هل الفستق جيد لخسارة الوزن ؟

يعتبر الفستق من أفضل الوجبات الخفيفة التي تساعد في إنقاص الوزن؛ فـ الفستق له مذاق رائع وغني بالعديد من الألياف والبروتينات والدهون الصحية غير المشبعة، والتي تساعد في تقليل الالتهاب داخل جسم الإنسان وتزيد من مستويات الشبع أيضاً بشكل كبير وتتغلب على الشعور بآلام الجوع؛ فإذا كنت أن تحب أن تجعل جسمك نحيفاً ولكنك لا تستطيع التوقف عن تناول الوجبات الخفيفة؛ فعليك بتناول الفستق الذي يمكنه أن يشبع رغبتك في تناول الوجبات الخفيفة ويساعدك على إنقاص وزنك، ويوجد العديد من الأسباب حول مدى أهمية الفستق وتأثيره في إنقاص الوزن وعلى صحة الإنسان بشكل عام وسوف نتعرف على تلك الأسباب بشئ من التفصيل في هذا المقال.

 

تأثير الفستق في إنقاص الوزن :
يمكنك تناول الفستق غير المغلف عندما ترغب في تناول وجبة خفيفة؛ فذلك لا يؤدي إلى زيادة وزنك، ولكنه يساعدك على إنقاص وزنك بشكل كبير لأنه يجعلك تشعر بالشبع، بالإضافة إلى أنه يقلل الالتهاب ومستويات الدهون الثلاثية داخل جسمك، وتقليل الإجهاد التأكسدي، وسوف نتعرف على أهمية الفستق ودوره في خسارة الوزن في السطور التالية.

 

أشار العلماء إلى أن تناول الفستق بشكل منتظم قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وتدهور حالة السكري عند البالغين المصابين بمرض السكري.

 

يساعد الفستق في محاربة مرض السكري وتنظيم ضغط الدم، والتحكم في مستويات السكر في الدم والتحكم فيها، وتقليل الالتهابات، وتحسين التمثيل الغذائي؛ وذلك لأحتوائه على الدهون الأحادية غير المشبعة التي تساعد على تقليل مستويات الجلوكوز بعد الوجبات.

 

قام علماء صينيون وأمريكيون بإجراء دراسة على الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي، وقد وجدوا أن أستهلاك 42 جرام إلى 70 جرام من الفستق لا يؤدي إلى زيادة الوزن، وقد توصلوا أيضاً إلى أن استهلاك الفستق يمكنه أن يقلل من المخاطر الصحية المتعلقة بمتلازمة التمثيل الغذائي.

 

قامت مجلة الكلية الأمريكية للتغذية بنشر دراسة عن دور الفستق في إنقاص الوزن، وكانت الدراسة عبارة عن تقسيم المشاركين في التجربة إلى مجموعتين من قبل العلماء، والسماح لكل مجموعة منهم بتناول 500 سعرة حرارية؛ فقد تناولت المجموعة الأولى الفستق المملح، في حين تناولت المجموعة الآخرى المعجنات المملحة، فقدت كلتا المجموعتين الوزن، ولكن وجدوا أن المجموعة التي قامت بتناول الفستق قد سجلت مستوى أقل بكثير من الدهون الثلاثية مقارنة بالمجموعة الأخرى.

تناول الفستق يعمل على زيادة الأداء في التمارين الرياضية والشعور بالنشاط بشكل كبير، وتقليل الالتهاب الناتج عن ممارسة الرياضة والإجهاد التأكسدي.

الفستق

كم عدد الفستق المفترض تناولها ؟
يوجد كمية معينة من الفستق يمكنك تناولها من أجل الوصول إلى أهدافك في إنقاص وزنك والوصول إلى الوزن الذي ترغب فيه، سوف نتعرف على كمية الفستق التي يجب عليك تناولها؛ ففي يوم واحد يمكنك أن تستهلك 49 حبة من الفستق لفقدان الوزن، ويمكنك أن تتناول الفستق غير المملح عندما ترغب في تناول الوجبات الخفيفة؛ فيمكنك تناول 24 حبة بين وجبة الإفطار والغداء، و25 حبة كوجبة خفيفة في المساء بجانب الشاي الأخضر، بجانب أن تناول الفستق يعمل على تزويد جسمك بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها.

 

حقائق غذائية تعرفها للمرة الأولى عن الفستق :
يحتوي الفستق على العديد من العناصر الغذائية التي تفيد جسم الإنسان وهي :

 

الدهون الصحية :
يعتبر الفستق مصدر ممتاز ومهم للدهون الأحادية غير المشبعة، وتقوم تلك الدهون بتقليل الكوليسترول الضار وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد، وتعمل على التقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب.

 

البروتين :
نجد أنه 100 جرام من حبات الفستق تحتوي على 15-21% بروتين؛ فتناول واحد أوقية من الفستق قد يمنحك كمية جيدة من البروتين الذي يعمل على تقوية عضلاتك.

 

مضادات الأكسدة والفيتامينات :
يحتوي الفستق على العديد من الفيتامينات وهي: A، k، b6 والفيتوستيرول واللوتين والزياكسانثين والفلافونول والأنثوسيانين، وكل تلك الفيتامينات تساعد على زيادة التمثيل الغذائي وتعمل على تحسين مستوى الدهون في الدم، وتحسن صحة الإنسان بشكل عام.

 

الألياف الغذائية :
تعتبر الألياف الغذائية مهمة للغاية، وذلك لأن الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان تعمل على إبطاء إفراغ المعدة، وذلك يجعلك تشعر بعد الجوع والشبع لمدة طويلة، وتقوم بطرد السموم والحفاظ على صحة حركة الأمعاء، ونجد أن الفستق يحتوي على كمية كبيرة جداً من الألياف الغذائية؛ فتحتوي حصة الفستق على حوالي 3 جرام من الألياف الغذائية والتي تؤدي إلى إنقاص الوزن.

 

المعادن :
يحتاج الجسم إلى الكالسيوم والفوسفور والمغنسيوم والحديد والبوتاسيوم من أجل تقوية العظام، وزيادة حساسية الأنسولين، والفستق يحتوي على كل هذه المعادن التي تساعد في إجراء تفاعلات التمثيل الغذائي، وتعزيز جهاز المناعة، وإفراز الأنسولين ودعم تقلص العضلات.

 

السعرات الحرارية :
يحتوي الفستق على قيمة منخفضة لمؤشر نسبة السكر في الدم، مما يشير إلى أن الفستق لا يؤدي إلى ارتفاع مستويات الأنسولين؛ فهو منخفض السعرات الحرارية ويشعرك بالشبع مما يساعدك في إنقاص وزنك بشكل كبير، وهو أقل بكثير في السعرات الحرارية من المكسرات الآخرى أو أي نوع آخر من الكربوهيدرات المصنعة أو أي وجبة خفيفة بها نسبة كبيرة من السكر.

 

كيف يتم إدخال الفستق ضمن النظام الغذائي ؟
بخلاف تناول الفستق ضمن الوجبات الخفيفة؛ فقد يمكنك أيضاً تضمينه في نظامك الغذائي، ومن السهل أن تبدع لكي تستكشف العديد من الطرق لتناول الفستق دون الاعتماد على الأطعمة التي تزيد الوزن، وتوجد أفكار كثيرة لتضمين الفستق في نظامك الغذائي، وإليك بعض الأفكار حول ذلك :

- إضافة بعض حبات الفستق إلى السلطة.

- يتم إضافة الفستق إلى العصائر في الصباح أو بعد التمرين.

- تناول كوباً من الفستق ممزوج مع اللبن الرائب بعد تناول وجبة الغداء، من أجل تحسين عملية الهضم، والحصول على كل فوائد الفستق.

- إضافة الفستق المطحون إلى القشدة الحامضة قليلة الدسم أو إلى الزبادي المجمد خالي الدسم وتعتبر مثل الحلوى.

- قد يساعدك الفستق المضاف إلى اللبن الدافئ قبل النوم إلى الحصول على نوم عميق وتقليل التوتر.

 

تغيير نمط الحياة لفقدان الوزن :
لن يساعدك تناول الفستق فقط على إنقاص وزنك، ويوجد العديد من الأشياء التي عليك القيام بها للتخلص من الوزن الزائد بجانب تناول حبات الفستق بشكل منتظم ومن ضمن تلك الأشياء الآتي :

 

تناول طعام صحي :
تعتبر الوجبات السريعة من الوجبات الضارة والخطيرة على صحتك؛ فالطعام المطبوخ في المنزل هو الأفضل؛ فيجب عليك شراء الأطعمة الصحية فقط والابتعاد عن تلك الأطعمة السريعة، كما أنه يمكنك الإطلاع بشكل دائم ومنتظم على العديد من المواقع التي تقدم الوصفات الصحية لنظام غذائي سليم لجسمك والحصول على العديد من الأفكار حول الوجبات الصحية، ويمكنك إعداد طعامك الصحي بشكل منتظم حتى لا تضطر إلى الذهاب إلى المطعم وتناول الطعام؛ فعندما تتبع تلك الخطوات البسيطة يساعدك ذلك في الوصول إلى الوزن الذي ترغب به.

 

التمرين بانتظام :
سوف يساعد التمرين بشكل منتظم على تحقيق الوزن المراد تحقيقه؛ فنحن نكتسب الوزن الزائد بسبب وجود السعرات الحرارية المخزنة في شكل دهون أكثر من السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها؛ فعليك البدأ بالذهاب إلى النادي وصالة الألعاب الرياضية وممارسة المشي السريع والجري المتقطع والرقص والملاكمة والسباحة وغيرها من الألعاب الرياضية المتنوعة التي تساعد في حرق الدهون داخل جسمك، وإنقاص وزنك و لشعورك بالرضا.

 

تعلم كيفية التخلص من التوتر :
قد يؤدي التوتر والأجهاد إلى زيادة وزنك، وخاصة في منطقة البطن؛ وقد يعمل الفستق على التخلص من شحوم المعدة مع الاعتناء بنفسك والإبتعاد عن التوتر الزائد والإجهاد لأنهما قد يدمران صحتك؛ فعليك البحث عن الطرق التي تخلصك منهما؛ فقد يساعدك التمرين على ذلك وممارسة الرياضة والرقص، أو قم بممارسة هواية تفضلها واكتسب مهارات جديدة خارج إطار العمل، وقضاء وقت ممتع في السفر وتعلم أشياء جديدة والبحث عن شئ تحبه وتفضله وقم بفعله دون تردد وذلك من أجل التخلص من التوتر الذي يسبب لك اضرار جسيمة.

 

الراحة الكافية :
يجب عليك الحصول على 7-8 ساعات يومياً من الراحة وذلك من أجل مساعدة جسمك على تجديد نشاطه وإعادة التشغيل؛ فـ عدم الحصول على الراحة الكافية يؤدي إلى زيادة الوزن.

 

تقليل استهلاك الملح والسكر :
يسبب السكر ارتفاع الأنسولين، ويسبب الملح الإنتفاخ لأنه يحتفظ بالماء، وكلاهما يؤدي إلى السمنة وجعلك تبدو منتفخاً ومترهلاً مع مرور الوقت بشكل تدريجي؛ فعليك التقليل من كمية السكر والملح لـ تسرع عملية خسارة الوزن بشكل أفضل.

 

بناء الدعم الإجتماعي :
الأشخاص من حولك الذين قد فقدوا أوزانهم أو يرغبون في ذلك، قد يدعمك بشكل كبير ويقومون بتشجيعك على إنقاص وزنك، ويساعدونك على البقاء متحمساً للحصول على ما ترغب في تحقيقه.

 

وفي النهاية إذا كنت ترغب حقاً في التخلص من الوزن الزائد والحصول على وزن مثالي؛ فعليك باتباع تلك التعليمات سوف تجد صعوبة في بداية الأمر ولكن لابد أن يكن لديك أصرار وعزيمة وحماس لكي تحقق ما ترغب به، وعليك أن تضمن الفستق في نظامك الغذائي فكما ذكرنا أنه مهم للغاية من أجل إنقاص الوزن وإمداد الجسم بالفيتامينات اللازمة والمعادن والبروتينات وغيرها من العناصر الغذائية الهامة لبناء العضلات وتقوية العظام، ومن خلال اتباعك لتلك التعليمات سوف تغير نمط حياتك وتحصل على جسم رائع وعقل إيجابي.

مقالات مميزة :