رجيم البيض ، أنواعه ومميزاته وعيوبه

في الآونة الأخيرة استُخدم رجيم البيض بكثرة نظرًا لأنه رجيم غني بالبروتين ومنخفض في الكربوهيدرات ، كما أنه منخفض في السعرات الحرارية ، كما أن له عدد من الإصدارات والأنواع التي قد تتناسب مع الجميع. ويشكل البيض في هذا الرجيم جزء كبير من هذا النظام الغذائي حيث إنه مصدر رئيسي للبروتين ..

 

فإذا كنت عزيزي القارئ تنوي اتباع رجيم البيض ، فيجب قراءة هذا المقال أولاً، فنحن نقدم لك فيه كل ما يخص رجيم البيض ، وما هي مميزاته وعيوبه ، وأيضًا سنتعرف سويًا على مدى فعاليته، وهل هو آمن على الصحة أم لا...

 

 

خطة رجيم البيض :
كما ذكرنا من قبل هناك عدة إصدارات أو أنواع من رجيم البيض في كل واحد منها يكون البيض هو المصدر الرئيسي للبروتين ، ولكن لا يسمح بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات مثل الخبز ، البطاطس ، الأرز ، كما لا يسمح بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكريات ، ولكن يسمح بشرب المياه والمشروبات الخالية من السعرات الحرارية .

 

وقد تختلف كمية السعرات الحرارية في كل وجبة في رجيم البيض ، وذلك على حسب الطول والوزن والجنس ومستوى الأنشطة التي يقوم بها كل شخص يوميًا. وفي هذا الرجيم يمكن تناول البيض سواء كان مسلوقًا أو مقليًا أو مخفوقًا ، ولكن بشرط أن يتم طهيه بدون إضافة زيت أو دهون .

 

 

الأنواع الرئيسية لرجيم البيض :

 

رجيم البيض

 

1- رجيم البيض التقليدي :
يُسمح في هذا النوع من النظام الغذائي لرجيم البيض بتناول مصادر أخرى للبروتين بجانب تناول البيض ، فمن الممكن تناول البروتين من اللحوم والخضراوات منخفضة الكربوهيدرات مثل اللفت والبروكلي والسبانخ ، أما عن الفواكه فتقتصر على تناول ثمرة أو اثنين خلال اليوم . بينما الكربوهيدرات مثل الأرز والمكرونة والخبز فلا يُنصح بتناولهم أثناء اتباع هذا الرجيم ، وقد تشتمل عينة من رجيم البيض التقليدية على ما يأتي :

 

* الإفطار : بيضتان مع خضراوات منخفضة الكربوهيدرات.

* الغداء : بروتينات خالية من الدهون مع سلطة خضراء .

* العشاء : بيض أو بروتينات خالية من الدهون مع خضروات منخفضة الكربوهيدرات .

 

 

2- رجيم البيض مع الجريب فروت :
أما في خطة ذلك النوع من رجيم البيض فينبغي على الشخص تناول أطعمة تحتوي على نسب كربوهيدرات منخفضة ، بجانب تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من البروتين ، وبالإضافة إلى ذلك فقد ينصح بتناول نصف ثمرة جريب فروت مع كل وجبة . وقد تشتمل عينة رجيم البيض مع الجريب فروت على :

 

* الإفطار : بيضتان مع نصف ثمرة جريب فروت.

* الغداء : حصة واحدة من البروتين خالية من الدهون مع السبانخ ونصف ثمرة جريب فروت .

* العشاء : حصة واحدة من البروتينات الخالية من الدهون مثل السمك أو البيض مع نصف ثمرة جريب فروت .

 

 

3- رجيم البيض الذي لا يحتوي إلا على البيض والماء :
هذا النوع من رجيم البيض لا يُسمح فيه بتناول أيًا من الأطعمة إلا تناول البيض والماء فقط في كل وجبة ، وقد تكون تلك الخطة صارمة للغاية ، وربما يصعب على الكثير من الناس الالتزام بها لأي مدة من الوقت ، بجانب ذلك فإن تناول نوع واحد من الطعام ليس طريقة آمنة لإنقاص الوزن ، فلا ينصح أبدًا بتناول نظام غذائي شديد لأنه قد يؤدي إلى قصور في التغذية .

 

 

مدى فعالية رجيم البيض :
جميع خطط رجيم البيض تتطلب تناول عدد أقل من السعرات الحرارية ، وهذا ربما يكون فعال في فقدان الوزن الزائد على المدى القصير ، وقد ثبت أن الرجيم الذي يعتمد على البروتين يساعد في فقدان الوزن ، وفي دراسة بالمجلة الأمريكية للتغذية ، أشارت الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالبروتين ساعد المشاركين على الشعور بالشبع وفقدان الوزن .

 

ويعتبر البيض مصدر جيد للبروتين ، كما أنه يحتوي على فيتامينات ومعادن هامة ، بما في ذلك فيتامين ( ب 12 ) وفيتامين ( د ) والحديد ، ولكن على الرغم من أن البيض يحتوي على تلك العناصر الغذائية الأساسية ويساهم في فقدان الوزن ، فإن اتباع رجيم البيض قد لا يكون أفضل طريقة لفقدان الوزن والحفاظ عليه ، فحتى إذا فقد الشخص الوزن الزائد ، فإنه على المدى الطويل قد يسترجع هذا الوزن مرة أخرى ، وبجانب ذلك فإنه هناك بعض الأشخاص الذين شعروا بالتعب بسبب الإقلال من تناول الكربوهيدرات .

 

 

الآثار الجانبية لرجيم البيض :
يمكن أن يكون البيض مصدر صحي للبروتين فقط عند تناوله باعتدال ، حيث إنه يحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول . وقد أشارت بعض الأبحاث إلى أن تناول البيض بكميات كبيرة يزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض ، ووجدت إحدى الدراسات أن تناول أكثر من ست بيضات في الأسبوع يزيد من خطر الإصابة بقصور في القلب بنسبة 30 % لدى الرجال وإن لم يكن نفس الأمر بالنسبة للنساء .

 

كما أن نفس الدراسة ذكرت أن كلًا من النساء والرجال الذين يتناولون ست بيضات أو أقل في الأسبوع ، لم يكن لديهم خطر متزايد من الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة النزيفية ، أو قصور في القلب ، حيث إن السكتة النزيفية تنطوي على تمزق الأوعية الدموية في الدماغ .

 

أيضًا تعتمد سلامة رجيم البيض على الخطة التي تتبعها ، حيث إن تناول البيض في كل وجبة لا يعد نظام غذائي متوازن لأنه يؤدي إلى قصور في التغذية ، وعلاوة على ذلك فإن البيض لا يحتوي على أية ألياف ، وبالتالي فإن تناول البيض قد يعطل الوظيفة الهضمية مما يؤدي إلى الإمساك .

 

من ناحية أخرى فإن تناول نسب عالية من البروتين والإقلال من تناول الكربوهيدرات يسبب آثارًا جانبية غير مرغوب فيها ، بما في ذلك الشعور بالتعب ، والصداع والغثيان ، كما أن البعض يصابون برائحة كريهة بالفم وتشنجات في العضلات ومشاكل في الجهاز الهضمي .

 

 

* خلاصة القول توجد طرق أفضل من اتباع رجيم البيض لفقدان الوزن ، مثل عدم تناول الأطعمة المصنعة ، والحد من تناول اللحوم والألبان ، والإكثار من تناول الخضروات والفاكهة الطازجة ، فتلك الطرق قد تساهم في فقدان الوزن والحفاظ عليه على المدى الطويل ، بالإضافة إلى جعل أنماط الحياة صحية .

مقالات مميزة :