5 طرق يمكنك حرفيا فقدان الوزن بها في نومك

هل مازلت تحلم بإنقاص الوزن؟، في هذا المقال يمكنك أن تجعل الحلم حقيقة واقعة من خلال هذه الطرق المدعومة علميا، وفي الواقع افترض الباحثون أن هذه الطرق هي الطرق المثلى للقضاء على السعرات الحرارية، وفقدان الوزن أثناء نومك يتعلق فعليا بمستويات الأنسولين في جسمك، ومن المعروف أن الأنسولين هو هرمون إنتاج الدهون، ويجب إنزاله لفترة كافية قبل أن يبدأ الجسم في إستهلاك الدهون وهذا يجعل الراحة وقتًا مثاليًا للقيام بذلك وهذا إذا لم تأكل بشكل مفرط قبل الذهاب إلى النوم، وفيما يلي 5 طرق يمكنك بها إنقاص الوزن أثناء نومك.

 

 

1- تناول البروتين قبل النوم :
إذا كنت عرضة للوجبات الخفيفة قبل النوم، فيجب تخزين الوجبات التي تحتوي على بروتين في الثلاجة، فقد وجد باحثون من جامعة ولاية فلوريدا أن الرجال الذين تعرضوا لجرعة 30 جراما من البروتين قبل النوم تعرضوا لحرق طاقة أكبر أثناء النوم، واكتشفوا أن مقدار الطاقة، أو السعرات الحرارية، يحرقها الجسم أثناء النوم، وفي صباح اليوم التالي قاموا بمقارنة هؤلاء الرجال بأولئك الذين لم يتناولوا شيئا قبل النوم ووجدوا أنه قد يساعد البروتين أيضًا في إصلاح العضلات خلال الليل، وكلما زادت كتلة العضلات لديك، زادت كمية السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء الراحة.

 

 

2- حاول النوم في الظلام الكامل :
إذا كنت تعيش في منطقة تتعرض لأضواء خارجية، ففكر في تركيب ستائر تعتيم أو بعمل ظلال لغرفة نومك، وقم بإطفاء أي ساعات متوهجة وإيقاف تشغيل التلفزيون، فعندما تكون في ظلام دامس، ينتج جسمك هرمون الميلاتونين، الذي لا يجعلك تشعر بالنعاس فحسب، بل يمكن أن يساعد أيضًا في إنتاج الدهون البنية المحروقة من السعرات الحرارية.

 

فقدان الوزن أثناء النوم

 

3- اعمل على خفض ترموستات جسمك :
قد يساعدك النوم في درجات حرارة أكثر برودة على حرق المزيد من السعرات الحرارية بين عشية وضحاها، وأفادت دراسة أن الأشخاص الذين ينامون في غرف باردة تصل درجة حرارتها إلى 19 درجة مئوية أحرقوا أكثر من 7 % من السعرات الحرارية مقارنة بالذين ناموا في الغرف الأكثر دفئا، والسبب في هذا أنه تعمل أجسامهم بجهد أكبر لرفع درجة الحرارة الأساسية إلى 37 درجة مستقرة، والتي تحرق السعرات الحرارية.

 

 

4- اغلاق جميع شاشات الإلكترونيات :
قبل أن تستعد للنوم، أغلق جميع إلكترونيات غرفة النوم، فقد وجد باحثو جامعة مانشستر أن الضوء الأزرق ذو الطول الموجي القصير، المنبعث من الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، يعطل إنتاج الجسم من الميلاتونين، ونتيجة لذلك، يمكن أن يعطل عملية الأيض، وحدد لنفسك وقتًا للتليفزيون قبل النوم أيضًا، وقد ربط الباحثون السنغافوريون وقت شاشة التلفزيون الطويل بمستويات أعلى من الدهون الثلاثية (المرتبطة بمتلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري) وخفض أديبونيكتين (وهو بروتين يشارك في تنظيم مستويات الجلوكوز وانهيار الأحماض الدهنية).

 

 

5- أعط لنفسك وقت كاف للنوم :
أنت تعلم أنك بحاجة إلى الحصول على قسط كافٍ من النوم، لكن جدول أعمالك مزدحم أو تتابع موسم تلفزيوني جديد وهذه العمليات دائمًا ما تعرقل راحتك، ولكن يجب الألتزام بعدد صحي من ساعات الغفوة في الليلة من 7 إلى 8 ساعات لكي تحرق المزيد من السعرات الحرارية طوال اليوم، حتى عندما تكون غير نشط، وكشفت دراسة أمريكية عن التغذية السريرية أن نفقات راحة الناس في مجال الطاقة كانت أعلى بنسبة 5 % من نظرائهم المتعبين كما أنهم أحرقوا 20 % من السعرات الحرارية بعد تناول الطعام مقارنة بالذين لم يتناولوا قسطا كافيا من النوم، ووجدت الأبحاث ذات الصلة أن قلة النوم تجعل الخلايا الدهنية أقل حساسية للأنسولين، وهو تغير في التمثيل الغذائي يرتبط بالسمنة.

مقالات مميزة :