هل الأفضل استخدام زيت الزيتون أم زيت الكانولا ؟

في العديد من محلات البقالة، تأخذ زيوت الطهي جزءًا كبيرًا من الممرات، ويتم وضع جميع الزيوت تقريبًا، ولكن دائما ما تكون خيارات زيت الكانولا وزيت الزيتون هي السائدة، وربما قد تكون سمعت جيدًا عنهم أنهم متعددين الاستخدامات في الطهي، فإذا كان هذا صحيحًا، فماذا سيكون هو الخيار الأفضل لك، هل هو زيت الكانولا أو زيت الزيتون، وفي هذا المقال نساعدك في الحصول على مقارنة بين زيت الكانولا وزيت الزيتون.

 

 

زيت الكانولا :
الكانولا هي مجموعة متنوعة من نبات بذور اللفت، وهو نبات جميل تتميز بالزهور الصفراء الحية، والكانولا هو من نفس العائلة التي يأتي منها الملفوف والبروكلي وبراعم بروكسل والقرنبيط، وبعض الناس يشيرون إلى زيت الكانولا بزيت بذور اللفت.

 

 

إنتاج نبات الكانولا :
تنتج نباتات الكانولا قرونًا مليئة بالبذور الصغيرة، ووفقًا لجمعية الكانولا الأمريكية، تحتوي كل بذور الكانولا على 44٪ من الزيت، وبعد حصاد البذور، يتم سحقها وصقلها، وتخضع معظم زيوت الكانولا لعملية استخراج باستخدام الهكسين والهكسين هو عامل مذيب وتنظيف كيميائي، وبعد استخراج الزيت، يتم إزالة الروائح الكريهة لإزالة الرائحة القوية، والنتيجة النهائية تكون هي زيت الكانولا، والذي يكون عبارة عن زيت أصفر باهت مع ذوق خفيف.

 

 

جدل حول زيت الكانولا :
استخدام زيت الكانولا قد يكون مثيرا للجدل، ويزعم بعض الأشخاص، خاصة من هم مدافعون عن الصحة الطبيعية والأكل النظيف، أنه سام نظرًا لتعديل معظمه وراثياً ومعالجته بدرجة عالية، ويحتوي على حمض الأركيك (وهو مركب سام للبشر بكميات كبيرة)، كما أنه مهدرج جزئيًا، كما أنه من غير الواضح مقدار الهكسين المتبقي أثناء الأستخراج وكيف يؤثر على أي فوائد صحية، ويعتقد آخرون أن الكانولا آمن وصحي لأنه يحتوي على مستويات منخفضة جدًا من حمض الإيوكيك، وهو منخفض من حيث الدهون المشبعة، كما أنه غني بالدهون الصحية.

 

 زيت الزيتون أم زيت الكانولا

 

فوائد زيت الكانولا الصحية :
يحتوي زيت الكانولا على مزيج من الدهون المشبعة وغير المشبعة وغير المشبعة الأحادية (أحماض أوميغا 9 الدهنية)، كما أنه أقل في الدهون المشبعة والأعلى في الدهون الغير مشبعة الأحادية، وفي الواقع، يحتوي زيت الكانولا على كمية كبيرة من الدهون الغير مشبعة الأحادية مثل زيت الزيتون، وتظهر الأبحاث أن الإستعاضة عن دهون الألبان بزيت الكانولا قد تخفض نسبة الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية لدى الأشخاص المصابين بارتفاع الكوليسترول في الدم، وقد يقلل أيضًا من تخثر الدم والأكسدة، ويحتوي زيت الكانولا على نسبة عالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية، وخاصة حمض ألفا لينولينيك والذي قد يحسن مرض القلب، وظيفة الدماغ، داء السكري.

 

 

استعمال زيت الكانولا :
نظرًا لأن زيت الكانولا مستقر ولديه واحدة من أعلى نقاط الدخان أكثر من جميع زيوت الطهي فيمكن استخدامه في أي وصفة تقريبًا تستدعي استخدام الزيوت النباتية كما إنه جيد للخبز، القلي العادي والقلي العميق، وزيت الكانولا قليل الذوق ويمتزج جيدًا مع معظم الأطعمة والتوابل، ويساعد زيت الكانولا على إبراز النكهات الطبيعية للأطعمة بدلاً من التغلب عليها.

 

زيت الزيتون :
على مر التاريخ، استخدم الناس زيت الزيتون لفوائده في الطهي والصحة والجمال، ويأتي زيت الزيتون من ثمرة أشجار الزيتون.

 

إنتاج زيت الزيتون :
زيت الزيتون مصنوع عن طريق الضغط أو سحق الزيتون وذلك لاستخراج زيته، ولا يتم تكرير زيوت الزيتون "البكر الممتاز" و"البكر" بالمواد الكيميائية أو الحرارة، ويحتوي زيت الزيتون البكر الممتاز على أعلى قيمة غذائية.

 

 

فوائد زيت الزيتون الصحية :
الفوائد الصحية لزيت الزيتون مدروسة جيدًا ومثله مثل زيت الكانولا، فإن زيت الزيتون غني بالدهون الغير مشبعة الأحادية والغير مشبعة، وتوصلت دراسة بحثية أجراها المجلس الدولي للزيتون إلى أنه قد يكون له هذه الفوائد الصحية فهو يقلل الكولسترول، يقلل من ارتفاع ضغط الدم، يقلل من تصلب الشرايين في الشرايين السباتية، يمنع مرض السكري من النوع 2، يمنع سرطان القولون والثدي وبطانة الرحم والبروستاتا والبنكرياس، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة في هذا الشأن، كما أنه يقلل من التهاب في الجسم، كما
يساعد على منع الإكتئاب، فالأشخاص الذين يستهلكون زيت الزيتون بدلاً من الدهون غير المشبعة هم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب.

 

 

استعمال زيت الزيتون :
يحتوي زيت الزيتون أيضًا على نقطة دخان أعلى ونكهة فواكه قوية، وهذا يجعله مثالي لاستخدامه كمادة خام في الضمادات والمخللات، كما أنه رائع لغمس الخبز أو كرذاذ على الخضار المشوية ويمكنك الطهي والقلي العميق بزيت الزيتون، ففي الواقع، أظهرت دراسة نشرت في كيمياء الأغذية أن الأطعمة المقلية بزيت الزيتون البكر كانت لها فوائد صحية أكبر، كما أن زيت الزيتون بقي أكثر ثباتًا ولم ينتج عنه سوى منتجات ثانوية أقل من زيت الكانولا عند استخدامه في درجات حرارة أعلى.

 

 

هل زيت الكانولا وزيت الزيتون قابلان للتبديل؟
في بعض الأحيان، يمكن استبدال الكانولا وزيت الزيتون ببعضهما البعض، فعلى سبيل المثال، يمكنك استخدام كل منهما مع صلصات السلطة والمخلل أو للتقليب، ومع ذلك هناك العديد من الوصفات تعمل بشكل أفضل مع واحد منهم أكثر من الآخر، فزيوت الكانولا مع مذاقها المحايد تجعلها أفضل لعملية القلي والخبز، ويأتي زيت الزيتون في المقدمة عندما تحتاج إلى زيت ذي نكهة قوية للوقوف بمفرده، كما إنه مناسب أيضًا إذا كنت تبحث عن زيت قلي ثابت يمكن أن يعزز القيمة الغذائية في طعامك.

 

وأخيرا، على الرغم من الدراسات الإيجابية التي تبين الفوائد الصحية لزيت الكانولا، إلا أن المعارضين يشيرون إلى أن هذا البحث معيب، وإذا كنت مهتمًا بسلامة زيت الكانولا، فحاول استخدام زيت الكانولا العضوي والذي لم يتم تعديله وراثيًا، وللحد من التعرض للمواد الكيميائية، ابحث عن الزيوت التي يتم طردها أو ضغطها على البارد، وهذا يعني أن مواد كيميائية مثل الهكسان لم تستخدم في استخراج الزيت، وهذا يعني أيضا أن الزيت لم يزيل الرائحة.

 

ويجب أن تعلم كل من الزيوت لها إيجابيات وسلبيات، ومن أجل الفوائد الصحية، يفوز زيت الزيتون، ولكن في فئة تنوع الطهي، يأتي زيت الكانولا في المقدمة، وبشكل عام، لكي تقرر ما هو الزيت الأفضل فهذا يعتمد على ذوقك الشخصي، وكيفية استخدامه.

مقالات مميزة :