ماذا تعرف عن دولة السلفادور ؟

السلفادور بلد تقع في أمريكا الوسطى بين غواتيمالا وهندوراس ، وعاصمتها مدينة سان سلفادور وهى اكبر مدينة فى السلفادور ، وهى بلد صغيرة ، ولكنها من البلدان ذات الكثافة السكانية العالية في أمريكا الوسطى ، وتبلغ الكثافة السكانية في السلفادور 747 شخصا لكل ميل مربع أو 288.5 نسمة لكل كيلومتر مربع .

 

معلومات سريعن عن السفادور :

* عدد السكان : 061 774 6 (تقديرات يوليو 2011) .
* البلدان الحدودية : غواتيمالا وهندوراس .
* المساحة : 8124 ميلا مربعا (041 21 كيلومترا مربعا) .
* الساحل: 191 ميل (307 كم) .
* أعلى نقطة : سيرو إل بيتال 8،956 قدم (2،730 م) .

 


 

علم دولة السلفادور

علم دولة السلفادور

 

تاريخ دولة السلفادور :
يعتقد أن الهنود كانوا أول الناس الذين يعيشون فى السلفادور ، وكان الأوروبيون الأوائل الذين زاروا السلفادور هم الإسبان ، وفي 31 مايو 1522 هبط الأدميرال الإندونيسي أندريس نينو برسالته الاستكشافية على جزيرة مانغويرا ، وهي إقليم فى السلفادور يقع في خليج فونسيكا (وزارة الخارجية الأميركية) ، وبعد ذلك بعامين في 1524 بدأ الكابتن بيدرو دي ألفارادو في إسبانيا حربا للاستيلاء على كوسكاتلان ، وفي عام 1525 غزا السلفادور وشكل قرية سان سلفادور ، وعقب غزو إسبانيا لها ، نمت السلفادور نموا كبيرا ، وبحلول عام 1810 ، بدأ مواطنون السلفادور في طلب الاستقلال ، وفي 15 سبتمبر 1821 أعلنت السلفادور والمقاطعات الإسبانية الأخرى في أمريكا الوسطى استقلالها عن إسبانيا .

شواطئ دولة السلفادور

شواطئ دولة السلفادور

 

وفي عام 1822 انضمت العديد من هذه المقاطعات مع المكسيك وعلى الرغم من أن السلفادور دفعت في البداية إلى الاستقلال عن بلدان أمريكا الوسطى ، لكنها انضمت إلى الولايات المتحدة الأمريكية في أمريكا الوسطى في عام 1823 ، وفى عام 1840 الولايات المتحدة انفصلت ، وأصبحت السلفادور مستقلة تماما .

 

وبعد أن أصبحت السلفادور مستقلة ، كانت تعاني من اضطرابات سياسية واجتماعية فضلا عن العديد من الثورات المتكررة ، وفي عام 1900 ، تم تحقيق بعض السلام والاستقرار واستمر حتى عام 1930 ، وابتداء من عام 1931 ، أصبحت السلفادور يحكمها عدد من الديكتاتوريات العسكرية المختلفة التي استمرت حتى عام 1979 .

 

وخلال 1970s ، كانت البلاد مشوبة بمشاكل سياسية واجتماعية واقتصادية حادة ، ونتيجة لمشاكلها العديدة ، حدث انقلاب أو إسقاط للحكومة فى أكتوبر 1979 ، ثم اندلعت حرب أهلية في الفترة من عام 1980 إلى عام 1992 ، وفي يناير 1992 ، أنهت سلسلة من اتفاقات السلام الحرب التي أودت بحياة أكثر من 75 الف شخص .

 

 

- حكومة دولة السلفادور :
اليوم تعتبر السلفادور جمهورية وعاصمتها سان سلفادور ، وتتألف السلطة التنفيذية لحكومة البلاد من رئيس الدولة ورئيس الحكومة ، وكلاهما يديران شئون الدولة ، وتتألف السلطة التشريعية في السلفادور من مجلس تشريعي واحد ، في حين تتألف السلطة القضائية التابعة لها من محكمة عليا ، وتنقسم السلفادور إلى 14 وحدة للإدارة المحلية .

 

 

- الاقتصاد واستخدام الأراضي في دولة السلفادور :
لدى السلفادور حاليا أحد أكبر الاقتصادات في أمريكا الوسطى ، واعتمدت في عام 2001 الدولار كعملتها الوطنية الرسمية ، والصناعات الرئيسية فى البلاد هى تجهيز الأغذية ، وتصنيع المشروبات ، والبترول ، والمواد الكيماوية ، والأسمدة ، والمنسوجات ، والأثاث والمعادن الخفيفة ، كما تلعب الزراعة دورا في اقتصاد السلفادور والمنتجات الرئيسية فى السلفادور هي البن والسكر ، والذرة والأرز ، والفاصوليا ، والبذور الزيتية ، والقطن والذرة الرفيعة ، ولحم البقر ومنتجات الألبان .

 

دولة السلفادور

دولة السلفادور

 

الجغرافيا والمناخ في دولة السلفادور :
تعتبر مساحة السلفادور أصغر مساحة في أمريكا الوسطى وتبلغ مساحتها 8،124 ميلا مربعا (21،041 كيلومتر مربع) ، وتوجد على بعد 191 ميلا (307 كم) من الخط الساحلي على طول المحيط الهادئ وخليج فونسيكا ، وتقع بين هندوراس وغواتيمالا .

 

وتتكون تضاريس السلفادور أساسا من الجبال ، ولكن البلاد لديها حزام ساحلي ضيق ومسطح نسبيا وهضبة مركزية ، وأعلى نقطة في السلفادور هي سيرو إل بيتال عند 895 6 قدما (730 2 مترا) وهي تقع في الجزء الشمالي من البلد على الحدود مع هندوراس ، ونظرا لأن السلفادور ليست بعيدة عن خط الاستواء ، فإن مناخها استوائي في جميع المناطق تقريبا باستثناء المناطق المرتفعة حيث يعتبر المناخ أكثر اعتدالا .

 

ويوجد في البلاد أيضا موسم الأمطار الذي يستمر من مايو إلى أكتوبر ، وموسم الجفاف الذي يستمر من نوفمبر إلى أبريل ، وتقع سان سلفادور في وسط السلفادور على ارتفاع 837 قدما (560 مترا) ، ويبلغ متوسط درجة الحرارة السنوية فيها 86.2 درجة فهرنهايت (30.1 درجة مئوية) .

 

مقالات مميزة :