ما هى فوائد الزبدة الصحية لجسم الإنسان ؟

ارتبط في وعي الكثيرين قديمًا أن الزبدة من أكثر الأكلات ضررًا بالصحة، وتتسبب في السمنة وأمراض القلب وخلافه.. إلا إنها وعلى العكس من هذا الاعتقاد لها العديد من الفوائد إذا تم تناولها بمقدار محدد... والزبدة هي منتج من منتجات الألبان الشهيرة، تتكون من دهون الحليب التي تم فصلها عن مكونات الحليب الأخرى، وتتميز بنكهتها الغنية لذا تستخدم على نطاق واسع في الطهي، وفي هذا المقال نقدم لك مكونات الزبدة وبعض الفوائد الصحية لها...

 

 

مكونات الزبدة :
تتكون الزبدة من الدهون، وتحتوي على سعرات حرارية عالية، إذ يبلغ مقدار السعرات الحرارية لمعلقة واحدة من الزبدة حوالي 101 سعر حراري، ويحتوي مقدار 100 جرام من الزبدة على عدد من العناصر الغذائية المختلفة، وهي كما يلي:

 

* السعرات الحرارية : 717

* المياه : 16%

* البروتين : 0.9 جرام

* الكربوهيدرات : 0.1 جرام

* السكر : 0.1 جرام

* الألياف : 0 جرام

* الدهون : 81.1 جرام

* الدهون المشبعة : 51.37 جرام

* الدهون غير المشبعة : 21.02 جرام

 

 

فوائد الزبدة الصحية للجسم

فوائد الزبدة الصحية

 

1- الدهون المشبعة وغير المشبعة :
تحتوي الزبدة على حوالي 80% من الدهون، فهي تعتبر الجزء الدهني من الحليب الذي تم عزله عن البروتين والكربوهيدرات، والباقي على الأغلب ماء، والزبدة هي واحدة من الدهون الغذائية الأكثر تعقيدًا التي تحتوي على 400 من الأحماض الدهنية المختلفة، إذ تحتوي على نسبة عالية جدًا من الأحماض الدهنية المشبعة حوالي 70 %، وعلى كمية كافية من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة حوالي 25%، كما تحتوي على أنواع أخرى من المواد الدهنية الموجودة هي الكوليسترول والفوسفات.

 

 

2- الدهون قصيرة السلسلة :
تحتوي الزبدة على حوالي 11% من الأحماض الدهنية المشبعة قصيرة السلسلة، وأكثرها شيوعًا هو حمض البوتيريك، وحمض البوتيريك هو عنصر فريد من الدهون موجود في حليب الحيوانات مثل الماشية والأغنام والماعز، وقد تبين أن هناك شكل من أشكال حمض البوتيريك ويدعى بوتيريت، يقلل من الالتهاب في الجهاز الهضمي، وقد استخدم كعلاج لمرض كرون.

 

 

4- المعادن والفيتامينات :
تعد الزبدة من أغنى مصادر الفيتامينات، وخاصة تلك التي ترتبط عمومًا بالدهون، وفيما يلي قائمة بالفيتامينات التي تتواجد بكميات عالية في الزبدة:

 

- فيتامين (أ): الفيتامين الأكثر وفرة في الزبدة، فملعقة واحدة (14 جم) يمكن أن توفر حوالي 11% من الحصة اليومية الموصى بها لهذا الفيتامين.

- فيتامين (د): تعد الزبدة من المصادر الجيدة لفيتامين د.

- فيتامين E: متوفر غالبًا في الأطعمة الدهنية، وهو من مضادات الأكسدة القوية.

- فيتامين B12: يسمى أيضًا كوبالامين، وهو موجود فقط في الأطعمة ذات الأصل الحيواني، مثل البيض واللحوم ومنتجات الألبان.

- فيتامين K2: شكل من أشكال فيتامين K، ويسمى أيضًا ميناكينون، ويحمي ضد أمراض القلب والأوعية الدموية وهشاشة العظام.

ومع ذلك، لا تسهم الزبدة كثيرًا في مجموع الاستهلاك اليومي من هذه الفيتامينات لأنها عادة ما تستهلك بكميات صغيرة.

 

 

5- تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية :
المعروف بأن تناول كميات عالية من الدهون المشبعة يمكن أن يزيد من مستويات الكولسترول في الدم، الأمر الذي يتسبب في حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية والتي تعد أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في المجتمع الحديث، ولكن على العكس من الشائع ليس بالضرورة أن تكون كمية الكوليسترول سبب في حدوث أمراض القلب، ولكن نوع الكوليسترول يعتبر أكثر أهمية بكثير، وتناول الدهون المشبعة يمكن أن يحسن من صحة القلب والأوعية الدموية؛ لأنها ترفع من مستوى الكوليسترول الجيد الذي يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

 

6- تقليل خطر البدانة :
يعتقد الكثيرون أن الزبدة نظرًا لأنها عالية في الدهون والسعرات الحرارية، فإنها تؤدي إلى البدانة، ولكن ذلك غير صحيح؛ إذ إنه عندما تؤكل الزبدة بكميات طبيعية كجزء من نظام غذائي صحي تحافظ على الوزن وتقلل من خطر البدانة، ولذلك لا يجب استهلاك الزبدة بكميات كبيرة، كما أنه يمكن استخدامها في وصفات الطعام، وبجانب وجبة غذائية.

 

 

الآثار السلبية للزبدة :
مع كل تلك الفوائد، فإن تناول الزبدة لابد وأن يكون بمعايير محددة، فتناولها بكميات كبيرة قد يؤدي إلى زيادة الوزن نظرًا لسعراتها الحرارية العالية، كما أنها أيضًا تحتوي على ما يكفي من البروتينات التي تسبب الحساسية، لذلك، يجب أن يكون الناس الذين يعانون من حساسية الحليب حذرين جدًا مع الزبدة، أو يتجنبونها تمامًا، أيضًا تحتوي على نسبة ضئيلة من اللاكتوز الذي قد يسبب مشاكل للذين يعانون من حساسية اللاكتوز.

مقالات مميزة :