حقائق مدهشة عن حيوان الباندا العملاقة

الباندا العملاقة هي دببة معروفة جيدًا بلونها الأبيض والأسود المتميز، ولدى الباندا العملاقة فرو أسود على أطرافها وأذنيها وكتفيها ووجهها، وبطنها، ولديها فرو أسود حول عيونها، وسبب هذا النمط اللوني غير المعتاد والغير مفهوم تمامًا كما خمن بعض العلماء أنه يوفر لـ الباندا العملاقة تمويهًا في البيئات المظللة للغابات التي يعيشون فيها.

 

وصف حيوان الباندا العملاقة المادي :
الباندا العملاقة لها شكل جسم وهيكل نموذجي لمعظم الدببة وهي تقريبًا بحجم دب أسود أمريكي ولديهم معطف أسود وأبيض مميز مع فرو أسود يغطي آذانها وذراعيها وأرجلها، وجزء من صدرها وظهرها وبقية فراؤها باللون الأبيض، وأضراس الباندا العملاقة واسعة جدًا ومسطحة، مما يساعد الباندا على سحق براعم الخيزران والأوراق والسيقان التي تأكلها، كما أن لديهم عظمة معصم متضخمة تعمل كإبهام معاكس، مما يساعدهم على الإمساك بالخيزران، ويذكر أن الباندا العملاقة من أندر الأنواع في عائلة الدببة.

 

أماكن تواجد حيوان الباندا العملاقة :
تعيش الباندا العملاقة في الغابات ذات الأوراق العريضة والمختلطة حيث يوجد الخيزران، في جنوب شرق الصين وعادة ما يتواصلون باستخدام علامات الرائحة والأصوات، وتتمتع الباندا العملاقة بحاسة متطورة من الرائحة وتستخدم علامات التمييز للتعرف على مناطقها وتحديدها.

الباندا العملاقة

نظام الباندا العملاقة الغذائي وسلوكها :
الباندا العملاقة محددة للغاية من حيث نظامها الغذائي حيث يمثل الخيزران أكثر من 99 % من حمية الباندا العملاقة، على الرغم من أنهم يبحثون في بعض الأحيان عن البيكا والقوارض الصغيرة الأخرى، وبما أن الخيزران مصدر فقير للتغذية، يجب على الدببة تعويض ذلك عن طريق تناول كميات كبيرة من النبات، وهناك استراتيجية أخرى يستخدمونها للتعويض عن نظامهم الغذائي من الخيزران هي الحفاظ على طاقتهم من خلال البقاء داخل منطقة صغيرة، ولتناول ما يكفي من الخيزران لتوفير كل الطاقة التي يحتاجونها، تستغرق الباندا العملاقة من 10 و12 ساعة من التغذية كل يوم.

 

ولدى حيوان الباندا العملاقة فكين قويين وأسنان كبيرة ومسطحة، وهي بنية تجعلها مناسبة تمامًا لطحن الخيزران الليفي الذي تأكله، وتتغذى الباندا أثناء الجلوس في وضع مستقيم، وهي وضعية تمكنها من الإمساك ببخار الخيزران، والجهاز الهضمي للباندا العملاقة غير فعال ويفتقر إلى التكيفات التي تمتلكها العديد من الثدييات العاشبة الأخرى، والكثير من الخيزران الذي يأكلونه يمر عبر نظامهم ويتم طرده كنفايات، وتحصل الباندا العملاقة على معظم الماء الذي تحتاجه من الخيزران الذي تأكله، ولتكملة استهلاك المياه هذا يشربون أيضًا من الجداول التي هي شائعة في موطن الغابات.

الباندا العملاقة

تكاثر ونسل حيوان الباندا العملاقة :
موسم تزاوج الباندا العملاق هو بين مارس ومايو، ويولد الشباب عادة في أغسطس أو سبتمبر والباندا العملاقة مترددة في التكاثر في الأسر، وتولد حيوانات الباندا العملاقة الصغيرة عاجزة تمامًا وتظل عيونهم مغلقة في الأسابيع الثمانية الأولى من حياتهم، وخلال الأشهر التسعة التالية، يتم رعاية الأشبال من قِبل أمهم ويتم فطامهم في عام واحد ولكنهم لايزالون بحاجة إلى فترة طويلة من رعاية الأم بعد الفطام، ولهذا السبب، يظلون مع والدتهم لمدة عام ونصف إلى ثلاث سنوات حتى ينضجون.

 

هل الباندا العملاقة مهددة بالإنقراض ؟
حيوان الباندا العملاقة مدرج على قمة القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالإنقراض، فلا يوجد سوى حوالي 1600 باندا عملاقة في البرية ويتم الإحتفاظ بمعظم الباندا الأسيرة في الصين.

 

تصنيف حيوان الباندا العملاقة :
كان تصنيف الباندا العملاقة موضوع نقاش حاد وفي وقت من الأوقات كان يُعتقد أنهم على صلة وثيقة بحيوانات الراكون، لكن الدراسات الجزيئية أظهرت أنها تنتمي إلى عائلة الدب واختلفت الباندا العملاقة عن الدببة الأخرى في وقت مبكر من تطور الأسرة.

الباندا العملاقة

حقائق شيقة عن حيوان الباندا العملاقة :
- يبدو حيوان الباندا العملاقة محبوبًا ولطيفًا عند البحث عن الصور على الإنترنت لكنه أكبر بكثير مما تعتقد.

- يبلغ وزن حيوان الباندا البالغ 45 كيلوجرامًا (100 رطل)، ويمكن أن يبلغ طوله حوالي 1.5 متر (5 أقدام).

- لا تستطيع الباندا العملاقة الوقوف والقيام بحركات الكونغ فو لكنهم متسلقون جيدون للأشجار ويمكنهم تسلق الأشجار من عمر 7 أشهر.

- يولد حيوان الباندا يشبه غرير الأطفال بدون فرو، وردي، وأعمى ويأتي في اللون الأسود والأبيض الأيقوني لاحقًا، بعد حوالي ثلاثة أسابيع.

- كل ما تفعله الباندا طوال اليوم هو تناول الطعام والنوم، فمن الأفضل أن تستيقظ مبكرًا لزيارة حديقة الباند، حتى تراها عندما تكون نشطة، ويقضي حيوان الباندا البالغ وزنه 45 كيلو ما يصل إلى 14 ساعة من تناول الطعام ويمكنه أن يأكل من 12 إلى 38 كيلوجرامًا من الخيزران يوميًا.

- يمكن للباندا أن تتبرز حتى 28 كيلوجرامًا في اليوم.

- نظرًا لأن الحيوانات المفترسة العملاقة مثل النمور ذات الأسنان السافرة لم تعد موجودة، لم تعد الباندا بحاجة إلى أن تكون سريعة، وتحولت إلى متخصصين نباتيين لتجنب الإنقراض.

- تولد الباندا عادة في أغسطس، لأن أشهر تزاوج الباندا هي مارس إلى مايو والحمل من 3 إلى 5 أشهر.

- لا تعيش عائلات الباندا معًا، فهم إنفراديون، وكل أنثى لها نطاق محدد جيدًا ويعيش الذكور بشكل عام منفصلين، باستثناء موسم التكاثر القصير الذي يكون من مارس إلى مايو، عندما يتنافسون على اهتمام الإناث.

- يرجع تاريخ أحافير الباندا إلى ما بين مليون ومليوني سنة.

- يتم توزيع الباندا على نطاق واسع في جميع أنحاء الصين والآن يعيشون فقط في البرية في المناطق النائية من سفوح الصين التبتية.

مقالات مميزة :