العناصر الغذائية التي تساعد على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون

الكثير منا ينظر إلى الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة لكي تتضمن نظام حمية البطن المسطحة ونبدأ في الشعور بالإثارة لدرجة أننا قد نتعثر في أحد العناصر الغذائية التي تساعد الجسم على التخلص من الدهون أو بعض الأطعمة التي تحتوي على خصائص إطلاق الدهون كفيتامين C والكالسيوم ومنتجات الألبان والبروتين، واليوم سنتكلم عن بعض العناصر الغذائية التي تساعد على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون.

 

 

1- الكالسيوم :
أخبرتك أمك أن تشرب الحليب لأن الكالسيوم كان مفيدًا لعظامك، وما لا تعرفه أن هذا الكالسيوم يساعد أيضًا على التحكم في جوعك، وتشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين لا يستهلكون ما يكفي من هذا المعدن لبناء العظام، لديهم كتلة دهنية أكبر وأقل سيطرة على شهيتهم، والألبان هي مصدر ممتاز للكالسيوم، والدراسات وجدت أن مصادر ألبان الكالسيوم أكثر فعالية بشكل ملحوظ في تسريع فقدان الدهون من المصادر الأخرى، ويفترض الباحثون أن المكونات الأخرى في منتجات الألبان تعمل بالتآزر مع الكالسيوم.

 

وفي إحدى الدراسات التي أجريت أظهر الباحثون أن تناول ثلاث حصص من الألبان يوميًا يقلل بشكل كبير من الدهون في الجسم في الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، وإذا قيدت المواد السعرات الحرارية في حين تستهلك حصص الألبان نفسها، تسارع فقدان الدهون وبالتالي فقدان الوزن، وأشارت دراسة رائعة أجريت في عام 2010 إلى أن شرب الحليب الخالي من الدهون مباشرة بعد التدريب يساعد على مقاومة الجسم بالكامل، ومرة أخرى بعد ساعة واحدة من التمرين يسمح بزيادة فقدان الدهون، واكتساب المزيد من العضلات والقوة، وتقوية العظام عن طريق الحد من معدل دوران خلايا العظام.

 

 

2- ريسفيراترول :
تشير العديد من الدراسات إلى أن الخصائص المضادة للشيخوخة الموجودة في ريسفيراترول (الموجودة في العنب الأحمر والتوت والفول السوداني) هي محررة للدهون، وفي دراسة منفصلة أجريت على الحيوانات في عام 2006، وجد الباحثون أن مادة ريسفيراترول قد حسنت من القدرة على التحمل وكذلك حماية الجسم من السمنة ومقاومة الأنسولين، وهي جيدة لمرضى السكري.

 

العناصر الغذائية الصحية

 

3- زيت جوز الهند :
 بينما يوصي أطباء التغذية بالاحتفاظ بتناول الدهون المشبعة إلى أقل من 10 % من إجمالي السعرات الحرارية، يوجد مبدأ في هذا وهو انك يجب أن تستمتع بها أيضا، وتبين أن زيت جوز الهند الغني الحلو يقوم ببعض الأشياء الجميلة للنساء البدينات في دراسة أجريت عام 2009 خارج البرازيل، بما في ذلك تقليل محيط الخصر وزيادة الكوليسترول الحميد المفيد (HDL) عالي البروتين الدهني وتحسين نسبة LDL "السيئة" (البروتين الدهني منخفض الكثافة) إلى الكوليسترول الحميد "الجيد"، وفي الفئات السكانية التي يتم فيها تناول زيت جوز الهند بشكل شائع، فإن مستويات الكوليسترول المرتفعة وأمراض القلب ليست شائعة.

 

وفي عام 2006، اكُتشف بحثًا مثيرًا يشير إلى أن الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة ساعدت الناس على تخزين كميات أقل من الدهون في البطن وتناول غذاء غني بالزيتون وزيت الزيتون والمكسرات والبذور والشوكولاته الداكنة والأفوكادو يبقى البطن مسطحة والطاقة مرتفعة لسنوات، وهذه الدهون الصحية هي الدعامة الأساسية لأي نظام غذائي، ويجب علينا أيضًا الإستمتاع بالأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة الموجودة في الأسماك، وفي العديد من المكسرات والبذور، فاستهلاك نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة يؤدي إلى ارتفاع معدل الأيض، وكذلك زيادة حرق السعرات الحرارية التي يسببها النظام الغذائي، لذا يجب ان تعرف حقيقة أن هذه الدهون الصحية مرتبطة بالحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

 

 

4- البروتين :
البروتين يعتبر من المغذيات الكبيرة لعدة أسباب، فهو يعزز صحة الجلد والشعر والأظافر والعظام والعضلات، وأيضا يقوم بمساعدة رائعة في إنقاص الوزن، فوفقًا لدراسة أجريت عام 2005 من جامعة ولاية أريزونا، زاد بروتين الشبع (الرضا ومشاعر الإمتلاء) وزيادة حرق السعرات الحرارية بعد الوجبة، وبعبارة أخرى، فإن تناول وجبات غنية بالبروتين، بدلاً من الوجبات الغنية بالكربوهيدرات، يؤدي إلى مزيد من الرضا وتقليل الجوع وحرق الدهون أكثر، ووجدت أبحاث سابقة أيضًا أن الأشخاص الذين يتبعون حميات غذائية تحتوي على نسبة عالية من البروتين يقللون عمومًا من استهلاكهم الغذائي بمعدل 10 % (حوالي 200 سعرة حرارية).

 

 

5- فيتامين C :
كنت قد سمعت لسنوات عن تخزين C الخاص بك لمحاربة نزلات البرد، ولكن هل أنت على علم بسمعة فيتامين سي كوسيلة مساعدة لإنقاص الوزن، فتشير الأبحاث إلى أن أجساد الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين C يتشبثون بالدهون، وفي عام 2008، استعرض الباحثون في كيبيك مجموعة من الدراسات للعثور على ما أسموه "محددات السمنة غير المتوقعة"، وحددوا أوجه القصور في فيتامين C والزنك والمغنيسيوم وفيتامين E كعوامل خطر لزيادة نسبة الدهون في الجسم والدهون في البطن.

 

 

6- الكينوا :
إذا عرفت فوائد الكينوا ستكون حريص على تناول الكينوا لأسباب عديدة، فهذه الحبوب القديمة هي قوة غذائية، ممتلئة بالبروتين، والأحماض الأمينية، وفيتوستيرول، وفيتامين E، وتشير دراسة نشرت في عام 2011 إلى دور الكينوا كمثبط للدهون، فكانت الحيوانات التي تتغذى على مكملات تحتوي على مستخلص بذور الكينوا تحتوي على كميات أقل من الدهون في الجسم ووزن أقل في الجسم وتراجع الشهية، وأيضا، الكينوا متعدد الاستخدامات ويمكن تحويلها إلى بسكويت وأطباق جانبية وحبوب ساخنة.

 

 

7- العسل :
أظهرت هذه التحلية الطبيعية وعدًا كبيرًا في الدراسات التي أجريت على الحيوانات لتقليل زيادة الوزن والدهون في الجسم عند استبدالها بالسكر، ويتميز العسل بخصائصه المضادة للبكتيريا والفيروسات ومضادات الفطريات وقد يحسن العسل السيطرة على نسبة السكر في الدم والحصانة، وهو مثبط فعال للسعال.

 

 

8- الكاكاو :
كل منا يرحب بأي عذر جديد لإضافة المزيد من الشوكولاتة إلى حياته، ويحتوي الكاكاو على مضادات أكسدة فينولية أكثر من معظم الأطعمة، ويمكن للكاكاو حماية الأعصاب من الإصابة والالتهابات، وحماية البشرة من التلف التأكسدي الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية وله آثار مفيدة على الشبع، الوظيفة الإدراكية، والمزاج.

 

 

9- الألياف :
على مر السنين، أوصى العديد من الباحثين في مجال إنقاص الوزن ببدء تناول وجبة مع سلطة لمنع الجوع والتأكد من عدم تناول وجبة دسمة، ولكن لماذا هذا العمل بالضبط؟ قد يكون أحد الأسباب هو أن السلطات مصدر كبير للألياف، فالخضروات والخس والجزر والطماطم وما شابهها كلها تحتوي على الكثير من هذه المغذيات الكبيرة وتم توثيق تأثيرات الألياف على زيادة الشعور بالشبع.

 

 

10- الخل :
المفاجأة هنا هو أن يساعدك الخل الذي يرافقك في السلطة على الشعور بالشبع، وأظهرت الأبحاث أن الخل يمكن أن يقلل من تأثير نسبة السكر في الدم بمعنى أنه لا يساعد على ارتفاع السكر في الدم، والذي يرتبط بالشبع الذي يقلل من تناول الطعام والخل قد يحول دون تراكم الدهون في الجسم، وفقا لدراسة أجريت على الحيوانات عام 2009 من قبل الباحثين اليابانيين الفئران التي تغذت على حمض الخليك، المكون الرئيسي للخل، لمدة ستة أسابيع تراكمت كميات أقل من الدهون في الجسم.

مقالات مميزة :