هل يمكن أن تفقد الوزن بسبب الإجهاد ؟

الإجهاد المزمن يمكن أن يسبب فقدان الوزن غير المبرر ويمكن أن يؤثر الإجهاد على وظائف المخ وصحة القلب والسلوك والأعضاء الداخلية والمناعة ويمكن أن يسبب الإجهاد المزمن أيضًا تطور أي ورم، وبالتالي، من المهم أن تستمع إلى استجابة جسمك للضغط المزمن، وإذا كنت تفقد وزنك وتتعرض لضغوط مستمرة، فستتعلم كيفية تقليل الإجهاد ومنع فقدان الوزن غير الطبيعي.

 

كيف يسبب الإجهاد فقدان الوزن ؟
فيما يلي الطرق المختلفة التي يسبب فيها الإجهاد المزمن فقدان الوزن.

 

انتاج هرمونات الإجهاد :
عندما تكون تحت ضغط مستمر، يكون جسمك دائمًا في وضع القتال وهذا يعني أنك تنتج دائمًا هرمونات التوتر والأدرينالين والكورتيزول وتؤثر هذه الهرمونات على الهضم والمناعة وأنماط النوم، ويعمل الأدرينالين عن طريق إعداد جسمك للنشاط البدني القوي، ولكنه يقلل أيضًا من شهيتك، ويعمل الكورتيزول عن طريق قمع بعض وظائف الجسم غير الضرورية أثناء المواقف العصيبة، مثل الوظيفة التناسلية والهضم والمناعة.

 

التأثير على الجوع والهضم :
بسبب التأثير الهرموني المزدوج على جسمك، قد لا تشعر بالجوع في كثير من الأحيان أو على الإطلاق ويؤثر على العصب المبهم وهو العصب المسؤول عن التمعج في الجهاز الهضمي أو حركة الطعام المهضوم من خلال الجهاز الهضمي، والذي يؤثر أيضًا على هضم وامتصاص الطعام وسيعطل الجهاز الهضمي، وقد ينتهي بك الأمر بالإسهال وإلتهاب الجهاز الهضمي.

 

حرق السعرات الحرارية :
تحت الضغط، يمكنك أيضًا حرق السعرات الحرارية الزائدة عن طريق تحريك جزء من جسمك بعصبية مثل النقر على قدميك أو النقر فوق أصابعك وقد تشعر بالحاجة للتخلص من التوتر عن طريق ممارسة التمارين الرياضية وينتهي الأمر بإفراط في ممارسة الرياضة ويمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى فقدان الوزن غير المرغوب فيه.

إجهاد

التأثير على النوم :
يمكن أن يؤثر الإجهاد أيضًا على أنماط نومك وقد يكون من الصعب أن تغفو ومن الصعب أيضًا أن تظل نائمًا والنوم المتقطع يمكن أن يجعلك تشعر بالبطء والإرهاق طوال الوقت وهذا بدوره يمكن أن ينتج المزيد من الكورتيزول.

 

القلق يسبب فقدان الوزن :
يعاني الملايين من القلق حول العالم ويمكن أن يتسبب القلق أيضًا في الإجهاد المزمن ويتم تشغيل هرمونات الإجهاد، الأدرينالين والكورتيزول، عندما تكون شديد القلق، وبالتالي فتح البوابة لمزيد من الضغط وإذا كنت قد شعرت بألم خفيف في صدرك، أو تعض أظافرك حتى دون أن تدرك ذلك، أو استيقظت في منتصف الليل مغمورًا بالعرق، فأنت تعاني من القلق والتوتر وهما يسيران جنبًا إلى جنب ومن المفيد دائمًا أن تكون مدركًا للمحفزات التي تجعلك تشعر بالقلق والتوتر و سنناقش ما يجب فعله عندما تكون مرهقًا قليلاً.

 

أعراض فقدان الوزن بسبب الإجهاد :
* الإعياء
* صعوبة النوم
* عسر الهضم
* آلام الجسم
* عضلات الرقبة المتوترة
* تقلبات مزاجية متكررة
* الخفقان
* انخفاض الدافع الجنسي
* تباطؤ وظائف المخ
* فقدان الشهية
* عض الأظافر أو الشفاه
* التنصت على القدمين
* إتساع حدقة العين

وإذا عانيت من أكثر من واحد من هذه الأعراض، فيمكنك ان تجرب الطرق التالية لتقليل التوتر ومنع فقدان الوزن غير المبرر ومنها نصائح للسيطرة على فقدان الوزن بسبب الإجهاد :

 

قم بتحديد سبب الضغط :
الخطوة الأولى لتقليل الضغط هي قبول أنك تحت ضغط وتحديد العوامل المحفزة، فيجب أن تفكر في علاقاتك وما يؤثر على ذاكرتك وعلى حياتك، وبمجرد الاعتراف بما يسبب لك التوتر، ستكون في وضع أفضل لمعالجة المشكلة.

 

تنفس :
سوف توفر الكثير من الوقت والطاقة فقط من خلال التركيز على تنفسك، أغلق عينيك بهدوء وابدأ في التنفس ببطء واشعر بالهواء البارد الذي يدخل أنفك إلى القصبة الهوائية وعد من 1-5 ويجب أن يكون الزفير ببطء واشعر بأن صدرك يتحرك لأسفل مما يقلل ألم الصدر قليلاً وافعل ذلك 10 مرات في كل مرة تعرف فيها أنك مرهق وستشعر بالهدوء على الفور.

 

اكتب كيف تشعر :
الخطوة التالية هي الاعتراف بمشاعرك فهل تشعر بالأذى أو الغضب أو الكراهية أو القلق فيجب أن تكتبها جميعًا واكتب ما الذي يسبب لك التوتر مثل التحدث إلى صديق، يمكن أن تساعدك دفتر يومياتك في تنفيس المشاعر السلبية من نظامك فيمكن أن تفعلها وستشعر بخفة أكبر.

 

اطلب المساعدة :
في بعض الأحيان، يمكن أن يصبح عصير الليمون مرًا إذا لم تكن حذرًا ومن وجهة نظري، لا يمكنك أن تفعل كل شيء بمفردك ولا بأس من طلب المساعدة عندما تحتاجها وتكمن قوتك في إعطاء جسدك وروحك الراحة التي يستحقها لذا يمكنك أن تتحدث إلى محترف أو صديق وببطء ستبدأ في تطوير منظور ثالث وسيكون الموقف العصبي بأكمله واضحًا وسيساعدك ذلك على التخلص من العبء عن أكتافك.

 

تناول الطعام بكميات صغيرة :
قد لا تشعر بالجوع على الإطلاق، نحن نفهم ذلك لهذا السبب ننصحك باستهلاك كميات صغيرة من الطعام وسيكون من الصعب أخذ قضمة، لكن ثق في هذه العملية جهز نفسك للنهوض، والعثور على شيء تنشغل به، ويمكنك تناول القليل فقط أو اصنع عصير واشربه وستبدأ ببطء في العودة إلى عاداتك الغذائية الطبيعية.

 

التغذية بعد التمرين أمر حتمي :
إذا كنت تمارس التمارين الرياضية بانتظام وكنت تمارس التمارين الرياضية أكثر للتخلص من الإجهاد، يجب أن تبدأ بشرب مشروب ما بعد التمرين لمنع فقدان الوزن غير المرغوب فيه وسيساعد مشروب ما بعد التمرين على تجديد الشوارد والبروتينات والكربوهيدرات التي يحتاجها جسمك للتعافي من التمرين وابدأ بكمية صغيرة ثم اشرب كوبًا طويلًا من سموزي بعد التمرين.

 

ابدأ تعلم مهارة جديدة :
يمكن أن يساعد تعلم مهارة جديدة في تقليل التوتر وتعرف على ما كنت تريده دائمًا لأنه لا يوجد وقت أفضل من الآن والتعلم يحفز الدماغ ويبقيه مشغولاً وسوف تلتقي أيضًا بأشخاص جدد وتطور نظرة مختلفة للحياة.

 

قم بعمل اتصالات مهنية جديدة :
يمكن أن يكون العمل والحياة المهنية مرهقين لذا قم بعمل اتصالات مهنية جديدة، وليس بالضرورة من نفس المجال، وفي بعض الأحيان، من أنواع مختلفة من المناقشات قد تصطدم بفكرة رائعة يمكنك تنفيذها فعليًا والتي ستظهر نتائج رائعة ويمكن أن يساعدك التحدث عن شيء مختلف تمامًا عن مهنتك في توسيع شبكتك المهنية وكذلك قدرتك على التفكير بما يتجاوز ما تعرفه بالفعل.

 

الترطيب :
اشرب الماء والعصائر الطازجة فـ الترطيب لا يقل أهمية عن الطعام وسيساعد شرب الماء أو العصير على التخلص من التراكم السام وإستعادة وظائف الجسم والدماغ وأضف بعض أوراق النعناع وشرائح الخيار لإضافة لكمة على الماء وستبدأ بالتأكيد في الشعور بالتحسن في وقت قصير.

 

التجزئة :
واحدة من أهم النقاط للتعامل مع الإجهاد هي تعلم كيفية التقسيم وهذا يعني أنك تعرف عندما تفكر في ماذا وإذا كانت لديك مشكلة في السكن في مكان عملك والعودة إلى المنزل وأنت تفكر في الأمر، فلن تتمكن من الإستمتاع بوقتك مع عائلتك أو مع نفسك وقد يكون من الصعب القيام بذلك وسيحتاج هذا إلى ممارسة التمارين وحاول كتابة ما تريد القيام به لهذا اليوم وحدد هذه المربعات عند الإنتهاء من هذه المهام وبهذه الطريقة، ستظل تركز على عملك أو على قضاء الوقت مع العائلة.

 

وفي النهاية أصبح الإجهاد جزءًا لا يتجزأ من حياتنا ولكن لا يجب أن يكون كذلك وفي النهاية الخيار لك سواء كنت تريد تقليل التوتر والإستمتاع بالحياة أو التفكير في الأفكار والعواطف التي لا تفيدك أنت أو أي شخص واختر الأول لأنك تستحق تجربة كل أفراح وعجائب الحياة التي تقدمها.

مقالات مميزة :