10 نصائح بسيطة لتقليل دهون البطن بعد الحمل

هل أنجبت طفلاً مؤخرًا، ولكنك تشعرين أنك ما زلتي تبدو حاملاً؟ لا تقلقي، فمعظم الأمهات الجدد تواجه هذه المشكلة فيمكن أن يستغرق الأمر حوالي تسعة أشهر لكي تستوعب البطن حجمها الطبيعي وتعود إلى حالة ما قبل الحمل، ومع ذلك، يمكن تسريع عملية الرجوع إذا بدأت في العناية الآن، وفي هذه المقالة، سنتشارك 10 نصائح لفقدان دهون البطن بعد الحمل.

 

لماذا مازلت أبدو حاملاً ؟
هذه الأسباب هي التي قد تجعلك تبدو حاملًا بعد الولادة :

 

البطن تبدو كالبالون، ومع نمو طفلك، تمدد بطنك ببطء، والآن، عندما يخرج طفلك، لا يطفو البالون ولكن بدلاً من ذلك، هناك إطلاق بطيء للهواء داخل البالون وإذا لاحظت ذلك تميل البالونات إلى تحمل القليل من الهواء حتى عند تقلصها ومعظم الهواء يكون في الخارج، وبعد ولادة طفلك، تتسبب التغيرات الهرمونية في الجسم في تقلص الرحم ببطء إلى شكله قبل الحمل لكن يستغرق الأمر من 7-8 أسابيع حتى يعود الرحم إلى الحجم الطبيعي، ويتم تخزين الطعام الإضافي الذي تناولته أثناء الحمل لتغذية طفلك على شكل دهون وكما تعلمون فإن دهون البطن عنيدة وسيستغرق الأمر وقتًا ورعاية مناسبة للتخلص من تلك الدهون.

 

كم من الوقت سيستغرق بطني حتى يتقلص ؟
نادرًا ما يحدث تقلص بطن أم جديدة إلى طبيعتها في غضون أيام قليلة، وبالنسبة لمعظم الأمهات الجدد، يستغرق الأمر بضعة أشهر للإنكماش إلى طبيعته، ولسوء الحظ، لا تفقد بعض الأمهات شكل البطن بعد الحمل ولا تقلق لأنه إذا بقيت نشيطًا وتناولت طعامًا مغذيًا وصحيًا واتبعت بعض النصائح الجيدة، فستتمكن من تقليل بطن الأم بسرعة، لذا دعنا نكتشف ما يجب عليك فعله لتقليل دهون البطن بعد الحمل.

 

أفضل 10 نصائح لتسليط الدهون في البطن بعد الحمل :

 

 

 

الحمل

 

1- أرضعي طفلك :
الرضاعة الطبيعية لا تساعد فقط في بناء مناعة طفلك فحسب، بل تساعدك أيضًا على فقدان دهون الطفل وتقليل بطن ما بعد الحمل وهي تفعل ذلك عن طريق تسريع تقلص الرحم لذا تحدث إلى طبيبك وابدأ الرضاعة الطبيعية للتخلص من ذلك البطن.

 

2- قومي بالمشي :
المشي هو أبسط شكل من أشكال التمارين، ليس فقط بعد الولادة، ولكن بشكل عام ولا يبدو الأمر كثيرًا دفعة واحدة، ولكن عندما تتعافى من آلام الجسم المتكررة والصداع والألم، يكون ذلك مفيدًا بشكل خاص، علاوة على ذلك، الجزء الممتع هو أن طفلك قد يكون صاحبك وإن قضاء المساء في نزهة خفيفة في الحديقة فكرة رائعة وسيكون حمل طفلك في حقيبة أمامية فكرة جيدة أيضًا وبمجرد السيطرة على جسمك يمكنك إجراء التغييرات اللازمة ويمكنك أتباع التعافي من خلال الزيارات المنتظمة للطبيب والمتابعة وفقًا لذلك.

 

3- الحصول على تغذية جيدة :
ترتكب العديد من النساء الخطأ التافه لكن الكارثي المتمثل في تخطي وجباتهن أو استبدال الوجبة المناسبة بالمكملات الغذائية بعد الولادة، ومن المهم أن تحافظي على نظامك الغذائي لإنتاج ما يكفي من الحليب ويجب إثرائها بالمغذيات الدقيقة التي تساعد على الحفاظ على الدورة الأيضية لجسم الوليد وضمان التطور السليم بعد الولادة ويجب أن تثق بأخصائي التغذية والأطباء عندما يقولون أنك بحاجة إلى طاقتك وتناول الخضار الورقية الخضراء، والخضروات الملونة الأخرى، والبروتين الخالي من الدهون، والتوابل، والشاي الأخضر وشرب الكثير من الماء لطرد السموم.

 

4- تجريب التمارين الرياضية :
إذا كنت تريدين أن تفقدي دهون البطن العنيدة بعد الولادة، يجب أن تتسللي من 20-30 دقيقة على الأقل كل يوم والقيام بتمارين القلب وتمارين القوة ويمكنك أن تفعلي ذلك عندما ينام طفلك بسرعة وتمرني عندما ينام طفلك وقومي بالتمارين الرياضية، تمارين الضغط، الألواح الخشبية، الركبتين المرتفعة، الركض البقعي، الرافعات، وغيرها من التمارين، ولكن أولاً يجب عليك التحدث إلى طبيبك لمعرفة ما إذا كان هناك أي تمارين معينة يجب عليك تجنبها.

 

5- ممارسة اليوغا :
لدى اليوغا العديد من الفوائد والمساهمات في تنظيم وظائف الجسم، واليوغا هي عبارة عن تمرين تنفس يتضمن سحب الهواء من الحجاب الحاجز وحمله في بطنك وتتضمن الانقباضات الإيقاعية المنتظمة شدًا كبيرًا (أثناء الإستنشاق) والإسترخاء (أثناء الزفير)، مما يساعد في شد بطنك العلوي والسفلي لذا يجب الحفاظ على وضع مستقيم، وعندما تبدأ في الشعور بالقوة، قم بزيادة الوقت الذي يمكنك من خلاله الاحتفاظ بالهواء كما أن اليوغا تحسن الهضم عن طريق زيادة التمعج أو حركة الأمعاء.

 

6- الحصول على الراحة :
عدم الراحة بما فيه الكفاية يسبب تراكم السموم في الجسم، مما يسبب الإلتهاب وعندما يكون الجسم في حالة إلتهاب مستمرة، فإنه يتسبب في انتقال مستقبلات الدهون إلى المنطقة الوسطى وتخزن جزيئات الدهون في منطقة البطن، فمع وجود مولود جديد في المنزل، قد يكون من الصعب جدًا الحصول على قسط كافٍ من النوم للحصول على قسط كافٍ من الراحة.

 

7- تجنب الحمية الشديدة :
في بعض الأحيان، تصاب الأمهات بالذعر وتنزلق إلى الإكتئاب بعد الولادة و للعودة إلى الشكل السابق، يتخذون تدابير صارمة ويتبعون أنظمة غذائية تجعلهم يعانون من سوء التغذية وتؤثر في النهاية على صحة الطفل لذا تجويع نفسك لن يساعد أبدًا بل سيجعل الوضع أسوأ، وفي هذه الحالة يجب التحدث إلى أخصائي التغذية لمعرفة ما ومقدار ومتى يجب أن تأكل لتفقد الشحم بسرعة.

 

8- تخفيف التوتر عن طريق ممارسة التأمل :
لن تتمكني لعدة أشهر من القيام بالأشياء التي تحبها مثل الرسم، وقراءة كتاب، وما إلى ذلك، وللمساعدة في تخفيف التوتر من الأفضل أن تمارسي التأمل فسيساعدك على التركيز، وتقليل ضوضاء الخلفية، وإطلاق الطاقة السلبية من نظامك، وتحسين جودة نومك والأهم من ذلك، أنكى لن تزعجي نوم طفلك.

 

9- جربي لف البطن :
مثل لفات الجسم لفقدان الوزن الكلي للجسم، تساعد لفات البطن أو أحزمة الأمومة على شد عضلات بطنك وتسريع عملية تقلص الرحم إلى حجمه الأصلي وهذه واحدة من أقدم الطرق لتقليل دهون البطن كما أنه يساعد على تحسين الوضع ويقلل من آلام الظهر وما عليك القيام به هو لف الجزء الأوسط بقطعة قماش ناعمة وتأكدي من أنها ليست ضيقة جدًا أو فضفاضة جدًا، ومع ذلك، يمكنك أيضًا استخدام أحزمة الأمومة المتوفرة في السوق ولكن تحدثي إلى طبيبك قبل ارتداء الحزام أو لف بطنك بقطعة قماش ناعمة.

 

10- اذهبي لتدليك كامل الجسم :
يمكن أن يكون التدليك فعالاً للغاية عندما يتعلق الأمر بفقدان وزن الجسم دون الحاجة إلى التعرق في صالة الألعاب الرياضية فيمكن الحصول على تدليك يستهدف بطنك ويساعد على تقليل دهون البطن وستقومين بذلك بتحرير وتوزيع الدهون في الجسم وتحسين التمثيل الغذائي، مما يساعدك على التخلص من دهون البطن، ويجب أن تحصلي على تدليك كل أسبوع لرؤية أفضل النتائج.

 

وفي النهاية هذه هي النصائح العشر لمساعدتك على التخلص من دهون البطن بعد الحمل، وعلى الرغم من صعوبة التعامل مع عضلات البطن والدهون المترهلة، إلا أنه ليس من المستحيل التخلص منها وتعتبر النصائح المذكورة هنا فعالة وستظهر النتائج إذا تم اتباعها بشكل صحيح ومنتظم.

مقالات مميزة :