كل ما تحتاج معرفته عن اندونيسيا

اندونيسيا اليوم تمتلك أحد اقوى الاقتصادات في جنوب شرق آسيا ، وهى دولة ديمقراطية حديثة تشتهر بأنها مصدر للتوابل التى تصدر الى جميع انحاء العالم ، وهي دولة قادرة على أن تصبح قوة عالمية كبرى قريبا. لتتعرف أكثر على دولة اندونيسيا تابع هذا المقال .

 

 

عاصمة اندونيسيا هي مدينة جاكرتا بينما مدن اندونيسيا الرئيسية هي :

* سورابايا
* ميدان
* باندونغ
* سيرانج
* يوجياكارتا

 

اندونيسيا


الحكومة في اندونيسيا :
جمهورية اندونيسيا المركزية (غير الاتحادية) لديها رئيس قوي هو رئيس الدولة ورئيس الحكومة . وقد جرت أول انتخابات رئاسية مباشرة في عام 2004 ؛ يمكن للرئيس أن يستمر في الحكم فترتين مدتهما 5 سنوات. وتتألف الهيئة التشريعية المكونة من ثلاث طبقات من المجلس الاستشاري الشعبي ، الذي يفتتحه الرئيس ويعدل الدستور .

ومجلس النواب المؤلف من 560 عضوًا ، وهو الذي ينشئ التشريعات ؛ ومجلس النواب الإقليمي المكون من 132 عضوا وهم الذين يقدمون مدخلات بشأن التشريعات التي تؤثر على مناطقهم. ولا تشمل السلطة القضائية المحكمة العليا والمحكمة الدستورية فقط ، بل تشمل أيضًا محكمة مختصة بمكافحة الفساد.
 

 

عدد السكان :
اندونيسيا أمة متعددة الأعراق ومتنوعة دينيا ويسبب هذا التنوع الاحتكاك فى بعض الأحيان بين مواطنيها الذي يبلغ عددهم أكثر من 258 مليون شخص ، فاندونيسيا رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان (بعد الصين والهند والولايات المتحدة).

 

و ينتمي الإندونيسيون إلى أكثر من 300 جماعة عرقية لغوية ، معظمهم من الأسترونيزية في الأصل. وأكبر مجموعة عرقية هي الجاوية ، وبها ما يقرب من 42 ٪ من السكان ، تليها السودانية وبها ما يزيد قليلا عن 15 ٪.
 

 

اللغات فى اندونيسيا :
في جميع أنحاء إندونيسيا ، يتحدث الناس اللغة الرسمية الإندونيسية ، وهي لغة تم إنشاؤها بعد الاستقلال، وهناك أكثر من 700 لغة أخرى، وعدد قليل من الإندونيسيين يتحدثون اللغة الوطنية كلغتهم الأم. الجاوية هي اللغة الأولى الأكثر شعبية ، ويتحدث بها 84 مليون متكلم. ويليها السودانية والمدريسية .
 

 

الدين في اندونيسيا :
إندونيسيا هي أكبر دولة إسلامية في العالم ، حيث يدين 86٪ من السكان بالإسلام. و ما يقرب من 9 ٪ من السكان مسيحيين ، و 2 ٪ من الهندوس ، و 3 ٪ من البوذيين، يعيش جميع الإندونيسيين الهندوس تقريباً في جزيرة بالي. ومعظم البوذيين من الصينيين العرقيين. ويضمن دستور إندونيسيا حرية العبادة ، لكن إيديولوجية الدولة تحدد الإيمان بإله واحد فقط.
 

 

منذ فترة طويلة كانت اندونيسيا مركز تجاري ، وقد انتشرت العقائد فى البلاد من التجار والمستعمرين. البوذية والهندوسية جاءوا من التجار الهنود. ووصل الإسلام إلى إندونيسيا عبر التجار العرب والغوجاراتية. وفي وقت لاحق ، جاء البرتغاليون بالكاثوليكية والبروتستانتية جاء بها الهولنديون.

 

اندونيسيا


جغرافية إندونيسيا :
تحتوى اندونيسيا على أكثر من 17500 جزيرة ، منهم أكثر من 150 من البراكين النشطة ، وتعد إندونيسيا من أكثر الدول جاذبية وجيولوجية على وجه الأرض. وحدث بها اثنين من الثورات البركانية في القرن التاسع عشر ، وهما ثوان التيبورا والكاراباتو ، فضلا عن أنها كانت بؤرة تسونامي في جنوب شرق آسيا عام 2004.
 

 

مساحة إندونيسيا حوالي 1919000 كيلومتر مربع (741،000 ميل مربع). وتشترك في الحدود البرية مع ماليزيا وبابوا غينيا الجديدة وتيمور الشرقية. أعلى نقطة في إندونيسيا هي بونكاك جايا ، وهى على ارتفاع 5030 متر (16502 قدم) ؛ وأدنى نقطة هي مستوى سطح البحر.
 

 

المناخ الاندونيسي :
مناخ إندونيسيا استوائي ، على الرغم من أن قمم الجبال العالية يمكن أن تكون باردة. والسنة فى اندونيسيا مقسمة إلى موسمين ، موسم رطب وموسم جاف.
 

 

ولأن إندونيسيا تقع على خط الاستواء ، فإن درجات الحرارة لا تختلف كثيراً من شهر إلى شهر.وفى المناطق الساحلية درجات حرارة تكون حوالى 20 درجة مئوية على مدار السنة.
 

 

الاقتصاد الاندونيسي :
إندونيسيا هي القوة الاقتصادية في جنوب شرق آسيا ، وهي عضو في مجموعة الاقتصادات العشرين. وامتلكت الحكومة جزء كبير من القاعدة الصناعية في أعقاب الأزمة المالية الآسيوية عام 1997. وخلال الأزمة المالية العالمية 2009-20008 ، كانت إندونيسيا احد الدول القليلة التى واصلت نموها الاقتصادي.
 

 

وتصدر إندونيسيا المنتجات البترولية والأجهزة والمنسوجات والمطاط. و تستورد الكيماويات والآلات والمواد الغذائية. ويبلغ إجمالي الناتج المحلي للفرد حوالي 10،700 دولار أمريكي (2015). ومعدل البطالة 5.9٪ فقط اعتبارًا من 2014 ؛ ويعمل 43٪ من الإندونيسيين في الصناعة ، و 43٪ في الخدمات ، و 14٪ في الزراعة. ومع ذلك ، يعيش 11٪ تحت خط الفقر.
 

اندونيسيا

 

التاريخ الإندونيسي:
يعود تاريخ وجود البشر في إندونيسيا إلى ما لا يقل عن 1.5-1.8 مليون سنة ، وتشير الأدلة الأثرية إلى أن الإنسان العاقل قد سار عبر الجسور الأرضية الجليدية من البر الرئيسي قبل 45،000 سنة. وقد وصل أسلاف معظم الإندونيسيين الحديثين إلى الأرخبيل منذ حوالي 4000 عام ، كانوا قادمين من تايوان.
 

 

اندونيسيا فى وقت مبكرة من التاريخ :
ظهرت ممالك هندوسية في جاوا وسومطرة في وقت مبكر من 300 قبل الميلاد ، وفي القرون الأولى ، سيطر الحكام البوذيون على تلك الجزر أيضًا. ولانعرف الكثير عن هذه الممالك المبكرة ، وفي القرن السابع ، نشأت مملكة سريفيجايا البوذية القوية في سومطرة. وسيطرت على الكثير من اندونيسيا حتى عام 1290 عندما غزاها الإمبراطور الهندوسي ماجاباهيت من جاوة. وامبراطورية مجاباهيت (1290-1527) وحدث اندونيسيا وماليزيا معا. وكانت مهتمة بالسيطرة على طرق التجارة .
 

 

وفى هذه الفترة كسب التجار الإسلاميون ثقة الإندونيسيين الموجودين في الموانئ التجارية في القرن الحادي عشر. وانتشر الإسلام ببطء في جميع أنحاء جاوة وسومطرة ، وعلى الرغم من أن بالي ظلت غالبيتها من الهندوس إلا أن في ملقا حكم السلاطين المسلمين من 1414 حتى وصول البرتغاليون في 1511.
 

 


سيطر البرتغاليون على أجزاء من إندونيسيا في القرن السادس عشر ولكن لم يكن لديهم ما يكفي من القوة للاستمرار في مستعمراتهم حتى قرر الهولنديون أن يمارسوا نشاطهم في تجارة التوابل ابتداءً من عام 1602.
 

 

القومية والاستقلال :
خلال القرن العشرين ، نمت القومية في جزر الهند الشرقية الهولندية. و في مارس من عام 1942 ، احتل اليابانيون إندونيسيا ، وطردوا الهولنديين. وفي البداية تم الترحيب بهم كمحررين ، وكان اليابانيون وحشيين وقمعيين ، وادى ذلك الى تحفيز المشاعر القومية في إندونيسيا.

بعد هزيمة اليابان في عام 1945 ، حاول الهولنديون العودة إلى مستعمراتهم .ولكن بدا شعب إندونيسيا في حرب استقلال استمرت أربع سنوات ، وحصلوا على الحرية الكاملة عام 1949 بمساعدة الأمم المتحدة. وكان أول رئيسين إندونيسيا ، سوكارنو (حكم 1945-1967) وسوهارتو (حكم 1967-1998) مستبدين و اعتمدوا على الجيش للبقاء في السلطة. لكن منذ عام 2000 ، تم اختيار رئيس لإندونيسيا من خلال انتخابات حرة ونزيهة .

مقالات مميزة :