13 من الحيوانات اللطيفة التي يمكن أن تقتلك بالصور

قد تبدو بعض الحيوانات حلوة وبريئة، ولكن العديد من كائنات الطبيعة الأكثر روعة هي أكثر من مجرد وجه صغير لطيف، حيث يمكن أن تكون قاتلة بالفعل، وإليك قائمة تضم أفضل 13 من الحيوانات اللطيفة في العالم يمكن أن تقتلك، من الأسماك إلى الضفادع، والقطط الكبيرة إلى طيور الكاسواري، وقد تتفاجأ من مدى قدرة هذه المخلوقات المحببة على القتل.

 

 

13- السمكة المنتفخة :

السمكة المنتفخة من الحيوانات اللطيفة

السمكة المنتفخة من الحيوانات اللطيفة ولكن لا تنخدع، وتعتبر السمكة المنتفخة ثاني أكبر الفقاريات السامة على هذا الكوكب، ويوصي الصيادون بإستخدام قفازات سميكة لتجنب التسمم وخطر التعرض للعض عند إزالة الخطاف، وسم السمكة المنتفخة ليس له ترياق ويسبب الشلل في الحجاب الحاجز مما يسبب الإختناق، وتحتوي جميع أنواع السمكة المنتفخة تقريبا على تيترودوتوكسين، وهي مادة تجعلها ذات مذاق سيئ (وأحيانا قاتلة)، ووفقا لشركة ناشيونال جيوغرافيك فإن التيدرودوتوكسين مميت وهو أكثر سمية بمقدار 1200 مرة من السيانيد، وواحدة السمكة المنتفخة لديها ما يكفي من السم لقتل 30 من الأشخاص البالغة.

 

 

12- لوريس البطيء :

لوريس البطيء

قد يبدو هذا الحيوان كأنه طفل ضار ذو عيون كبيرة غير مؤذية، ولكن لوريس البطيء هو واحد من الثدييات السامة الوحيد في العالم، وطبيعته الدقيقة تجعله شائع في تجارة الحيوانات اللطيفة الأليفة غير المشروعة، ولكن هذا المخلوق الفروي يحمل أيضا سما ينطلق من الغدة العضدية على جانبي المرفقين، وإذا تم تهديده، يمكن للوريس أن يأخذ السم في فمه ويخلطه باللعاب، وقد يلعق الحيوان أيضا أو يفرك شعره بإستخدام هذا المزيج لردع الحيوانات المفترسة من التعرض للهجوم، والسم يمكن أن يسبب الموت بسبب صدمة الحساسية في بعض الناس.

 

 

11- القطط الكبيرة :

القطط الكبيرة

قد تبدو القطط الكبيرة كنسخة متضخمة من الحيوانات اللطيفة الأليفة مثل القطط المنزلية، وفي أمريكا الشمالية يشكل الكوجر تهديدا من حين لآخر للمتنزهين والأطفال الصغار، ولكن كل القطط الكبيرة في العالم بما في ذلك النمور والأسود والياغور والفهود والشيتا يمكن أن تهدد الأرواح إذا ما تم إساءة معاملتها أو استفزازها، وهناك ما يقدر بنحو 15000 من القطط الكبيرة التي تم إحتجازها في الولايات المتحدة، وهناك نسبة مئوية صغيرة منها في حدائق الحيوان المعتمدة.

 

 

10- الكاسواري :

الكاسواري

يشبه الكسواري النعامة ويمكن العثور عليه متجولا في الغابات المطيرة في أستراليا وغينيا الجديدة، ويفضل البقاء على مستوى منخفض، ولكن عندما ينزعج هذا الطائر الذي لا يطير والذي يبدو من الحيوانات اللطيفة يمكن أن يصبح عدوانيا جدا وإقليميا، وقادر على الجري والقفز بسرعات عالية، ويهاجم الكسواري عن طريق دفع مخالبه الكبيرة للأمام بهدف نزع نزع أحشاء هدفه، ويمكن لطائر الكاسواري الركض بسرعة 30 ميلا في الساعة والقفز أكثر من 3 أقدام في الهواء، ومخالب الكاسواري واحد منحني واثنان مستقيمان كخناجر حادة لدرجة أن رجال القبائل في غينيا الجديدة وضعوها على أطراف رماحهم لجعلها أسلحة لأنها خطيرة حقا.

 

 

9- الموظ :

الموظ

لا تدع الإبتسامة الكرتونية تخدعك، فحيوان الموظ يبدو مع الإبتسامة من الحيوانات اللطيفة ولكن هو من بين أخطر الحيوانات التي تصادفها في العالم، وهو يفضل ترك البشر وحدهم، ولكن إذا شعر بالإنزعاج أو التهديد، فإنه معروف بالرد من خلال العدوان، والموظ يهاجم عددا كبير من الأشخاص سنويا أكثر مما يفعله الدببة، وهو عدواني بشكل خاص عند الدفاع عن صغيره.

 

 

8- الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء :

الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء

يمكن للأخطبوط الصغير ذو الحلقات الزرقاء أن يبدو مثل لحيوانات اللطيفة ولكنه من أكثر الحيوانات السامة في العالم، وهو يعيش في مناطق المد والجزر التي تتراوح من أستراليا إلى اليابان وغالبا ما يواجه الخوض في برك المد والجزر،و إذا استفز فسوف يلدغ، ولا يحتوي سم الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء على مضاد للسرطان ويمكنه قتل شخص بالغ خلال دقائق، ويأتي الاسم من الحلقات الزرقاء القزحية اللامعة التي تظهر عندما ينزعج الأخطبوط، والحلقات الزرقاء هي تحذير عند التهديد، وإذا لم يغادر المفترس، فإن الأخطبوط يهاجم بالسم عن طريق الشلل ثم الموت، ويحمل سما كافيا لقتل 26 شخصا بالغا في بضع دقائق فقط.

 

 

7- الدببة :

الدببة

تعتبر الدببة من أكثر الحيوانات آكلة اللحوم الكبيرة المحببة في العالم، ويوجد في قائمتنا الحيوانات اللطيفة والتي يمكن أن تقتل البشر، وغالبا ما تكون موضوع حكايات الطفولة وتعتز بها كدمى، وهي رابطة غريبة بالنظر إلى أنها مدرجة أيضا في قائمة مختصرة من الحيوانات المعروفة بصيد البشر وقتلهم، ودببة الأشجار والدببة القطبية هي الأكثر رعبا، ولكن من المحتمل أن تكون جميع أنواع الدببة الكبيرة خطيرة حتى الباندا العملاقة النباتية، وقامت دراسة حديثة في مجلة إدارة الحياة البرية بتوثيق 59 من هجمات الدب الأسود القاتلة بين عامي 1900 و 2009 في الولايات المتحدة وكندا.

 

 

6- ضفدع السهم السام :

ضفدع السهم السام

قد تسترعي الألوان الجذابة لضفدع السهم السام إنتباهك، ولكن ضفدع السهم السام من بين أكثر المخلوقات السامة على الأرض،على الرغم أنه يبدو من الحيوانات اللطيفة، وعلى سبيل المثال، يمتلك الضفدع السام الذهبي الذي يبلغ طوله بوصتين سما كافيا لقتل 10 رجال بالغين، وفقا لتقارير ناشيونال جيوغرافيك، وقد إستخدم الهنود الحمر الأمريكيون الإفرازات السامة لتسمم أطراف السهام، وهكذا حصل الضفدع على اسمه الشائع، والعلماء ليسوا متأكدين من مصدر سمية الضفدع، وقد يجمعون أنه من السموم النباتية التي يحملها النمل والنمل الأبيض والخنافس وغيرها من الفرائس التي يتناولونها، وضفادع السهام السامة التي تربى في الأسر ومعزولة من الحشرات لا يتطور لديها السم.

 

 

5- آكل النمل العملاق :

آكل النمل العملاق

لن تعرف ذلك من خلال النظر إليه، حيث يبدو أنه من الحيوانات اللطيفة، ولكن هذا المخلوق الكبير يتغذى فقط على النمل والنمل الأبيض، وحجمه جزء يجعله حيوانا خطيرا، ولكن الأسلحة الحقيقية هي المخالب القوية الحادة، وإذا تم تهديده يمكن لآكل النمل أن يسقط إنسانا ويتسبب في قدر هائل من الضرر بضربة واحدة فقط، ولا يعتبر آكل النمل العملاق عدواني، ولكنه سيقاوم بشدة إذا تم تهديده، وفقا لتقارير ناشيونال جيوغرافيك، وآكل النمل العملاق شرس بما فيه الكفاية لمحاربة الحيوانات العدوانية مثل الجاكوار والبوما.

 

 

4- ولفيرين :

ولفيرين

هذا هو ابن عرس لا تريد العبث به، وطبيعته العدوانية معروفة على نطاق واسع بفضل شعبية أفلام الكوميديا وأفلام إكس مين، ويمكن لحيوان ولفيرين المسلح بفكين قويين ومخالب حادة وجلد كثيف اسقاط فريسة كبيرة مثل الموظ ويسرق الطعام من الدببة والذئاب، وهو لا يترد في القتال مع الذئاب والحيوانات المفترسة الأخرى على الوجبة، وحيوان ولفرين يوجد أيضا في قائمتنا الحيوانات اللطيفة القاتلة.

 

 

3- فقمة الفهد :

فقمة الفهد

يوجد فقمة الفهد في أعلى السلسلة الغذائية في موطنها الأصلي في أنتاركتيكا، وهي حيوان مفترس لا تريد السباحة معها على الرغم من أنها تبدو من الحيوانات اللطيفة، وهي جريئة وقوية وفضولية، ومن المعروف أنها تطارد الناس، رغم أنها عادة ما تستهدف طيور البطريق، وفي عام 1985، تعرض المستكشف الإسكتلندي غاريث وود للعض مرتين من ساقه عندما حاولت فقمة الفهد سحبه من الجليد إلى البحر، وفي عام 2003 سحبت فقمة الفهد عالم الأحياء كيرستي براون تحت الماء حتى وفاته في أنتاركتيكا.

 

 

2- وحش جيلا :

وحش جيلا

وحش جيلا لديه بقع زهرية أو برتقالية وهو واحد من السحالي القليلة السامة في العالم وأكبر سحلية في الولايات المتحدة، وعلى الرغم من أنها بطيئ، إلا أن وحش جيلا قادر على تقديم جرعة مؤلمة من السم عند استفزازه، والسم يأتي من الغدد في الفك السفلي، ولدى وحش جيلا عضة قوية ولن يخفف غالبا من قبضته لعدة ثوان، حتى المضغ للمساعدة في نشر السم في عمق ضحيته، والعضة نادرا ما تكون قاتلة.

 

 

1- الفيل :

الفيل

غالبا ما يتم تصوير الفيل على أنه عملاق محبوب، ويمكن أن يكون من الحيوانات اللطيفة المستأنسة من قبل المدربين وأفراد حديقة الحيوان، ولكن إذا ما أثير الفيل أو أسيء معاملته أو واجهته مشاكل في البرية فقد يكون أحد أخطر المخلوقات في العالم، وتواجه الأفيال نوبات غضب غير متوقعة ومن المعروف أنها إنتقامية، وفي الهند يتم قتل المئات من الأفيال التي تتعرض لسوء المعاملة أو الهياج، وهناك حوالي 500 شخص يقتلون في هجمات الأفيال كل عام. وقالت كيتلين أوكونيل رودويل عالمة الأحياء بجامعة ستانفورد أعتقد أن الأفيال أصبحت أكثر عدوانية تجاه البشر في المناطق المضغوطة للغاية حيث يتم إطلاق النار عليها ومضايقتها.

مقالات مميزة :