هل يمكن فقدان الوزن مع مرض السكري ؟

فقدان الوزن الزائد يمكن أن يحسن صحة قلبك ويقدم العديد من المزايا الأخرى لجسمك، فقد يساعدك فقدان الوزن الصحي بعد وقت قصير من تشخيص مرض السكري على التحكم في ضغط الدم ومستويات الجلوكوز في الدم، ولكن إذا كنت تعاني من مرض السكري فهناك بعض النقاط المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار عندما تفكر في فقدان الوزن، لذا سترغب في العمل عن كثب مع طبيبك أو الطبيب المختص بمرض السكري لأن السكر في الدم والأنسولين والأدوية سوف تحتاج إلى عناية خاصة أثناء فقدان الوزن، وإليك خطة مكونة من 6 نصائح في هذا المقال تساعدك على فقدان الوزن مع مرض السكري.

 

1- التركيز على العادات، وليس الأرقام على نطاق واسع :
إن فقدان الوزن لا يقل أهمية عن الآثار الإيجابية لتغيير سلوكك حتى من دون فقدان الوزن نجد أن تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة يمكن أن تحسن السكر في الدم، والكولسترول، وضغط الدم، وأنماط النوم ومستويات الطاقة.

 

2- لا تتخطي وجبات الطعام :
عندما تحاول خفض السعرات الحرارية قد يكون من المغري التخلي عن الوجبات أو استبدالها بالعصائر ولكن في الواقع أن تناول الأطعمة الكاملة كل أربع إلى خمس ساعات على الأقل أمر مهم للحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم وأن العصائر عادة ما تكون خالية من الألياف ويمكن أن تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم بسرعة ويمكن لأخصائي التغذية مساعدتك في تقليل استهلاك السعرات الحرارية اليومية بأمان و اتخاذ خيارات صحية.

 

فقدان الوزن مع مرض السكري

3- الحفاظ على نظام غذائي متوازن :
قد يبدو أن مقاطعة الكربوهيدرات هي الحل الأمثل لخفض نسبة السكر في الدم وفقدان الوزن، ولكن يمكن أن يسبب إضافة مشاكل صحية لديك، فإذا كان الناس يتناولون البروتينات والدهون فقط قد يرون تحسناً في نسبة السكر في الدم لديهم، لكنهم قد يرفعون أيضًا نسبة الكوليسترول لديهم وهناك العديد من الألياف الوفيرة في مصادر الكربوهيدرات الصحية مثل الحبوب الكاملة والتي تعمل على خفض نسبة الكوليسترول، والذي يعتبر أمر حيوي لصحة القلب.

 

4- إضافة النشاط البدني ليومك :
إذا لم تمارس التمرينات الرياضية بالفعل فيجب عليك تخصيص وقت لذلك ولا يجب أن تدفع مبالغ باهظة في الإشتراك في الصالة الرياضية بل سيكون المشي طريقة رائعة للبدء، ويمكنك أن تبدأ تدريجيا، فعلى الرغم من أن 30 دقيقة من التمارين كل يوم هي التوصية العامة، إلا أنه يمكنك البدء لمدة 15 دقيقة ثم إضافة خمس دقائق أخري كل أسبوع، ويجب التحقق من نسبة السكر في الدم بعد التمرين وستكون متحمسًا عندما ترى الفائدة المباشرة وهي انخفاض أرقام نسبة السكر في الدم.

 

5- ضبط الجرعة الخاصة بك عند الضرورة :
إذا كنت تتناول أدوية تسبب إفراز البنكرياس للأنسولين، فمن المهم التحدث إلى طبيبك عند تغيير عاداتك الغذائية وإذا كنت تتناول كميات أقل من الطعام فقد تحتاج إلى كمية أقل من الأنسولين أو أقراص عن طريق الفم وعندما لا يضبط بعض الأشخاص الأنسولين حسب كمية الكربوهيدرات التي يستهلكونها، فإنهم يتناولون المزيد من أجل استقرار مستوياتهم وهي ممارسة يطلق عليها"إطعام الأنسولين" مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن فيجب أن تتوافق الجرعة الخاصة بك مع مدخولك الغذائي، وليس العكس.

 

6- الحصول على الكثير من النوم :
عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على وزن صحي فإن إغلاق العين أمر مهم فهو يساعد على تنظيم هرمونات الجوع ويمنحك الطاقة اللازمة لممارسة الرياضة، لكن تأمين ليلة نوم جيدة يمكن أن يمثل تحديًا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري والذين يكونون عرضة لتوقف التنفس أثناء النوم فيتوقف توقف التنفس أثناء النوم مما يؤدي إلى نقص الأكسجين، لذلك يكون لديهم نوع من الإختناق وهذا يتسبب في إفراز هرمونات التوتر وترفع نسبة السكر في الدم.

مقالات مميزة :