يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

كيفية منع القطط من مص الصوف

كتب: ماجيك بوكس
على الرغم من عدم رغبة كل القطط في امتصاص الأقمشة الناعمة مثل الصوف، إلا أنها قد تصبح هاجسا للآخرين، والأكثر شيوعا، أن هذا السلوك يتطور في القطط التي يتم إبعادها من أمهاتهم في وقت مبكر جدا، وقد يتطور أيضا إلى عادة لدى القطط الناضجة التي تشعر بالقلق أو الإجهاد وتتحول إلى مص الصوف للراحة، وفي حين أنه قد يكون سلوكا غير ضار، فأنت بالتأكيد لا تريد أن تبتلع القطط الصوف، لذلك قد تحتاج إلى اتخاذ إجراء، والخبر السار هو أن مص قطتك له تفسير وفهم قد يقودك إلى حلول يمكن أن تساعدك.

 

لماذا تمص القطط الصوف؟
قد تلعب الوراثة دورا، فغالبا ما يحدث مص الصوف في القطط التي تؤخذ من أمها قبل فطامها تماما، فيجب الإحتفاظ بالقطط الصغيرة مع القطط الأم حتى سن 8 أسابيع على الأقل ويفضل أن تبلغ حوالي 12 أسبوعا من العمر، وعلى الرغم من أنه يجب عليهم تجاوز هذا السلوك بمجرد أن يتعرفوا على طعام القطط، إلا أن الكثيرين يستمرون في محاولة الرضاعة من القطط الأم لبضعة أسابيع أطول، وإذا قمت بتبني قطط أصغر من 12 أسبوعا، فإنك تصبح الأم البديلة، فلم تعد حلمة الأم متوفرة، لذلك قد تجد القطط حلمات أخرى تعول أثناء مص شحمة أذنك، على سبيل المثال، وستكون هذه خطوة طبيعية في تطور القطط.

القطط

يمكن أن يصبح الصوف أو الأقمشة الأخرى المماثلة بسهولة الخيار الثاني للقطط بسبب دفئه الناعم، والذي يذكرنا أيضا بالقطط الأم، وقد تحاول بعض القطط أن ترضع قططا أخرى أو حتى فروها، وهي عادة مماثلة لعادة طفل يمص إبهامه، حتى بالنسبة للقطط الناضجة قد يصبح مص الصوف مشكلة سلوكية منتظمة أو عادة تأتي وتذهب بشكل دوري، والعوامل الأخرى التي قد تثير أو تساعد في الحفاظ على هذا السلوك هي:

 

* السلالة: حيث تم التعرف على السلالات الشرقية مثل السيامي على أنها أكثر عرضة لامتصاص الصوف والأقمشة الناعمة الأخرى، ومن غير المعروف كيف تتدخل العوامل الوراثية، باستثناء أن القطط السيامية تتطلب وقتا أطول قبل الفطام أكثر من سلالات القطط الأخرى.

* الإجهاد: تماما كما قد يكبر الأطفال التي تمص إبهامها ليصبحوا بالغين وقضم الأظافر خلال أوقات التوتر، فإن القطط التي يبدو أنها تخلت عن عادة مص الصوف قد تعود إليها عندما تكون في حالة من القلق، وإذا حدث هذا مع قطتك فقم بفحص أنواع التغييرات التي طرأت على منزلك والتي ربما أدت إلى هذه الإستجابة.

* التغيرات البيئية: تتعرض العديد من القطط للتوتر من خلال التغيير، وأحيانا إلى درجة العودة إلى السلوكيات القديمة التي قد تحدث بسبب الأحداث المتغيرة للحياة مثل طفل جديد أو حيوان أليف أو الانتقال إلى منزل جديد، حتى شيء بسيط مثل إعادة ترتيب الأثاث يمكن أن يكون له تأثير كبير على بعض القطط.

* العدوانية المفاجئة: إذا أصبحت القطط في عائلتك فجأة عدوانية تجاه شخص آخر فقد تلجأ الضحية إلى مص الصوف، وقد لا تتمكن القطط الماصة من مواجهة القطط العدوانية، لذا بدلا من ذلك تعيد توجيه العدوانية أو تجد الراحة في المص.

* وفاة أحد أفراد الأسرة: فقد يكون موت أي صديق مقرب سواء أكان إنسانا أم قططا أم غير ذلك مرهقا للقطط، وفي بعض الحالات قد تتراجع القطط إلى عادتها الأكثر راحة أثناء الصغر.

 

كيفية منع القطط من مص الصوف:
إذا لم تكن القطط قد ابتلعت أيا من المواد التي مصتها، فقد ترغب فقط في تحملها، وإن تركها تتمتع بهذا القدر من الراحة خاصة إذا لم تكن مهووسة أو ضارة أو تحدث فقط عندما تكون القطط بالقرب منك، وقد لا يستحق القلق بشأنها، ومن ناحية أخرى يمكن أن يتسبب ابتلاع القماش أو المواد الأخرى في حدوث انسداد خطير في البطن.

 

وقد تكون الحيوانات الأليفة التي تمتص الصوف عرضة لابتلاع مواد صغيرة أخرى، لذا تأكد من إبقاء الأشياء الصغيرة مثل أربطة الشعر والخيط، وقطع الخيط بعيدا عن القطط، وإذا كانوا يتناولون مواد غير مناسبة مثل البطانية فقد يؤدي ذلك إلى الحاجة إلى إزالة الجراحة، وإذا كنت تشك في أن قطتك قد تناولت مواد غير لائقة، فيرجى الإتصال بالطبيب البيطري على الفور، وتتضمن بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها في المنزل للمساعدة في منع وإلهاء حيوانك الأليف عن مص الصوف ما يلي:

 

* تخلص من الإغراء: قم بإزالة جميع الأغطية والبطانيات والملابس التي كانت من الأشياء المفضلة لدى القطط الماصة وأغلقها بعيدا، بعيد عن الأنظار بعيد عن الفكر.

* قم بتوفير ركيزة بديلة للإمتصاص أو المضغ: إيجاد ركائز بديلة لقطتك لتلعب بها أو تمصها بدلا من ذلك تكون كبيرة بما يكفي لن تبتلعها القطط وأيضا لا يمكن أن يكون من المفيد أيضا استخدام ركيزة من الصوف أو القماش.

* الإثراء البيئي: يمكن أن يكون إثراء بيئة القطط أمرا أساسيا، فيمكنك القيام بذلك بعدة طرق، ويمكن أن يساعد تطوير روتين يومي من الأنشطة الجذابة، وكن متسق،ويمكن القيام بذلك عن طريق تجربة وجبات الطعام متعددة الأيام في أحجية الطعام أو الألعاب التفاعلية المجدولة مثل المطاردة بالليزر أو الإختباء أو اللعب بالعصا والتي قد تشتت انتباهها لفترة كافية لتمرير الدافع.

* تخفيف التوتر: من المهم محاولة إزالة أو تصحيح مصدر التوتر أولا، ولكن إذا كانت القطط لا تزال بحاجة إلى الرضاعة، فجرب فرمونا مهدئا مثل فيلوي.

* استشارة الطبيب البيطري: قم دائما بإشراك الطبيب البيطري إذا كنت قلقا بشأن أي سلوك يمر به حيوانك الأليف، وإذا كنت قلقا بشأن مص الصوف لقطتك، فناقش مع طبيبك البيطري لمعرفة ما إذا كان من الممكن الإشارة إلى دواء مضاد للقلق أو مضاد لللإكتئاب.

 

قد يكون هناك حاجة للكثير من الحب والصبر والتجربة الإبداعية والخطأ لمساعدة القطط إما على الكف عن مص الصوف أو تقليصه، وضع في اعتبارك أنه إذا كان السلوك لا يسبب أي ضرر فقد تحتاج فقط إلى وضع الراحة العاطفية لقطتك أولا وتعلم قبولها.

مقالات مميزة :