معلومات عن تاريخ وجغرافية العراق

العراق بلد تقع في غرب آسيا ، وتتقاسم فى الحدود مع إيران والأردن ، والكويت ، والسعودية ، وسوريا ، ولديها ساحل صغير جدا على بعد 36 ميلا (58 كم ) على طول الخليج العربي ، وعاصمة العراق هي مدينة بغداد ، وهى أكبر مدينة ، ويبلغ عدد سكانها 30,399,572 .

 

ومن المدن الكبرى الأخرى في العراق الموصل والبصرة واربيل وكركوك ، وتبلغ الكثافة السكانية لـ العراق 179.6 نسمة لكل ميل مربع أو 69 شخص لكل كيلومتر مربع .

 

 

- تاريخ دولة العراق :
بدأ تاريخ العراق الحديث في عام 1500 عندما كان يسيطر عليها الأتراك العثمانيين ، واستمرت هذه السيطرة حتى نهاية الحرب العالمية الأولى عندما سقطت تحت سيطرة الانتداب البريطاني ، واستمر حتى عام 1932 ، وبعد ذلك اكتسبت العراق استقلالها وأصبحت تحت حكم ملكى دستوري ، وطوال فترة استقلالها ، انضمت العراق إلى عدد من المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ، إلى أن شهدت حالة من عدم الاستقرار السياسي ، حيث كان هناك انقلابات وتحولات عديدة في السلطة الحكومية .

 

ومن 1980 إلى 1988 شاركت العراق في الحرب الإيرانية العراقية التي دمرت اقتصادها ، ولكن الحرب جعلت العراق أحد أكبر المؤسسات العسكرية في منطقة الخليج العربي ، فغزت العراق الكويت فى عام 1990 ، ولكنها اجبرت على الخروج منها عام 1991 ، عن طريق الامم المتحدة ، وفي أعقاب هذه الأحداث استمر عدم الاستقرار الاجتماعي فى البلاد ، وذلك بسبب تمرد الشعب الكردي الشمالي ، والشيعة الجنوبيين ضد حكومة صدام حسين .

علم دولة العراق

علم دولة العراق

 

وألحقت أضرارا جسيمة بالبلاد ، وبسبب عدم الاستقرار في العراق في ذلك الوقت ، قامت الولايات المتحدة وعدة دول أخرى بإنشاء مناطق حظر طيران فوق البلاد ، وسن مجلس الأمن الدولي عدة عقوبات ضد العراق بعد أن رفضت حكومة صدام تسليم الأسلحة وتقديمها إلى مفتشي الأمم المتحدة (وزارة الخارجية الأمريكية) ، وظل عدم الاستقرار في البلد طوال بقية التسعينات وفي عام 2000 ، قامت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة بغزو العراق فى مارس ، وبدأت الحرب بين العراق والولايات المتحدة .

 

وبعد فترة قصيرة من غزو الولايات المتحدة ، تم الإطاحة بصدام حسين ، وأنشئت الولايات المتحدة سلطة مؤقتة للتعامل مع الوظائف الحكومية العراقية ، في الوقت الذي عملت فيه العراق على إنشاء حكومة جديدة ، وفي يونيو 2004 تولت الحكومة العراقية السلطة ، وفي يناير 2005 ، أجرت البلاد انتخابات واتخذت الحكومة الانتقالية العراقية السلطة ، وفي مايو 2005، عين فريق التفاوض الحكومي الدولي لجنة لصياغة دستور ، وفي سبتمبر 2005 تم الانتهاء من الدستور .

 

وفي ديسمبر 2005 ، أجريت انتخابات أخرى ، وأنشأت حكومة دستورية جديدة لمدة 4 سنوات ، وتولت السلطة في مارس 2006 ، وعلى الرغم من حكومتها الجديدة ، وفي يناير 2009 ، طرحت العراق والولايات المتحدة خططا لاخراج القوات الأمريكية من البلاد ، وفي يونيو 2009 بدأوا في مغادرة المناطق الحضرية في العراق ، واستمرت عمليات الإزالة الإضافية للقوات الأمريكية في عامي 2010 و 2011 ، و في 15 ديسمبر 2011 ، انتهت الحرب العراقية رسميا .

 

 تاريخ دولة العراق

تاريخ دولة العراق

 

- حكومة دولة العراق :
تعتبر الحكومة العراقية حكومة ديمقراطية برلمانية مع فرع تنفيذي يتألف من رئيس الدولة ، ورئيس الحكومة (رئيس الوزراء) ، ويتألف الفرع التشريعي العراقي من مجلس نواب واحد ، ولا يوجد في العراق حاليا فرع قضائي ، ولكن وفقا لكتاب حقائق وكالة المخابرات المركزية ، أن دستور العراق ينص على أن السلطة القضائية الاتحادية تأتي من المجلس الأعلى للقضاء ، والمحكمة الاتحادية العليا ، وجهاز النقض ، والنيابة العامة ، ولجنة الرقابة القضائية ، والمحاكم الاتحادية الأخرى "التي تنظم وفقا للقانون" .

 

 

- الاقتصاد واستخدام الأراضي في العراق :
ينمو الاقتصاد العراقي حاليا ، ويعتمد على تنمية احتياطياته النفطية ، والصناعات الرئيسية فى البلاد اليوم هى البترول ، والكيماويات ، والمنسوجات ، والجلود ، ومواد البناء ، والاغذية ، والاسمدة ، وتصنيع المعادن ، كما تلعب الزراعة دورا في الاقتصاد العراقي ، والمنتجات الرئيسية لهذه الصناعة هي القمح ، والشعير ، والأرز ، والخضار ، والقطن ، والماشية والأغنام والدواجن .

 

 اقتصاد دولة العراق

اقتصاد دولة العراق

 

- الجغرافيا والمناخ فى دولة العراق :
تقع العراق في الشرق الأوسط على طول الخليج العربي بين إيران والكويت ، وتبلغ مساحتها 169،235 ميلا مربعا (438،317 كيلومتر مربع) ، وتختلف تضاريس العراق ، وتتكون من سهول صحراوية كبيرة ، وكذلك مناطق جبلية وعرة على طول حدودها الشمالية مع تركيا وإيران .

 

ومستنقعات منخفضة على طول حدودها الجنوبية ، ويمر نهري دجلة والفرات أيضا عبر وسط العراق ويتدفق من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي ، ومناخ العراق معظمه صحراوي ، وبالتالي فهو معتدل شتاءا و حار صيفا ، غير أن المناطق الجبلية في البلاد لديها شتاء بارد جدا و صيف معتدل ، وعاصمتها بغداد لديها متوسط درجة حرارة منخفضة في شهر يناير من 4 دؤجة مئوية ، ومتوسط درجة الحرارة العالية فى يوليو 44 درجة مئوية .

مقالات مميزة :