماني ، واصبح أكثر من 250 من " فرسان مالطا " يسيطرون على الجزر ، وخلال فترة وجودهم في الجزر بنى فرسان مالطا عدة مدن وقصور وكنائس .

 

وفي عام 1565 حاول العثمانيون حصار مالطا (المعروف باسم الحصار الكبير) لكن الفرسان تمكنوا من هزيمتهم ، وبحلول أواخر 1700 ، بدأت قوة الفرسان في الانخفاض وفي عام 1798 استسلموا لنابليون ، وبعد عامين من استيلاء نابليون على مالطا ، حاول السكان هناك مقاومة الحكم الفرنسي ، وفي عام 1800 بدعم من البريطانيين ، أجبر الفرنسيون على الخروج من الجزر ، وفي عام 1814 أصبحت مالطا جزءا من الإمبراطورية البريطانية ، وخلال الاحتلال البريطاني لمالطا ، تم بناء عدة حصون عسكرية وأصبحت مالطا مقر أسطول البحر الأبيض المتوسط البريطاني .

 

وخلال الحرب العالمية الثانية ، تم غزو مالطا عدة مرات من ألمانيا وإيطاليا ، وفي 15 أغسطس 1942 كسرت خمس سفن الحصار الالمانى لتوصيل الطعام والإمدادات إلى مالطا ، وأصبح هذا الأسطول من السفن معروف باسم قافلة سانتا ماريجا ، وبالإضافة إلى ذلك في سبتمبر 1943 كانت مالطا موطن لاستسلام الأسطول الإيطالي ، ونتيجة لذلك 8 سبتمبر هو يوم النصر المعترف به في مالطا (بمناسبة نهاية الحرب العالمية الثانية في مالطا والانتصار في الحصار الكبير 1565) ، في 21 سبتمبر 1964 حصلت مالطا على استقلالها وأصبحت رسميا جمهورية مالطا في 13 ديسمبر 1974 .

 

 

- حكومة دولة مالطا :
واليوم لا تزال مالطا محكومة كجمهورية ذات فرع تنفيذي يتألف من رئيس الدولة (الرئيس) ورئيس الحكومة (رئيس الوزراء) ، ويتألف الفرع التشريعي في مالطا من مجلس نواب واحد، في حين يتألف فرعها القضائي من المحكمة الدستورية والمحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف ، ولا يوجد في مالطا أقسام فرعية إدارية ، وتدار البلد مباشرة من عاصمتها فاليتا ، ومع ذلك هناك العديد من المجالس المحلية التي تصدر الأوامر من العاصمة فاليتا .

 

طبيعة الحياة في دولة مالطا

طبيعة الحياة في دولة مالطا

 

- الاقتصاد واستخدام الأراضي في دولة مالطا :
مالطا لديها اقتصاد صغير نسبيا وتعتمد على التجارة الدولية لأنها تنتج حوالي 20 % فقط من احتياجاتها الغذائية ، ولديها القليل من المياه العذبة ولديها القليل من مصادر الطاقة ، ومنتجاتها الزراعية الرئيسية هي البطاطا ، والقرنبيط ، والعنب ، والقمح ، والشعير ، والطماطم ، والحمضيات ، والزهور ، والفلفل الأخضر ، والحليب ، والدواجن ، والبيض ، والسياحة هي أيضا جزء كبير من اقتصاد مالطا ، وايضا يوجد بها الكثير من الصناعات وهى تشمل الالكترونيات ، وبناء السفن ، وصناعة المواد الغذائية ، والمشروبات والمستحضرات الطبية والأحذية والملابس .

 

المناظر الطبيعية في دولة مالطا

المناظر الطبيعية في دولة مالطا


- الجغرافيا والمناخ في دولة مالطا :
مالطا تقع في وسط البحر المتوسط ، مع جزيرتين رئيسيتين (غوزو ومالطا) ، وتبلغ مساحتها الإجمالية صغيرة جدا في 122 ميلا مربعا فقط (316 كيلومترا مربعا) ، إلا أن التضاريس العامة للجزر مختلفة ، على سبيل المثال العديد من المنحدرات الصخرية وسط الجزر تهيمن عليها السهول المنخفضة ، وأعلى نقطة في مالطا هي تامرجريك في 830 قدم (253 م) ، وأكبر مدينة في مالطا هي بيركيركارا ، ومناخ مالطا هو مناخ البحر الأبيض المتوسط وهو معتدل ، ممطر ودافئ شتاءا ، وحار وجاف صيفا ، ومتوسط درجة الحرارة المنخفضة في يناير 9 درجات مئوية ، ومتوسط درجة الحرارة العالية فى يوليو 30 درجة مئوية .

مقالات مميزة :